أخبار


  1. الاحتلال يقرر الإفراج عن محافظ القدس و9 آخرين من كوادر فتح
  2. الحكومة: غدا الثلاثاء يوم إضراب شامل يتم فيه تعطيل كافة المؤسسات والدوائر الرسمية
  3. الإعلام العبري: حرائق طالت مئات دونمات القمح بمستوطنات غلاف قطاع غزة اليوم
  4. ترامب: سأعلن موقفي النهائي من الاتفاق النووي مع إيران غدا الثلاثاء
  5. ترامب يعلن عن وفد رئاسي سيحضر حفل افتتاح السفارة الأمريكية في القدس برئاسة نائب وزير الخارجية جون سوليفان
  6. قوات الاحتلال تطلق الغاز بكثافة تجاه المتظاهرين في مخيم العودة شرقي خزاعة
  7. إصابة شاب برصاصة في قدمه بقمع الاحتلال مسيرات العودة شرق غزة
  8. استمرار توافد آلاف المواطنين للمشاركة في فعاليات جمعة الشباب الثائر
  9. مئات المستوطنين يقتحمون منطقة الاثار في سبسطية تحت حراسة جيش الاحتلال
  10. مواجهات مع الاحتلال باب الزاوية وسط الخليل

السبسي يعلن نهاية التوافق مع النهضة

2018-09-25

24FM- قال الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي إن علاقة التوافق التي تجمعه بحركة النهضة انتهت بعد أن فضلت النهضة تكوين ائتلاف مع رئيس الحكومة يوسف الشاهد، في خطوة قد تفاقم الانقسام السياسي في البلاد.

وإعلان السبسي ينهي فترة توافق بين حزبي نداء تونس وحزب النهضة، وهما الحزبان الرئيسان في الائتلاف الحاكم، بدأت قبل خمس سنوات وجنبت تونس السقوط في أتون العنف. واتفقا آنذاك على حكومة تكنوقراط وصياغة دستور حداثي وتنظيم انتخابات حرة في 2014.

وقال السبسي في حوار بث على تلفزيون الحوار التونسي "انقطعت العلاقة بيني وبين حركة النهضة بسعي منهم بعدما فضلوا تكوين علاقة أخرى مع يوسف شاهد".

وأضاف "التوافق حقق لتونس استقرارا نسبيا والآن دخلنا في مغامرة جديدة". ومضى يقول "اليوم اختارت النهضة طريق آخر وإن شاء الله يكون جيدا لتونس ولكن لا أظن".

يأتي إعلان السبسي بعد أن رفضت حركة النهضة مطلب حزب نداء تونس الحاكم الذي أسسه السبسي نفسه قبل ست سنوات إقالة رئيس الحكومة يوسف الشاهد وقالت إنه يتعين المحافظة على الاستقرار السياسي.

وفي أول تعليق على تصريحات السبسي، قال القيادي بحركة النهضة لطفي زيتون لرويترز "هذا من شأنه أن يعمق الأزمة السياسية ويجب أن نقوم بجهود لعودة العلاقة وأن يجلس الجميع للحوار لأن الوضع الاجتماعي والاقتصادي لا يحتمل مزيدا من التأزم"، مضيفا أن النهضة حريصة على الاستقرار والوصول إلى تفاهمات عبر الحوار.

وقال السبسي إنه يفضل أن يذهب الشاهد للبرلمان لطلب الثقة لكنه لا يريد استعمال الفصل 99 من الدستور الذي ينص على طلب الرئيس للبرلمان جلسة تجديد الثقة.

واندلعت أزمة سياسية علاوة على الأزمة الاقتصادية التي تعاني منها تونس، بعد أن طالب حافظ قائد السبسي نجل الرئيس بإقالة الشاهد وهو مطلب يؤيده اتحاد الشغل ذو التأثير القوي وهو ما ترفضه بشدة النهضة التي تدعم الاستقرار.

وبخصوص الخلاف السياسي بين الشاهد وحافظ قائد السبسي نجل الرئيس، قال السبسي إن تونس لن تتضرر برحيلهما الاثنين.

وقال إنه يتعين تغيير الدستور والنظام الانتخابي. وأضاف أنه يريد تحسين الدستور ولكن الأمر ليس بيده.

التعليقات
حوض نعنع
هو حشدٌ ضد البؤس يا

هو حشدٌ ضد البؤس يا سعد

2018-10-20

هو الحشد الأضخم في رام الله منذ سنوات. حشد مدني، سلمي، وحضاري بالالاف في قلب مدينة رام الله، عاصمة المشروع الوطني الثوري لإنشاء دولة سيدة وحرة.