أخبار


  1. الاحتلال يقرر الإفراج عن محافظ القدس و9 آخرين من كوادر فتح
  2. الحكومة: غدا الثلاثاء يوم إضراب شامل يتم فيه تعطيل كافة المؤسسات والدوائر الرسمية
  3. الإعلام العبري: حرائق طالت مئات دونمات القمح بمستوطنات غلاف قطاع غزة اليوم
  4. ترامب: سأعلن موقفي النهائي من الاتفاق النووي مع إيران غدا الثلاثاء
  5. ترامب يعلن عن وفد رئاسي سيحضر حفل افتتاح السفارة الأمريكية في القدس برئاسة نائب وزير الخارجية جون سوليفان
  6. قوات الاحتلال تطلق الغاز بكثافة تجاه المتظاهرين في مخيم العودة شرقي خزاعة
  7. إصابة شاب برصاصة في قدمه بقمع الاحتلال مسيرات العودة شرق غزة
  8. استمرار توافد آلاف المواطنين للمشاركة في فعاليات جمعة الشباب الثائر
  9. مئات المستوطنين يقتحمون منطقة الاثار في سبسطية تحت حراسة جيش الاحتلال
  10. مواجهات مع الاحتلال باب الزاوية وسط الخليل

المتقاعدون العسكريون الجدد: نريد الإنصاف

2019-02-11

24FM - سارة أبو الرب - يقول منسق حراك المتقاعدين الجدد العسكريين (2017-2018) في محافظة جنين حمادة أبو عبيد: "حينما بلغنا قادة الأجهزة الأمنية بإحالتنا للتقاعد قالوا لنا إنه سيتم احتساب التقاعد بناء على آخر راتب تقاضيناه ولكن تفاجأتنا بأنه سيتم احتساب الراتب بناء على متوسط آخر 36 شهراً". ويشير إلى أن تقاعده مثلا احتسب بناء على عمله كمساعد، علماً أنه أنهى خدمته برتبة "مساعد أول".

وكان الحراك أجرى أول وقفة احتجاجية له بتاريخ 19 كانون الثاني 2019 والوقفة الثانية في الثاني من شباط 2019.

ويطالب الحراك بتطبيق ما جاء في مرسوم الرئيس وهي صرف ما قيمته 300 شيكل " منحة الرئيس للعسكريين المتقاعدين " وصرف 70% من آخر راتب تقاعد عليه العسكري وتنفيذ ودفع مستحقات نهاية الخدمة للعسكريين، وبجدولة قروض المتقاعدين العسكريين دون فوائد، لمساعدتهم في إعالة عائلاتهم، إضافة لحسن معاملة العسكري المتقاعد عند التوقيف وعدم وضعه مع الجنائيين.

ووفقا للارقام التي كشف عنها الحراك، فإن أكثر من أربعة آلاف متقاعد عسكري تضرر نتيجة عدم الالتزام بتنفيذ مرسوم الرئيس بشأن التقاعد المبكر لعام 2017-2018 .

يقول المتقاعد رائد جرادات، الذي خدم 18 عاما: "كانوا يخصمون منا نسبة من الراتب كمساهمة في التقاعد عند كل راتب. كنت أعمل مساعداً وكانوا يخصمون حوالي 220 شيكلاً لكي أستردهم عند التقاعد، ولكنهم قرروا احتساب التقاعد منذ عام 2006 فقط علماً أنني موظف منذ 2001".

ويشير رائد إلى أن المتقاعدين يتقاضون حاليا 62% من راتبهم، مضيفاً أنهم لا يعلمون كيف تم احتساب النسبة من الحكومة.

ويعمل اليوم رائد في مجال الهواتف المحمولة، فهو أب لستة أبناء، علماً أنه كان يعمل بوظيفتين حتى عندما كان عسكرياً، لأن "الرواتب متدنية مقارنة بمتطلبات المعيشة"، حسب قوله.

ويوضح رائد، وهو من سكان جنين، أنه يسدد قرضاً شهرياً إضافة لخدمة "جاري مدين"، فلا يتبقى له من راتب التقاعد سوى 600 شيقل. ويختم بقوله: "نريد أن يتم إنصافنا لا أكثر ولا أقل".

تواصل 24FM مع هيئة التقاعد الفلسطينية مراراً للحصول على رد من طرفهم لكن لم نتلق رداً.

 

التعليقات