أخبار


  1. الحكومة: غدا الثلاثاء يوم إضراب شامل يتم فيه تعطيل كافة المؤسسات والدوائر الرسمية
  2. الإعلام العبري: حرائق طالت مئات دونمات القمح بمستوطنات غلاف قطاع غزة اليوم
  3. ترامب: سأعلن موقفي النهائي من الاتفاق النووي مع إيران غدا الثلاثاء
  4. ترامب يعلن عن وفد رئاسي سيحضر حفل افتتاح السفارة الأمريكية في القدس برئاسة نائب وزير الخارجية جون سوليفان
  5. قوات الاحتلال تطلق الغاز بكثافة تجاه المتظاهرين في مخيم العودة شرقي خزاعة
  6. إصابة شاب برصاصة في قدمه بقمع الاحتلال مسيرات العودة شرق غزة
  7. استمرار توافد آلاف المواطنين للمشاركة في فعاليات جمعة الشباب الثائر
  8. مئات المستوطنين يقتحمون منطقة الاثار في سبسطية تحت حراسة جيش الاحتلال
  9. مواجهات مع الاحتلال باب الزاوية وسط الخليل
  10. مستوطنون يقتلعون 100 شجرة زيتون في بورين جنوب نابلس

الصحافي والأمنجي..!

2018-10-20

الصحافي والأمنجي..!
كتب أسامة العيسة على صفحته على فيس بوك. 
لم يسجل لنا التاريخ وقائع عديدة عن استهداف المثقفين في العصر الذي سموه العصر الجاهلي، ولعل أشهر عملية اغتيال لشاعر، هي التي تعرض لها الشاعر الوجودي طرفة بن العبد، والتي تقدم كطرفة، تحولت إلى حكمة باسم صحيفة المتلمس، تضرب فيمن يحمل كتابا فيه حتفه، وهو ما حصل مع جمال خاشقجي، الذي دلته سفارة بلاده في واشنطن إلى قنصلية بلاده في اسطنبول، فذهب برجليه إلى حتفه، ولا نعرف إذا كان فعل ذلك، مختارا، كسلفه طرفة، أم أن ذكائه خانه، فاقنع نفسه أن الجلاوزة الذين عرفهم، تغيروا بهذه السرعة.

ما لفتني في قضية الزميل خاشقجي، أن محطات التلفزة، تصاغرت، وأقرت بأولوية الصحافة المكتوبة الحقيقية في عالم الإعلام، فالفضائيات التي تعطي قضية خاشقجي حقها المستحق من التغطية، تعتمد في أخبارها العاجلة على جهد غيرها من صحف، وليس على ما اعتادت عليه من ضيوف تطلق عليهم صفات المحللين، ولا يفعلون إلا تأكيد دور الفضائيات التسطيحي.

في قضية خاشقجي، تبرز صحيفة الصباح التركية، وصحف تركية أخرى، والواشنطن بوست، ونيويورك تايمز، والغارديان، والتايمز، في جهودٍ يبذلها زملاء مهنة، تجعلنا نفتخر بالمهنة، التي ماتت في دنيا العرب، بما فيها صحف الأرخبيل الفلسطيني، فلا إسهام يذكر للصحف العربية في قضية صحافي عربي، إلّا إذا اعتبرنا أن الردح بين مذيعتي قناتي الجزيرة والعربية، يعد الإسهام الوحيد في القضية، حيث تبرز على تويتر غادة عويس، التي اشتهرت بسبب افتقارها للكياسة في التعامل مع بعض ضيوفها، وطردهم أحيانا، وبين منتهى الرمحي التي تعتقد أن العثمانيين ما زالوا يحكمون أجدادها في اللد، وان الطريق إلى قلب رب العمل بمزيدٍ من مسح الجوخ، ولا تدري انه يحول الوجه إلى مسخ، وجه مصاص دماء، تقطر من أسنانه دماء صحافي، يفترض أنه زميل مهنة.
لعلك يا مذيعة لا تدرين، وأنت تدافعين عن عصابة قتلة، كم شاخ وجهك، وأصبح بشعا..!
في الصحافة، هناك الصحافي المخبر وكاتب التقارير للقاريء، وهناك الأمنجي المخبر محبّر التقارير لصاحب العمل..!
ليس هناك أبشع من "صحافيي" الأحزاب والمخابرات والحكومات والوزارات والمشروع الوطني..!
 

التعليقات
حوض نعنع
هو حشدٌ ضد البؤس يا

هو حشدٌ ضد البؤس يا سعد

2018-10-20

هو الحشد الأضخم في رام الله منذ سنوات. حشد مدني، سلمي، وحضاري بالالاف في قلب مدينة رام الله، عاصمة المشروع الوطني الثوري لإنشاء دولة سيدة وحرة.