أخبار


  1. الحكومة: غدا الثلاثاء يوم إضراب شامل يتم فيه تعطيل كافة المؤسسات والدوائر الرسمية
  2. الإعلام العبري: حرائق طالت مئات دونمات القمح بمستوطنات غلاف قطاع غزة اليوم
  3. ترامب: سأعلن موقفي النهائي من الاتفاق النووي مع إيران غدا الثلاثاء
  4. ترامب يعلن عن وفد رئاسي سيحضر حفل افتتاح السفارة الأمريكية في القدس برئاسة نائب وزير الخارجية جون سوليفان
  5. قوات الاحتلال تطلق الغاز بكثافة تجاه المتظاهرين في مخيم العودة شرقي خزاعة
  6. إصابة شاب برصاصة في قدمه بقمع الاحتلال مسيرات العودة شرق غزة
  7. استمرار توافد آلاف المواطنين للمشاركة في فعاليات جمعة الشباب الثائر
  8. مئات المستوطنين يقتحمون منطقة الاثار في سبسطية تحت حراسة جيش الاحتلال
  9. مواجهات مع الاحتلال باب الزاوية وسط الخليل
  10. مستوطنون يقتلعون 100 شجرة زيتون في بورين جنوب نابلس

مدينة 'Palestine' التي لم يعد فيها يهود

2018-10-18

 

24FM - كثيراً ما تظهر Palestine, Texas، في خانة مكان الإقامة على حسابات الفلسطينيين في موقع فيسبوك، فالموقع يظهرها كواحد من الخيارات الأولى عند تعبئة هذه الخانة، نتيجة عدم إدراج فلسطين ضمن الدول المعترف بها رسمياً.

وفي الولايات المتحدة حوالي 12 موقعاً وبلدة تحمل اسم فلسطين، أبرزها هذه المدينة في الجنوب الأمريكي. ومن اللافت أنّ المهاجرين اليهود لعبوا دوراً محورياً فيها حتى منتصف القرن الماضي. في التالي قائمة بأبرز هذه البلدات.

 

 

باليستاين، تكساس

مدينة صغيرة تقع وسط غابة "بايني" في ولاية تكساس، ويسكنها 19 ألف نسمة تقريباً. وتعرف ببيئتها الطبيعية الجميلة، خصوصاً في موسم الربيع، حيث تتفتّح أزهار شجر "القرانيا".

وتأسست بلدة "باليستاين" عام 1846 بواسطة السلطة التشريعية في تكساس، لتكون بمثابة مركز لمقاطعة أندرسون، التي كانت تأسست حديثاً آنذاك. وأسماها بهذا بهذا الاسم دانييل باركر، وقد كان زعيماً في الكنيسة المعمدانية البدائية، نسبةً إلى "باليستاين، إلينوي". نمت البلدة بشكل بطيء، ثمّ انتعشت الحياة فيها مع إنشاء سكة الحديد بعد نحو ثلاثة عقود.

وتذكر المصادر التاريخية أن المهاجرين اليهود استوطنوا في "باليستاين" حتى قبل نموّها وتطورها. ومن أوائل هؤلاء المهاجرين كان الهنغاري فيليب أونغر، الذي وصل البلدة وعمل فيها كبائع متجول بعد سنوات من تأسيسها حسب الرواية المتداولة، حتى افتتح متجراً بعد سنوات، ثمّ عمل كمزارع وبستانيّ بعدها. وعُرف أونغر بمساعدته المهاجرين الجدد في بناء حياة جديدة في "باليستاين".

في عام 1879 نقل المحرر الصحفي تشارلز ويسولوفيسكي ملاحظاته عن المجتمع اليهودي في البلدة بعد زيارته لها، وقال إنهم بدوا ممتنّين وسعيدين ببيئتهم الحالية وقتها، حتى إنهم نسوا أو تغافلوا عن تلاوة عبارات "(نلتقي) في القدس العام القادم"، والتي اعتاد اليهود تلاوتها في عيد الفصح للتعبير عن الرغبة بالعودة إلى أرض الميعاد، حسب المصادر اليهودية. ولم يكن يتجاوز عددهم في ذلك الوقت 100 شخص، من أصل ما يقارب 2500 نسمة.

