أخبار


  1. الحكومة: غدا الثلاثاء يوم إضراب شامل يتم فيه تعطيل كافة المؤسسات والدوائر الرسمية
  2. الإعلام العبري: حرائق طالت مئات دونمات القمح بمستوطنات غلاف قطاع غزة اليوم
  3. ترامب: سأعلن موقفي النهائي من الاتفاق النووي مع إيران غدا الثلاثاء
  4. ترامب يعلن عن وفد رئاسي سيحضر حفل افتتاح السفارة الأمريكية في القدس برئاسة نائب وزير الخارجية جون سوليفان
  5. قوات الاحتلال تطلق الغاز بكثافة تجاه المتظاهرين في مخيم العودة شرقي خزاعة
  6. إصابة شاب برصاصة في قدمه بقمع الاحتلال مسيرات العودة شرق غزة
  7. استمرار توافد آلاف المواطنين للمشاركة في فعاليات جمعة الشباب الثائر
  8. مئات المستوطنين يقتحمون منطقة الاثار في سبسطية تحت حراسة جيش الاحتلال
  9. مواجهات مع الاحتلال باب الزاوية وسط الخليل
  10. مستوطنون يقتلعون 100 شجرة زيتون في بورين جنوب نابلس

إجهاد غذائي..

2018-08-25

إجهاد غذائي..

خاص 24FM، زاوية حوض نعنع، يكتهبا نادر صالحة. 

يجب أن لا يتخطى الإنفاق الغذائي للعائلة 25% من اجمالي دخلها الشهري حسب منظمة الأغذية والزراعة العالمية، تجاوز هذا الحد يعتبر “إجهاداً غذائياً”. هذه النسبة في كل من استراليا، المانيا، اليابان، السويد 11%، الصين 21%، روسيا28%، ايران 22%، في مصر، الاردن، الجزائر، المغرب 42%، قطر والإمارات والبحرين 13%، السعودية 26%، الكاميرون 46% وهي الأكثر نزفاً، حال معظم الدول الافريقية. أما النسبة في الولايات المتحدة فلا تتجاوز النسبة 7% فقط.
وحسب بيانات المنظمة: “هناك ما يكفي وأكثر من الأغذية المنتجة في العالم لإطعام الجميع، ولكن يوجد 815 مليون إنسان يعانون الجوع بينهم 15 مليون طفل، يموت منهم 5 مليون طفل تحت سن الخامسة لأسباب مرتبطة بسوء التغدية”!
الضغط النفسي والعوز المالي يقصران العمر. ومقولة “هذه عيشة بتقصر العمر” مقولة صحيحة تماماً تتفق مع نسبة ما تنفقه العائلة من دخلها العام لتبقى على قيد الحياة. وكلما طال عمر الحاكم قصر عمر الشعب. لماذا؟ ليس هذا مهماً..

ليس لدي احصاءات رسمية حول انفاق الأسرة الفلسطينية على الغذاء.. ولكن يمكن عمل فرضية (تقديرات افتراضية) لعائلة من خمس أشخاص بدخل 3500 شيكل (لا يشمل الدخل الاضافي لسداد القروض البنكية، البلد عن بكرة أبيه مروهون للبنوك)، سأفترض ما يلي: لحمة ودجاج وسمك 750 شيكل شهرياً، خبز 150 شيكل، مشروبات وقهوة وشاي 200 شيكل، خضار وفواكه 250 شيكل، زيت وأرز ومعكرونة وحبوب وحليب ولبن وجبنة الولد 300 شيكل، جزء من فاتورة الماء والكهرياء والغاز والمواصلات 200 شيكل، مصروف الأولاد للمدرسة 100 شيكل، أشياء أخرى 99 شيكل فقط! هذا اجمالي 2049 شيكل. هذا دون حساب خط النفاذ السماوي (أبو 91 شيكل)، وممنوع منعاً باتاً على أي من أفراد العائلة “الأوغاد” أن يحاول توريط العائلة في عزومة، أو عمل حفلة عيد ميلاد، أو أن يفكر بزيارة مطعم. كما ويحظر الكورنفليكس بأنواعه، والمعجنات والبيتزا والشوكولاتات والحلويات والمكسرات والحكي الفاضي. أما المدخنون فلا سجائر ولا بواكي لهم. 
2049 شيكل مصروف تغذوي شهري لعائلة من 5 أشخاص يعني 58% من اجمالي دخل العائلة. بهذا نتفوق على الكاميرون ونيجيريا وزمباوبوي. يكفي فقط حساب تكلفة البنزين والمواصلات والاتصالات وقسط مدرسي واحد حتى تضيف 1300 شيكل أخرى على الأقل لتصبح نسبة تكاليف بقاء العائلة على قيد الحياة 96% من اجمالي دخلها. بقية الـ 4% لفاتورة أدوية “وجع راس” واسبرين تمييع الدم منعاً للجلطات، وأيضاً تحاميل صناعة وطنية. هذه يا سادة من أسباب “الوفاة قبل الأوان immature death”، سلمكم الله.
هذه هي المشكلة، فماذا عن الحل! 
يقال بأن مجموعة من الخبراء في المجال تم تكليفهم بمهمة سرية من قبل الفصائل الوطنية الفسطينية للعثور على ترياق إجهادنا المزمن، لكن خلافاً وقع بين الفصائل حول تبني الإعلان عن الانجاز، وتعمقت الخلافات إلى أن توفي أعضاء الفريق جميعاً "وفاة مبكرة". بعد ذلك، قامت لجنة منبثقة عن م.ت.ف بإنشاء فريق عمل وطني آخر للتصدي للمهمة، لأسباب غير معروفة تم وقف المشروع. ظهرت على إثر ذلك مجموعة من الـ NGOs متخصصة في تدريب قادة مستقبليين للعثور على حل.

التعليقات
حوض نعنع
لا تكن شريراً

لا تكن شريراً

2018-09-22

شعار وحش المعلوماتية العالمي جوجل ترتدي جوجل قناع الطيابة ووجه الخيرين ترفع شعاراً ديمغوجياً سياسياً لافتاً