أخبار


  1. الحكومة: غدا الثلاثاء يوم إضراب شامل يتم فيه تعطيل كافة المؤسسات والدوائر الرسمية
  2. الإعلام العبري: حرائق طالت مئات دونمات القمح بمستوطنات غلاف قطاع غزة اليوم
  3. ترامب: سأعلن موقفي النهائي من الاتفاق النووي مع إيران غدا الثلاثاء
  4. ترامب يعلن عن وفد رئاسي سيحضر حفل افتتاح السفارة الأمريكية في القدس برئاسة نائب وزير الخارجية جون سوليفان
  5. قوات الاحتلال تطلق الغاز بكثافة تجاه المتظاهرين في مخيم العودة شرقي خزاعة
  6. إصابة شاب برصاصة في قدمه بقمع الاحتلال مسيرات العودة شرق غزة
  7. استمرار توافد آلاف المواطنين للمشاركة في فعاليات جمعة الشباب الثائر
  8. مئات المستوطنين يقتحمون منطقة الاثار في سبسطية تحت حراسة جيش الاحتلال
  9. مواجهات مع الاحتلال باب الزاوية وسط الخليل
  10. مستوطنون يقتلعون 100 شجرة زيتون في بورين جنوب نابلس

300 شخصية دولية: تهجير الخان الأحمر جريمة حرب

2018-06-13

24FM- وقّعت أكثر من 300 شخصية دولية على رسالة عبروا فيها عن معارضتهم لمخطط الاحتلال الإسرائيلي لتهجير آلاف الفلسطينيين بالقوة ممن يعيشون على الرعاية والزراعة في قرية "الخان الأحمر" البدوية، والتي تواجه خطر الهدم والتهجير الفوري.

ومن ضمن الموقعين على الرسالة منتخبي جمهور وخبراء في القانون وأكاديميين وفنانين وقيادات دينية وناشطين من كافة أنحاء العالم، بما في ذلك الكيان الإسرائيلي، وكذلك نحو 90 عضو برلمان، غالبيتهم من برلمانات دول الاتحاد الأوروبي وبريطانيا، وذلك بحسب منظمة "بتسيلم".

وقال الموقعون على الرسالة إن "نقل السكان القسري، سواء بالقوة أو بواسطة جعل حياتهم غير ممكنة، وذلك من أجل إجبارهم على مغادرة المكان بأنفسهم، وهذا يعتبر جريمة حرب".

وبينوا أن الخطوات التي ينفذها الاحتلال تهدف لخلق هذا الواقع القسري، بما في ذلك "المنع الجارف لبناء مساكن أو مبان عامة، ورفض ربطها بشبكات البنى التحتية المياه والكهرباء، ومنع شق الطرق المؤدية إليها، ما يضطر السكان إلى البناء بدون ترخيص، وعندها تقوم الإدارة المدنية بهدمها أو التهديد بهدمها".

وتفند الرسالة محاولة الاحتلال عرض المسألة وكأنها مسألة تطبيق قانون محضة، واعتبرت ذلك "تساذجًا، حيث أن سياسة التخطيط التي يتبعها الاحتلال في الضفة لا تسمح للفلسطينيين بالحصول على ترخيص بناء إلا في حالات نادرة".

وأكدت أن جميع المتورطين في ارتكاب جريمة حرب سيتحملون المسؤولية الشخصية عن ذلك، وبينهم رئيس الحكومة الإسرائيلية ووزير الجيش وقضاة المحكمة العليا الذين لا يقلل قرارهم المصادقة على هدم "الخان الأحمر" وتهجير سكانها من خطورة الجريمة، وإنما فقط "يمنح ختم الشرعية القضائية للتهجير القسري".

المصدر: وكالة صفا

التعليقات
حوض نعنع
هو حشدٌ ضد البؤس يا

هو حشدٌ ضد البؤس يا سعد

2018-10-20

هو الحشد الأضخم في رام الله منذ سنوات. حشد مدني، سلمي، وحضاري بالالاف في قلب مدينة رام الله، عاصمة المشروع الوطني الثوري لإنشاء دولة سيدة وحرة.