أخبار


  1. الاحتلال يقرر الإفراج عن محافظ القدس و9 آخرين من كوادر فتح
  2. الحكومة: غدا الثلاثاء يوم إضراب شامل يتم فيه تعطيل كافة المؤسسات والدوائر الرسمية
  3. الإعلام العبري: حرائق طالت مئات دونمات القمح بمستوطنات غلاف قطاع غزة اليوم
  4. ترامب: سأعلن موقفي النهائي من الاتفاق النووي مع إيران غدا الثلاثاء
  5. ترامب يعلن عن وفد رئاسي سيحضر حفل افتتاح السفارة الأمريكية في القدس برئاسة نائب وزير الخارجية جون سوليفان
  6. قوات الاحتلال تطلق الغاز بكثافة تجاه المتظاهرين في مخيم العودة شرقي خزاعة
  7. إصابة شاب برصاصة في قدمه بقمع الاحتلال مسيرات العودة شرق غزة
  8. استمرار توافد آلاف المواطنين للمشاركة في فعاليات جمعة الشباب الثائر
  9. مئات المستوطنين يقتحمون منطقة الاثار في سبسطية تحت حراسة جيش الاحتلال
  10. مواجهات مع الاحتلال باب الزاوية وسط الخليل

فضيحة إعلامية بوزن 'دير شبيغل'

2018-12-25

كتب  نادر صالحة 

خاص 24FM - كلاس ريلوتيوس صحافي ألماني مرموق، يحوز شهرة عالمية، دخل باب الإعلام من أوسع أبوابة بعدما نشرت له دير شبيغل 60 مادة صحفية منذ العام 2011. يكتب ريلوتيوس ابن 33 عاماً لـ 15 صحيفة ومجلة ألمانية وعالمية. يمتاز ريليتيوس بتقاريره الرشيقة والمشوقة والمثيرة. حاز جملة من الجوائز المرموقة في الإعلام منها جائزة CNN الصحفية للعام 2014, الجائزة الألمانية للمراسلة الصحفية لأربع مرات متتالية، والجائزة الاوروبية للصحافة للعام 2017. لجان تحكيم هذه الجوائز خبراء مخضرمون من مؤسسات إعلامية مرموقة لا تقتصر على DW, a-rt, Finiacial Times, CNN, Zeit, ZDF, Stern, BBC.

كتب ريلوتيوس عن أطفال العراق، أطفال سوريا واليمن، الأقليات، غوانتانمو، داعش، استخدام الأسلحة الكيماوية في سوريا. ساهمت تقاريره ومقالاته في تهييج العواطف وتثوير الرأي العام الألماني والعالمي. ولم يكتف بذلك، بل نظم حملات دعم "fund raising" على إثر تعاطف المجتمعات مع القضايا التي كتب فيها وعنها. ونجح في تجنيد مبالغ كبيرة لدعم نقل يتامى ضحايا التوحش والحروب في العالم القديم إلى اوروبا، وحرض الرأي العام الاوروبي للتدخل. وحاز على إثر ذلك على تقدير عالمي واسع لجهوده.

انتدبته دير شبيغل العام 2017 للإقامة في بلدة "فيرغس فولز" في ولاية مينيسوتا الأميركية لكتابة تقرير يُطلع فيه القراء الألمان على الأميركيين من داعمي ترامب عن قرب. لبث في القوم ثلاثة أسابيع، جمع مادته وسجل مشاهداته وكتب تقريراً ملفتاً وطويلاً جداً نشر في دير شبيغل بعنوان “في بلدة صغيرة”. الانطباع التي نقله ريلوتيوس عن أهل البلدة كأنهم قومٌ رؤوسهم في مؤخراتهم، متخلفين وغير متحضرين. وأن البلدة تفتقر الى كثير من المقومات الحضارية، ورئيس بلديتها لم يشاهد البحر قبلاً. معظم أهل البلدة لم يزر نيويورك قبلاً، يبصقون من نوافذهم، ومهتمون بزيارة “برج ترمب”. أثار هذا التقرير حفيظة شابٌ وفتاة من البلدة نفسها، وكتبوا مقالاً رائعاً في موقع Medium قالوا فيه: إن ما ورد في تقرير دير شبيغل محض كذب. وأن المقال المؤلف من 7300 كلمة لا يوجد فيه غير معلومتين صحيحتين عن البلدة وأهلها؛ عدد سكان البلدة ومتوسط درجة الحرارة فيها، عدا ذلك هراء وكوم خراء. وأن المقابلات والشهادات لأصدقائهم والجيران الذين استند التقرير إليها ملفقة. وأن ما ورد في التقرير يعد توثيقاً تاريخياً يسيء للبلدة وأهلها ويحط من قدرهم.

أثارت هذه المقالة جدلاً في الموقع "ميديوم" وامتد لمواقع أخرى، ليصل مقر دير شبيغل في هامبورغ. استدعت هيئة التحرير الصحافي. دققوا في محتوى تقريره عن البلدة ليتبين أن الرجل ذو خيال واسع بلا وازع، وأن كثيراً ما ورد فيه مفبرك. كانت هذه حبة في العقد انفرطت، لينفرط العِقد وتتناثر حباته وتتبخر هالة الرجل في ومضة. استدعى ذلك إعادة تدقيق كل ما كتب ريلوتيوس لفخر الصحافة الألمانية على مدار سنوات. ليعترف أنه فبرك معلومات ومشاعر وشخصيات ومقابلات في أكثر من 13 مقال وتقرير ليؤدرم ويمتع ويثير. سيما في القضايا السورية والعراقية. وأن رقم الحساب البنكي لايداع أموال دعم الأطفال والمهاجرين لم يكن سوى حسابه الخاص.

هذه الفضيحة الإعلامية الأقسى في الصحافة الألمانية بعد واقعة "مذكرات هتلر" في أروقة مجلة "شتيرن" عام 1981 ومقرها أيضاً في هامبورغ.

دير شبيغل لم “تلفلف الموضوع”، بل هشمت ابنها وأحالته إلى التحقيق. ابرزت فضيحتها بجلاجل في عددها الأخير بتقرير مطول: “مراسلنا يكذب”.. هكذا عنونت غلاف مجلتها العملاق.

خلال الاسبوع المنصرم، لم يبق في ألمانيا رئيس تحرير لصحيفة، ولا موقع، ولا كاتب مقال إلا وبصق في وجه ريلوتيوس الوسيم.

ما ورد أعلاه ليس للاسقاط وعقد المقارنات مع واقع إعلامنا الجميل. هو أكثر وسامة من وجه ريلوتيوس.

التعليقات