أخبار


  1. علاء فريجات محامي نقابة الصحفيين: محكمة الصلح في الخليل توافق على طلب إخلاء سبيل الصحفي أحمد حلايقة بكفالة شخصية ألف دينار.
  2. الاحتلال يعتقل مواطنة في باب العمود بالقدس المحتلة بحجة طعنها مستوطنا
  3. جيش الاحتلال يقتحم مسجدا في بلدة العيزرية ويعتقل عدد من المصلين من داخله
  4. المحامي إبراهيم العامر: تمديد توقيف الصحفي طارق أبو زيد 15 يوما بالاستناد إلى الفقرة 2 في المادة 20 من قانون الجرائم الإلكترونية
  5. شرطة الاحتلال تعتقل 202 فلسطيني بحجة العمل دون تصريح
  6. الأجهزة الأمنية التابعة لحماس في غزة تفرج عن الصحفي عامر أبو شباب بعد اعتقاله لساعات
  7. مصر تفتح معبر رفح اعتباراً من 14 حتى 17 من آب الجاري لسفر حجاج غزة
  8. الأجهزة الأمنية التابعة لحركة حماس في غزة تعتقل الصحفي عامر أبو شباب
  9. أوقاف القدس: لا نواقص رغم العبث والخراب الذي لحق بموجودات الأقصى
  10. الاحتلال يخطر بهدم 14 منزل ومنشأة في بلدة سلواد

41 عاماً على استشهاد لينا النابلسي

2017-05-16

24FM- رمز بشارات- يصادف اليوم الذكرى الواحد والأربعين لاستشهاد لينا النابلسي برصاص جيش الاحتلال الاسرائيلي في 13 أيار 1976 بعد مغادرتها مدرستها العائشية  في نابلس، حيث كانت تقود تظاهرة طلابية في اليوم التالي لذكرى النكبة، فحاول جنود الاحتلال قمع المظاهرة بوحشية، وحاولت لينا الفرار إلى إحدى البنايات إلا ان أحد جنود الاحتلال تبعها وأطلق النار عليها.

وتعتبر لينا  ثاني شهيدة بالضفة الغربية تقضي برصاص الاحتلال بعد عدوان حزيران 1967، أما الفتاة الأولى فهي منتهى الحوراني من مدينة جنين  واستشهدت عام 1975.

و نفذت القوات المسلحة للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين عملية فدائية في الجفتلك في 18-10-1976 بمنطقة الأغوار اسمتها "عملية الشهيدة لينا النابلسي" انتقاما  لها.

وشارك في تنفيذ العملية خمسة مقاتلين، عبروا نهر الاردن وهاجموا معسكرا لجيش الاحتلال حيث دارت معركة عنيفة استشهد خلالها ثلاثة مقاتلين وهم الشهداء مشهور طلب العاروري من قرية عارورة في محافظة رام الله، وحافظ أبو زنط من مدينة نابلس، وخالد أبو زياد من قرية البص قضاء يافا، وعاد اثنان من أفراد المجموعة سالمين.

خلدها الرسام المقدسي  سليمان منصور بلوحة تظهرها ملقاة على الارض والدماء تسيل من راسها وهي بزيها المدرسي الاخضر، وذلك بعد أن صادرت سلطات الاحتلال الصورة الأصلية التي تظهرها مضرجة بدمائها بعد قتلها.

كما غناها الفنان اللبناني احمد قعبور في اواخر السبعينات بقصيدة بعنوان "نبض الضفة"، للشاعر حسن ظاهر:

 لينا كانت طفلة تصنع غدها…

 لينا سقطت لكن دمها كان يغني…

 للجسد المصلوب الغاضب..

للقدس ويافا وأريحا للشجر الواقف في غزة ..

للبحر الميت في الأردن يا نبض الضفة لا تهدأ أعلنها ثورة حطم قيدك ..

 اجعل لحمك جسر العودة فليمسي وطني حرا ..

فليرحل محتلي فليرحل..

 

 

 

 

 

التعليقات
الاسـتـفـتــاء
ما هو موقفك من قانون الضمان الاجتماعي بشكله الحالي ؟
أخبار من ألمانيا
أسعار العملات
العملة
سعر البيع
سعر الشراء
يورو اوروبي
4.27
4.26
دولار امريكي
3.63
3.62
دينار أردني
5.11
5.11
جنية مصري
0.2
0.2
تاريخ التعديل: 2017-08-16