أخبار


  1. الحكومة: غدا الثلاثاء يوم إضراب شامل يتم فيه تعطيل كافة المؤسسات والدوائر الرسمية
  2. الإعلام العبري: حرائق طالت مئات دونمات القمح بمستوطنات غلاف قطاع غزة اليوم
  3. ترامب: سأعلن موقفي النهائي من الاتفاق النووي مع إيران غدا الثلاثاء
  4. ترامب يعلن عن وفد رئاسي سيحضر حفل افتتاح السفارة الأمريكية في القدس برئاسة نائب وزير الخارجية جون سوليفان
  5. قوات الاحتلال تطلق الغاز بكثافة تجاه المتظاهرين في مخيم العودة شرقي خزاعة
  6. إصابة شاب برصاصة في قدمه بقمع الاحتلال مسيرات العودة شرق غزة
  7. استمرار توافد آلاف المواطنين للمشاركة في فعاليات جمعة الشباب الثائر
  8. مئات المستوطنين يقتحمون منطقة الاثار في سبسطية تحت حراسة جيش الاحتلال
  9. مواجهات مع الاحتلال باب الزاوية وسط الخليل
  10. مستوطنون يقتلعون 100 شجرة زيتون في بورين جنوب نابلس

مشروع أوروبي 'سري' يعوض المهاجرين الذين رفضت طلباتهم

2018-06-13

24FM- أعلن المستشار النمساوي سيباستيان كورتس، مساء الثلاثاء، أن بلاده تدرس مع بعض دول الاتحاد الأوروبي إقامة مراكز استقبال للمهاجرين خارج الاتحاد "لإيواء وتقديم حماية، لكن ليس حياة أفضل".

وردا على سؤال لشبكة "او ار اف" التلفزيونية العامة عن هذا المشروع، أكد رئيس الحكومة أن "جهودا تبذل لإنشاء مراكز حماية خارج أوروبا، حيث نستطيع أن نؤوي اللاجئين ونقدم حماية لهم لكن ليس حياة أفضل في أوروبا الوسطى".

ولم يوضح كورتس، المحافظ الذي يحكم مع اليمين المتطرف، لمن ستخصص هذه المراكز، لكن نظيره الدنماركي لارس لوكي راسموسين أعلن الاسبوع الماضي أنه يناقش مع بعض البلدان ومنها النمسا إنشاء "مراكز مشتركة" مخصصة للمهاجرين الذين لا يستطيعون المطالبة باللجوء في الاتحاد الأوروبي، أو الذين رُفضت طلباتهم.

وأضاف كورتس "هذا مشروع نعمل عليه مع عدد صغير من الدول بطريقة سرية للغاية (..) من أجل زيادة إمكانية تحقيقه".

وكان كورتز أعلن، الجمعة، أن وزراء الداخلية في كل من النمسا وألمانيا وايطاليا قاموا بتشكيل "محور" للتصدي للهجرة غير الشرعية إلى أراضي الاتحاد الأوروبي.

ومن البلدان التي يمكن أن تستقبل هذه المراكز، طُرح اسم ألبانيا في الأيام الأخيرة في الصحافة النمساوية. ورد المستشار مساء الثلاثاء "سنرى".

وجعل التحالف بين اليمين واليمين المتطرف الحاكم في النمسا منذ نهاية 2017 من تشديد سياسة الهجرة إحدى أولوياته.

وتأمل الحكومة في أن تجعل من النمسا أقل جاذبية لطالبي اللجوء، وأن تزيد عمليات إبعاد الذين رفضت طلباتهم باللجوء.

وهذا الهدف يصطدم بعدم وجود اتفاقات إعادة القبول مع كثير من البلدان.

وبصورة جماعية، وصلت بلدان الاتحاد الأوروبي إلى طريق مسدود لإطلاق الإصلاح العالق منذ عامين لنظام اللجوء الأوروبي، في مناخ سياسي يزيد من ثقله وصول حكومة شعبوية إلى السلطة في إيطاليا.

التعليقات
حوض نعنع
هو حشدٌ ضد البؤس يا

هو حشدٌ ضد البؤس يا سعد

2018-10-20

هو الحشد الأضخم في رام الله منذ سنوات. حشد مدني، سلمي، وحضاري بالالاف في قلب مدينة رام الله، عاصمة المشروع الوطني الثوري لإنشاء دولة سيدة وحرة.