مع ثمانينات القرن التاسع عشر، كان للمهاجرين اليهود دور بارز في الحياة الاقتصادية في "باليستاين". وفي عام 1901، وبعد حملة لجمع التمويل اللازم، أنشأ يهود "باليستاين" كنيسهم الخاص، والذي وصف بأنه "من أجمل الأبنية المعمارية المبنية بأناقة في تكساس". وفي الوقت نفسه تطوّر نشاطهم وأسسوا جماعة "بيت إسرائيل". رغم ذلك كان عددهم يزيد ببطء شديد جداً خلال العقود القادمة.

ومع أنّ البلدة نجت من آثار الكساد الاقتصادي الكبير في عشرينات القرن الماضي بفضل اكتشاف حقل النفط عام 1928، إلا أن عدد اليهود هناك بدأ بالانخفاض، فقد غادر عدد منهم إلى المدن الكبيرة، إلى أن تلاشى وجودهم الحقيقي مع بداية الأربعينات، وأعلن عن إغلاق جماعة "بيت إسرائيل"، كما بيع كنيسهم عام 1950 وتمّ هدمه عام 1964، رغم بقاء عدد محدود جداً منهم.

سُجّلت وفاة آخر يهودية في البلدة عام 2002، لينتهي وجود اليهود في "باليستاين" تماماً.

 

باليستاين، إلينوي

واحدة من أقدم البلدات في ولاية إلينوي، يقطنها ما يقارب 1500 نسمة. كان المستكشف الفرنسي جان لاموت أول من تنبّه إليها عام 1678، وأطلق عليها اسم "باليستاين"، لأنّها ذكّرته بـ "أرض الحليب والعسل التي ذكرت في الكتاب المقدس"، حسب الرواية المعروفة.

سكنتها قبائل السكان الأصليين، قبل وصول المستوطنين الفرنسيين إلى المنطقة. وتمّت تسميتها كمركز لمقاطعة كراوفورد التي كانت تأسست حديثاً حينها. ويذكر أن أبراهام لينكولن مرّ بالبلدة مع عائلته وهي في طريقها إلى منطقة سبرينجفيلد، وكان يبلغ 21 عاماً حينها، وكوّن فيها أولى علاقاته السياسية.

ومن الأحداث التي ما زالت تشكّل علامة في تاريخ "باليستاين"، كانت قيام امرأة تدعى إليزابيث ريد بتسميم زوجها عام 1844 وإشعالها النار بسجن البلدة، لتكون بعدها أول امرأة يتم إعدامها والوحيدة على الإطلاق في ولاية إلينوي.

 

نيو باليستاين، إنديانا

بلدة تقع في مقاطعة هانكوك، ولاية إنديانا، ويزيد سكانها عن 2000 نسمة. اعترف بها رسمياً كبلدة عام 1871، وكان يسكنها آنذاك 279 نسمة.

 

باليستاين، آركانساس

بلدة صغيرة تقع في مقاطعة سانت فرانسيس، بولاية آركانساس. تأسست في أواخر القرن التاسع عشر. ولا يزيد عدد سكانها الآن عن 1000 نسمة.

 

باليستاين، أوهايو

قرية تقع في مقاطعة درايك بولاية أوهايو، ولطالما ظلّت مجتمعاً صغيراً، تقلّص في مرحلة ما، منذ تأسيسها على يد صامويل لورينغ، عام 1833. يقطنها الآن أكثر من 200 نسمة.

 

التعليقات
حوض نعنع
هو حشدٌ ضد البؤس يا

هو حشدٌ ضد البؤس يا سعد

2018-10-20

هو الحشد الأضخم في رام الله منذ سنوات. حشد مدني، سلمي، وحضاري بالالاف في قلب مدينة رام الله، عاصمة المشروع الوطني الثوري لإنشاء دولة سيدة وحرة.