أخبار


  1. الاحتلال يقرر الإفراج عن محافظ القدس و9 آخرين من كوادر فتح
  2. الحكومة: غدا الثلاثاء يوم إضراب شامل يتم فيه تعطيل كافة المؤسسات والدوائر الرسمية
  3. الإعلام العبري: حرائق طالت مئات دونمات القمح بمستوطنات غلاف قطاع غزة اليوم
  4. ترامب: سأعلن موقفي النهائي من الاتفاق النووي مع إيران غدا الثلاثاء
  5. ترامب يعلن عن وفد رئاسي سيحضر حفل افتتاح السفارة الأمريكية في القدس برئاسة نائب وزير الخارجية جون سوليفان
  6. قوات الاحتلال تطلق الغاز بكثافة تجاه المتظاهرين في مخيم العودة شرقي خزاعة
  7. إصابة شاب برصاصة في قدمه بقمع الاحتلال مسيرات العودة شرق غزة
  8. استمرار توافد آلاف المواطنين للمشاركة في فعاليات جمعة الشباب الثائر
  9. مئات المستوطنين يقتحمون منطقة الاثار في سبسطية تحت حراسة جيش الاحتلال
  10. مواجهات مع الاحتلال باب الزاوية وسط الخليل

ضربات الرأس.. خطر يلاحق لاعبي كرة القدم

2018-12-06

24FM-  وكالات

حذرت دراسة طبية أميركية حديثة من أن ضربات الكرة المتكررة بالرأس تؤثر سلبيا على أدمغة المراهقين، ويمكن أن تؤدي إلى تغيرات وتقلص في الألياف العصبية بالدماغ.

 

وأجرى الدراسة باحثون بكلية طب جامعة ويك فوريست، وعرضت الجمعة أمام المؤتمر السنوي العلمي للجمعية الإشعاعية في أميركا الشمالية، الذي عقد في الفترة من 25 إلى 30 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي في شيكاغو.

 

ولرصد تأثير ضربات الرأس المتكررة أثناء ممارسة رياضة كرة القدم، تابع الفريق 26 من لاعبي كرة القدم، متوسط أعمارهم 12 عامًا.

 

وأجرى الفريق فحوصا بالرنين المغناطيسي للرأس قبل وبعد 3 أشهر تقريبا من انتهاء موسم اللعب، وقارنوا نتائج فحوصهم مع 22 طفلا من نفس الفئة العمرية، لكن لم يشاركوا في رياضات تعتمد على التعرض لضربات الرأس في تلك الفترة.

 

وأظهرت نتائج التصوير بالرنين المغناطيسي أن لاعبي كرة القدم ظهر عليهم تغييرات وتقلص في حجم منطقة بالدماغ تسمى "الجسم الثفني"، مقارنة بالمجموعة الثانية.

 

و"الجسم الثفني" هو حزمة مسطحة واسعة من الألياف العصبية بيضاء اللون تحت القشرة في الشق الطولي للدماغ، تمتد عدة سنتيمترات من الأمام إلى الخلف، وهو أكبر هيكل من المادة البيضاء في الدماغ.

 

ويتكون الجسم الثفني من ملايين الألياف العصبية التي تربط بين النصفين الكرويين الأيمن والأيسر في الدماغ ويسهل الاتصال بينهما، وتنتقل المعلومات بينهما على هيئة إشارات كهربائية، ومهمة هذه المنطقة هي دمج الوظائف المعرفية والحركية والحسية بين جانبي الدماغ.

 

وقال قائد فريق البحث الدكتور جيونج تشول كيم إن العمر من سن 9 إلى 12 مهم للغاية في ما يتعلق بتطور الدماغ.

 

وأضاف أن المناطق الوظيفية للدماغ تبدأ في هذه المرحلة بالتكامل بعضها مع بعض، واللاعبون الذين يتعرضون لإصابات دماغية متكررة، حتى لو كان مقدار التأثير صغيرا، يمكن أن يكونوا في خطر.

 

وأوضح أن نتائج الدراسة تشير إلى أن التعرض لضربات متكررة في الرأس يمكن أن يؤدي إلى تغيّرات بشكل الجسم الثفني، وهو بنية فريدة تشبه الجسر الذي يربط بين نصفي الدماغ الأيمن والأيسر، في هذا الوقت الحرج من نمو الدماغ.

التعليقات
حوض نعنع
هو حشدٌ ضد البؤس يا

هو حشدٌ ضد البؤس يا سعد

2018-10-20

هو الحشد الأضخم في رام الله منذ سنوات. حشد مدني، سلمي، وحضاري بالالاف في قلب مدينة رام الله، عاصمة المشروع الوطني الثوري لإنشاء دولة سيدة وحرة.