أخبار


  1. الحكومة: غدا الثلاثاء يوم إضراب شامل يتم فيه تعطيل كافة المؤسسات والدوائر الرسمية
  2. الإعلام العبري: حرائق طالت مئات دونمات القمح بمستوطنات غلاف قطاع غزة اليوم
  3. ترامب: سأعلن موقفي النهائي من الاتفاق النووي مع إيران غدا الثلاثاء
  4. ترامب يعلن عن وفد رئاسي سيحضر حفل افتتاح السفارة الأمريكية في القدس برئاسة نائب وزير الخارجية جون سوليفان
  5. قوات الاحتلال تطلق الغاز بكثافة تجاه المتظاهرين في مخيم العودة شرقي خزاعة
  6. إصابة شاب برصاصة في قدمه بقمع الاحتلال مسيرات العودة شرق غزة
  7. استمرار توافد آلاف المواطنين للمشاركة في فعاليات جمعة الشباب الثائر
  8. مئات المستوطنين يقتحمون منطقة الاثار في سبسطية تحت حراسة جيش الاحتلال
  9. مواجهات مع الاحتلال باب الزاوية وسط الخليل
  10. مستوطنون يقتلعون 100 شجرة زيتون في بورين جنوب نابلس

الاحتلال: اعتقال فلسطيني اجتاز السياج شرقي القطاع

2018-10-22

24FM - وكالات - اعتقلت قوة عسكرية إسرائيلية مساء الاثنين، فلسطينيًا بعد اجتيازه للسياج المحيط بقطاع غزة.

وذكرت القناة السابعة العبرية أن الفلسطيني الذي اجتاز السياج لم يكن مسلحًا، وجرى نقله إلى التحقيق لدى جهاز الأمن العام الإسرائيلي "الشاباك".

وأعلنت فرق الإطفاء والإنقاذ  مساء الاثنين، عن متابعتها لاندلاع 3 حرائق في غلاف قطاع غزة نهار اليوم نتيجة سقوط وسائل حارقة من غزة.

وذكر موقع "والا" العبري أنه جرى السيطرة على الحرائق عبر فرق من الصندوق القومي الإسرائيلي "كيرن كاييمت" والإطفاء الإسرائيلية.

واستخدم شبان طائرات ورقة وبالونات وسيلة لإيصال شعلة حارقة إلى مستوطنات الغلاف ضمن أدوات المقاومة الشعبية التي تصاعدت مع انطلاق مسيرات العودة وكسر الحصار شرقي القطاع في 30 مارس/ آذار الماضي، وردًا على قمع قوات الاحتلال المسيرات السلمية، وقتلها 205 مواطنين شاركوا فيها حتى اليوم.

وقالت "سلطة الطبيعة والحدائق الإسرائيلية" مؤخرًا إن الحرائق أتت على 32 ألف دونم من الأحراش والمناطق الزراعية والطبيعية في الغلاف، بما يوازي 14% من مجمل المحميات الطبيعية في مستوطنات غلاف قطاع غزة وقدّرت الخسائر المادية في المحميات الطبيعية فقط بـ15 مليون شيقل.

وذكرت أن إصلاح آثار الحرائق سيستغرق سنوات طويلة وأن الضرر الذي حصل نتيجة هذه الحرائق غير مسبوق في مناطق "إسرائيل".

التعليقات
حوض نعنع
هو حشدٌ ضد البؤس يا

هو حشدٌ ضد البؤس يا سعد

2018-10-20

هو الحشد الأضخم في رام الله منذ سنوات. حشد مدني، سلمي، وحضاري بالالاف في قلب مدينة رام الله، عاصمة المشروع الوطني الثوري لإنشاء دولة سيدة وحرة.