Paltel Ad
24fm Ajinda 1

أخبار


  1. مئات المستوطنين يقتحمون منطقة الاثار في سبسطية تحت حراسة جيش الاحتلال
  2. مواجهات مع الاحتلال باب الزاوية وسط الخليل
  3. مستوطنون يقتلعون 100 شجرة زيتون في بورين جنوب نابلس
  4. الاحتلال يصيب 5 مواطنين بينهم مسعف متطوع بالرصاص شرق خزاعة .
  5. إصابات بمواجهات مع الاحتلال على المدخل الشمالي لمدينة البيرة
  6. استشهاد شاب 25 عاما متأثرا بجراح اصيب بها قبل ساعتين شرق جباليا
  7. إصابة مواطنين اثنين برصاص الاحتلال شرق جباليا
  8. مستوطنون يخطون شعارات عنصرية ويعطبون عددا من المركبات شرق رام الله
  9. ترامب عبر تويتر: نتطلع لنقل سفارتنا الى القدس الشهر القادم
  10. الاحتلال يوافق على تحويل الزميل الصحفي أحمد أبو حسين للعلاج في رام الله بعد إصابته الخطيرة باستهداف الجيش بمسيرة العودة

من الذي يستطيع الاستفادة من صندوق تعويضات حوادث الطرق؟


2018-04-17

24FM - يلعب الصندوق الفلسطيني لتعويض مصابي حوادث الطرق دورا كبيرا في تغطية الحوادث التي تتخلص شركات التأمين من مسؤوليتها بموجب القانون، فيكفل بذلك حق آلاف المواطنين المتضررين بفعل هذه الحوادث.

حيث قال مدير الصندوق الفلسطيني لتعويض مصابي حوادث الطرق، وضاح الخطيب، في حديثه لبرنامج صوت البلد مع ايهاب الجريري، ان الصندوق الفلسطيني لتعويض ضحايا حوادث الطرق جاء ليحل محل الصندوق الفلسطيني لتعويض ضحايا حوادث الطرق الذي مارس أعماله بموجب  القرار الصادر عن رئيس السلطة الوطنية الفلسطينية  رقم (95)  سنة 1995  استناداً  الى  قانون   رقم  (5)   لسنة  1995  بشأن   نقل السلطات  والصلاحيات. وبقي  هذا التشريع  ساريا إلى  أن  صدر  قانون  التأمين  رقم  (20)  لسنة  2005، وأصبح نافذا عام 2006، حيث  الغى هذا  القانون  جميع  الاوامر  والاحكام   الصادرة  سابقا  بشأن   التأمين   وكل  ما يتعارض   مع  احكامه .

موارد تمويل صندوق التعويض

حيث اشار الخطيب الى ان مصادر  تمويل الصندوق وايراداته  وحسب ما حددها  قانون التأمين الفلسطيني هي نسبه 15% من قسط التأمين الالزامي الذي يسدده المؤمن لشركات التأمين التي تجبيه من المواطن وعليهاتوريده للصندوق حسب تعليمات هيئة سوق رأس المال الفلسطينية والنظام الخاص الصادر عن مجلس الوزراء خلال اول اسبوعين من الشهر التالي لصدور وثيقة التأمين. والمصدر الثاني لموارد الصندوق هو من خلال تطبيق حق الرجوع الذي اعطاه القانون للصندوق لاسترداد  كافة التعويضات التي سددها عن حادث من المتسبب و/أو المالك و/ أو سائق المركبة.

المادة 170 والمادة 153 من قانون التأمين الفلسطيني، حددتا الالتزامات المترتبة على الصندوق، اي انه متى يصبح الصندوق مطالبا بالتعويض وليس شركات التأمين؟

بعض الحالات التي يصبح فيها التعويض مطلوبا من الصندوق وليس من شركات التأمين:

  • إذا كان السائق مجهولا، بمعنى أن السائق هرب بعد وقوع الحادث.
  •  إذا كانت المركبة قانونية 100%، ومسجلة لدى وزارة المواصلات وفي السجلات الحكومية، ولكنها غير مؤمنة.
  • اذا افلست شركة التأمين.
  •  إذا كان سائق عموميا، يملك رخصة سيارة خاصة، ولكن المركبة قانونية تماما.
  •  إذا كانت رخصة السائق منتهية منذ أكثر من سنة، أو رخصة المركبة منتهية منذ ما يزيد على تسعين يوما.


وأكد الخطيب على أنه في حال عدم توفر القدرة المالية للصندوق على تأمين المصابين، تتحول المسؤولية مباشرة الى وزارة المالية التي بدورها تقوم بتعويضهم.

مشيراً أن الصندوق لا يتحمل مسؤولية أي حادث لسيارة غير قانونية، فالشرط الاساسي حتى يتكفل الصندوق بالتعويض "أن تكون المركبة قانونية 100%"، ومعنى ذلك أنها حصلت على موافقة من دائرة المواصفات والمقاييس، وخضعت لفحص يبين أنها صالحة للمشي على الطرق، ورخصت وأمنت، ورخص وأمن من يقودها.

تفاصيل اكثر في حديث الخطيب لبرنامج صوت البلد مع ايهاب الجريري:-

التعليقات