أخبار


  1. الحكومة: غدا الثلاثاء يوم إضراب شامل يتم فيه تعطيل كافة المؤسسات والدوائر الرسمية
  2. الإعلام العبري: حرائق طالت مئات دونمات القمح بمستوطنات غلاف قطاع غزة اليوم
  3. ترامب: سأعلن موقفي النهائي من الاتفاق النووي مع إيران غدا الثلاثاء
  4. ترامب يعلن عن وفد رئاسي سيحضر حفل افتتاح السفارة الأمريكية في القدس برئاسة نائب وزير الخارجية جون سوليفان
  5. قوات الاحتلال تطلق الغاز بكثافة تجاه المتظاهرين في مخيم العودة شرقي خزاعة
  6. إصابة شاب برصاصة في قدمه بقمع الاحتلال مسيرات العودة شرق غزة
  7. استمرار توافد آلاف المواطنين للمشاركة في فعاليات جمعة الشباب الثائر
  8. مئات المستوطنين يقتحمون منطقة الاثار في سبسطية تحت حراسة جيش الاحتلال
  9. مواجهات مع الاحتلال باب الزاوية وسط الخليل
  10. مستوطنون يقتلعون 100 شجرة زيتون في بورين جنوب نابلس

هايلي: لم يضبط بلد نفسه أكثر مما فعلت إسرائيل

2018-05-16

24FM - اعتبرت مندوبة أمريكا لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي أنه "لم يضبط بلد نفسه أكثر مما فعلت إسرائيل" ولم تلمس أي صلة بين تدشين السفارة الأمريكية في القدس والاحتجاجات الفلسطينية.

وقالت في اجتماع طارئ لمجلس الأمن على خلفية التوتر في الأراضي الفلسطينية: "لا يوجد أي بلد في هذا المجلس كان يتحلى بضبط النفس أكثر من تحلّي إسرائيل.. وفي الحقيقة فإن سجل العديد من الدول الموجودة هنا اليوم، يشير إلى أنها ستتصرف بدرجة أقل بكثير من ضبط النفس".

ورغم إعرابها عن أسفها لمقتل الفلسطينيين، إلا أنها اعتبرت أن أعمال العنف كثيرة في المنطقة، وأن "حماس" تشجع على العنف، وأضافت: "منظمة "حماس" الإرهابية تحرّض على العنف منذ سنين قبل أن تقرر الولايات المتحدة نقل سفارتها، ولا شك في أنها مسرورة لنتائج ما حدث بالأمس".

الولايات المتحدة تعزل نفسها في مجلس الأمن

تصريحات هايلي قوبلت بمواقف معاكسة من معظم مندوبي الدول الأعضاء في مجلس الأمن، حيث اعتبر نظيرها الفرنسي فرانسوا دولاتر أن الرد الإسرائيلي كان "غير متناسب وغير ملائم، ودعا السلطات الإسرائيلية إلى التروي".

وفي انسجام مع عدة بلدان دانت العنف ضد الفلسطينيين بينها البيرو وبوليفيا، قال مندوب السويد إن "الوقت قد حان لإعادة إطلاق العملية التفاوضية".

بدورها، دعت الصين إلى "تحقيق مستقل وشفاف" في أحداث الاثنين، وأيدت بريطانيا وألمانيا بدورهما إجراء تحقيق مستقل في أعمال العنف في غزة، إلا أن الولايات المتحدة عرقلت جميع الجهود في هذا الاتجاه.

السفير الفلسطيني لدى الأمم المتحدة رياض منصور طالب من جهته "بوقف هذه المجزرة ضد الشعب الفلسطيني.. لا تخيبوا آمال الفلسطينيين"، معبرا عن أسفه إزاء "الشلل" الذي يعتري مجلس الأمن.

واستهل مجلس الأمن جلسته بدقيقة صمت حدادا على القتلى، وأنهاها بمطالبة مجموعة تمثل 15 دولة عربية بـ"تحقيق مستقل وشفاف".

 كما تلي على الحضور نص بيان ثماني عن السويد وفرنسا والمملكة المتحدة وبولندا وألمانيا وهولندا وبلجيكا وإيطاليا طالب إسرائيل بـ"ضبط النفس" و"احترام حق الفلسطينيين في التظاهر".

التعليقات
حوض نعنع
هو حشدٌ ضد البؤس يا

هو حشدٌ ضد البؤس يا سعد

2018-10-20

هو الحشد الأضخم في رام الله منذ سنوات. حشد مدني، سلمي، وحضاري بالالاف في قلب مدينة رام الله، عاصمة المشروع الوطني الثوري لإنشاء دولة سيدة وحرة.