أخبار


  1. الاحتلال يقرر الإفراج عن محافظ القدس و9 آخرين من كوادر فتح
  2. الحكومة: غدا الثلاثاء يوم إضراب شامل يتم فيه تعطيل كافة المؤسسات والدوائر الرسمية
  3. الإعلام العبري: حرائق طالت مئات دونمات القمح بمستوطنات غلاف قطاع غزة اليوم
  4. ترامب: سأعلن موقفي النهائي من الاتفاق النووي مع إيران غدا الثلاثاء
  5. ترامب يعلن عن وفد رئاسي سيحضر حفل افتتاح السفارة الأمريكية في القدس برئاسة نائب وزير الخارجية جون سوليفان
  6. قوات الاحتلال تطلق الغاز بكثافة تجاه المتظاهرين في مخيم العودة شرقي خزاعة
  7. إصابة شاب برصاصة في قدمه بقمع الاحتلال مسيرات العودة شرق غزة
  8. استمرار توافد آلاف المواطنين للمشاركة في فعاليات جمعة الشباب الثائر
  9. مئات المستوطنين يقتحمون منطقة الاثار في سبسطية تحت حراسة جيش الاحتلال
  10. مواجهات مع الاحتلال باب الزاوية وسط الخليل

الحكومة اليمنية تعلق عملياتها العسكرية في الحديدة

2018-11-14

24FM - وكالات - أكدت وكالة "فرانس برس"، نقلا عن قادة ميدانيين، أن الحكومة اليمنية قررت تعليق عملياتها العسكرية ضد الحوثيين في محافظة الحديدة غرب البلاد.

وتراجعت حدة المعارك يوم الاثنين الماضي، قبل أن تتحول إلى اشتباكات متقطعة يوم الثلاثاء وتتوقف نهائيا الأربعاء، بعد أسبوعين من الاشتباكات العنيفة في شرق وجنوب مدينة الحديدة المطلّة على البحر الأحمر، قتل فيها نحو 600 شخص غالبيتهم من جماعة "أنصار الله" الحوثيون.

ولم يعلن الحوثيون عبر وسائل الإعلام الموالية لهم، عن أي تطورات ميدانية جديدة في المدينة، في وقت أكد في مسؤول في القوات الموالية لحكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي لوكالة "فرانس برس"، طالبا عدم الكشف عن هويته، أن "العمليات الهجومية توقّفت مؤقتا لإتاحة الفرصة للمنظمات الإنسانية لإجلاء كوادرها ونقل بعض الجرحى وفتح ممرات آمنة لمن يرغب من السكان بالنزوح إلى خارج المدينة".

وشدد مسؤول عسكري آخر في القوات الحكومية، على أن "الهجوم على المدينة لن يتوقف تماما، إلا بتحرير الحديدة والساحل الغربي بالكامل"... "سيشهد الجميع مفاجآت عسكرية خلال الأيام المقبلة".

من جهته، ذكر محافظة الحديدة الحسن طاهر، أن القوات الموالية للحكومة تنفذ "عملية التمشيط وتأمين المواقع والمناطق، التي سيطرت عليها هذه القوات في شرق وجنوب الحديدة.

وانخفضت حدة المعارك في ظل جهود دبلوماسية تقودها لندن وواشنطن والأمم المتحدة، لعقد محادثات سلام، قد تستضيفها السويد في الأسابيع المقبلة في مسعى لإنهاء النزاع، فيما يخشى سكان في مدينة الحديدة من أن تقوم القوات الموالية للحكومة بفرض حصار على المدينة في حال تمكنت من إغلاق طريق رئيسي في شمالها، ويعد منذ أسابيع الطريق البري الوحيد الذي يربط المدينة بالمناطق الأخرى.

وبدأت الأزمة في اليمن عام 2014، بين جماعة "أنصار الله" الحوثيين والقوات الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي، ثم تصاعدت مع تدخل التحالف العربي بقيادة السعودية عام 2015، دعما للحكومة المعترف بها دوليا بعد سيطرة الحوثيين على مناطق واسعة بينها صنعاء.

المصدر: أ ف ب

التعليقات
حوض نعنع
هو حشدٌ ضد البؤس يا

هو حشدٌ ضد البؤس يا سعد

2018-10-20

هو الحشد الأضخم في رام الله منذ سنوات. حشد مدني، سلمي، وحضاري بالالاف في قلب مدينة رام الله، عاصمة المشروع الوطني الثوري لإنشاء دولة سيدة وحرة.