أخبار


  1. الاحتلال يقرر الإفراج عن محافظ القدس و9 آخرين من كوادر فتح
  2. الحكومة: غدا الثلاثاء يوم إضراب شامل يتم فيه تعطيل كافة المؤسسات والدوائر الرسمية
  3. الإعلام العبري: حرائق طالت مئات دونمات القمح بمستوطنات غلاف قطاع غزة اليوم
  4. ترامب: سأعلن موقفي النهائي من الاتفاق النووي مع إيران غدا الثلاثاء
  5. ترامب يعلن عن وفد رئاسي سيحضر حفل افتتاح السفارة الأمريكية في القدس برئاسة نائب وزير الخارجية جون سوليفان
  6. قوات الاحتلال تطلق الغاز بكثافة تجاه المتظاهرين في مخيم العودة شرقي خزاعة
  7. إصابة شاب برصاصة في قدمه بقمع الاحتلال مسيرات العودة شرق غزة
  8. استمرار توافد آلاف المواطنين للمشاركة في فعاليات جمعة الشباب الثائر
  9. مئات المستوطنين يقتحمون منطقة الاثار في سبسطية تحت حراسة جيش الاحتلال
  10. مواجهات مع الاحتلال باب الزاوية وسط الخليل

الرئيس اللبناني يطلب عون إيران في إعادة اللاجئين السوريين من لبنان لبلادهم

2019-02-11

24FM - وكالات - طلب الرئيس اللبناني ميشال عون، مساعدة إيران في تحقيق عودة اللاجئين السوريين من لبنان إلى سوريا، مؤكدا أن الحكومة الجديدة ستولي هذا الملف أهمية خاصة.

وذكرت الرئاسة اللبنانية أن عون أجرى اليوم الاثنين لقاء مع وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، في قصر بعبدا، حيث أعرب عن امتنانه "للدعم الذي يلقاه لبنان من الجمهورية الإسلامية الإيرانية في المجالات كافة، انطلاقا من علاقة الصداقة التي تجمع بين البلدين".

واعتبر عون أن "لإيران دورا في المساعدة على تحقيق هذه العودة"، لافتا إلى أن "الحكومة اللبنانية الجديدة سوف تولي ملف النازحين أهمية خاصة، لا سيما مع تعيين وزير لمتابعته".

وشكر الرئيس اللبناني وزير الخارجية الإيراني على "الاستعداد الذي أبدته بلاده لمساعدة لبنان في المجالات كافة"، وحمله تحياته إلى الرئيس الإيراني، حسن روحاني، وتهنئته بمناسبة الذكرى الأربعين لـ"الثورة الإسلامية" .

من جانبه، نقل ظريف إلى عون رسالة شفهية من روحاني "ضمنها تحياته وتمنياته له بالتوفيق في قيادة مسيرة لبنان"، مجددا الدعوة التي كان وجهها إليه لزيارة إيران.

وفي 31 يناير الماضي توصل السياسيون اللبنانيون إلى اتفاق حول تشكيل الحكومة الجديدة للبلاد لتصبح الـ3 التي يترأسها سعد الحريري، في خطوة أنهت خلافات استمرت 9 أشهر حول توزيع الحقائب الوزارية.

ومن أهم القضايا التي ستواجهها الحكومة اللبنانية الجديدة ملف اللاجئين السوريين، الذي سبق أن أكدت سلطات البلاد مرارا أنه أدى إلى تداعيات سلبية جدا بالنسبة إلى اقتصاد لبنان. 

وتقول الأمم المتحدة إن لبنان يستضيف نحو مليون لاجئ سوري مسجلين ما يعادل نحو ربع عدد سكانه، فيما تشير الحكومة اللبنانية إلى أن هذا الرقم بلغ 1.5 مليون وتصر على أن وجودهم يضغط على الخدمات العامة وأدى إلى تراجع النمو الاقتصادي.

المصدر: الوكالة الوطنية للإعلام

التعليقات