أخبار


  1. وصول الأسير المحرر المضرب عن الطعام محمود الريماوي إلى مجمع فلسطين الطبي، بعد أن كان في مستشفى الخليل الحكومي.
  2. نقل 70 اسيرا الى المشافي بعد تدهور وضعهم الصحي
  3. الحكومة تنفي اصدار بيان لقوى الامن لمنع فعاليات مساندة للاسرى
  4. وزارة الصحّة تبلَّغ باستشهاد مواطن عقب إطلاق جنود الاحتلال النار عليه عند حاجز الكونتينر شمال بيت لحم
  5. فدوى البرغوثي، عضو المجلس الثوري لحركة فتح، وزوجة القائد مروان البرغوثي تعتصم داخل ضريح الشهيد ياسر عرفات
  6. جيش الاحتلال يطلق النار على مواطن قرب حاجز الكونتينر شمال بيت لحم
  7. إدارة سجن عسقلان ستنقل كافة الاسرى المضربين إلى المشافي وعددهم 48
  8. الاعلام العبري: ٥ اصابات في عملية دهس في تل ابيب ، واعتقال السائق والخلفية غير معروفة حتى اللحظة
  9. مستوطنون بحماية من جيش الاحتلال يهاجمون بورين جنوب نابلس ويضربون مواطنا ويحطمون سيارة
  10. عاهل الاردن في القمة العربية الاسلامية الامريكية :حل القضية الفلسطينية وفق المبادرة العربية وحماية القدس اولوية

41 عاماً على استشهاد لينا النابلسي

2017-05-16

24FM- رمز بشارات- يصادف اليوم الذكرى الواحد والأربعين لاستشهاد لينا النابلسي برصاص جيش الاحتلال الاسرائيلي في 13 أيار 1976 بعد مغادرتها مدرستها العائشية  في نابلس، حيث كانت تقود تظاهرة طلابية في اليوم التالي لذكرى النكبة، فحاول جنود الاحتلال قمع المظاهرة بوحشية، وحاولت لينا الفرار إلى إحدى البنايات إلا ان أحد جنود الاحتلال تبعها وأطلق النار عليها.

وتعتبر لينا  ثاني شهيدة بالضفة الغربية تقضي برصاص الاحتلال بعد عدوان حزيران 1967، أما الفتاة الأولى فهي منتهى الحوراني من مدينة جنين  واستشهدت عام 1975.

و نفذت القوات المسلحة للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين عملية فدائية في الجفتلك في 18-10-1976 بمنطقة الأغوار اسمتها "عملية الشهيدة لينا النابلسي" انتقاما  لها.

وشارك في تنفيذ العملية خمسة مقاتلين، عبروا نهر الاردن وهاجموا معسكرا لجيش الاحتلال حيث دارت معركة عنيفة استشهد خلالها ثلاثة مقاتلين وهم الشهداء مشهور طلب العاروري من قرية عارورة في محافظة رام الله، وحافظ أبو زنط من مدينة نابلس، وخالد أبو زياد من قرية البص قضاء يافا، وعاد اثنان من أفراد المجموعة سالمين.

خلدها الرسام المقدسي  سليمان منصور بلوحة تظهرها ملقاة على الارض والدماء تسيل من راسها وهي بزيها المدرسي الاخضر، وذلك بعد أن صادرت سلطات الاحتلال الصورة الأصلية التي تظهرها مضرجة بدمائها بعد قتلها.

كما غناها الفنان اللبناني احمد قعبور في اواخر السبعينات بقصيدة بعنوان "نبض الضفة"، للشاعر حسن ظاهر:

 لينا كانت طفلة تصنع غدها…

 لينا سقطت لكن دمها كان يغني…

 للجسد المصلوب الغاضب..

للقدس ويافا وأريحا للشجر الواقف في غزة ..

للبحر الميت في الأردن يا نبض الضفة لا تهدأ أعلنها ثورة حطم قيدك ..

 اجعل لحمك جسر العودة فليمسي وطني حرا ..

فليرحل محتلي فليرحل..

 

 

 

 

 

التعليقات
الاسـتـفـتــاء
ما هو موقفك من قانون الضمان الاجتماعي بشكله الحالي ؟
أخبار من ألمانيا
أسعار العملات
العملة
سعر البيع
سعر الشراء
يورو اوروبي
4.03
4.02
دولار امريكي
3.59
3.58
دينار أردني
5.07
5.06
جنية مصري
0.2
0.2
تاريخ التعديل: 2017-05-22
الطقس في القدس