أخبار


  1. الاحتلال يقرر الإفراج عن محافظ القدس و9 آخرين من كوادر فتح
  2. الحكومة: غدا الثلاثاء يوم إضراب شامل يتم فيه تعطيل كافة المؤسسات والدوائر الرسمية
  3. الإعلام العبري: حرائق طالت مئات دونمات القمح بمستوطنات غلاف قطاع غزة اليوم
  4. ترامب: سأعلن موقفي النهائي من الاتفاق النووي مع إيران غدا الثلاثاء
  5. ترامب يعلن عن وفد رئاسي سيحضر حفل افتتاح السفارة الأمريكية في القدس برئاسة نائب وزير الخارجية جون سوليفان
  6. قوات الاحتلال تطلق الغاز بكثافة تجاه المتظاهرين في مخيم العودة شرقي خزاعة
  7. إصابة شاب برصاصة في قدمه بقمع الاحتلال مسيرات العودة شرق غزة
  8. استمرار توافد آلاف المواطنين للمشاركة في فعاليات جمعة الشباب الثائر
  9. مئات المستوطنين يقتحمون منطقة الاثار في سبسطية تحت حراسة جيش الاحتلال
  10. مواجهات مع الاحتلال باب الزاوية وسط الخليل

كيف يمكن لحكومة اشتية ان تنجح في ظل تعقيدات الوضع السياسي والمالي؟!

2019-03-12

24FM- رمز بشارات- علق الأستاذ في جامعة بيرزيت غسان الخطيبفي حديثه لإذاعة 24FM حول تكليف الدكتور محمد اشتيه، عضو اللجنة المركزية لحركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح)، بتشكيل الحكومة الفلسطينية الجديدة   أن "تشكيل هذه الحكومة برئاسة فتحاوية هي خطوة في الاتجاه الصحيح وتضح حركة "فتح" أمام مسؤولية تقديم الأفضل من حيث الأداء وذلك لأنها ستتحمل مسؤولية الاخفاق والنجاح، واشتيه هو الشخص الأفضل الذي قدمته "فتح" وعلى جميع الجهات التعاون معه فربما سيتمكن من مواجهة التحديات الصعبة ".

وأضاف الخطيب أن "وجود حكومة تقودها شخصية فتحاوية وذلك لأن حركة "فتح" هدفها مصلحة سياسية في بقاء خطوط تواصل مع الجمهور ووجودها في الواجهة مكلف، ولكنه ايجابي للجمهور فهي مضطرة لبذل جهد أكبر حتى يكون أداؤها ملائم وتقديم كل ما لديها من مصداقية وشعبية ".

أما بالنسبة لتحقيق المصالحة قال الخطيب إن "تحقيقها ليس فقط من مسؤولية الحكومة لوحدها وإنما هي أمر يتعلق بجميع الفصائل، ولكن على الحكومة سلك الطريق الذي يساعد على تحقيقها والعمل على إعادة الهيبة للقانون وتحسين الخدمات فمن مهمتها الأساسية تحقيق متطلبات الجمهور ". مضيفاً " أن رفض حركة "حماس" الاعتراف بالحكومة الجديدة ليس موفقاً فمن الممكن أن تستطيع الحكومة أن تلبي احتياجات قطاع غزة والتعامل مع جميع الاحتياجات بشكل عادل بين الضفة الغربية وقطاع غزة".

وفي السياق ذاته أشار المحلل السياسي والكاتب هاني المصري إلى" أنه إذا تمكنت الحكومة الجديدة من إحداث تغيير كبير سيجعل الجميع إلى جانبها ولكن إذا احدثت تعديلات بسيطة لن تكسب أي شيء".

وقال موسى إنه "يجب أن يكون خطوات محددة وخطط ملموسة، والسير نحو الوحدة ويجب تشكيل الحكومة الجديدة من وزارء جدد وضم الشباب وكذلك النساء". مشيراً إلى أنه يجب إجراء الانتخابات بوجود شروط ملائمة والتهيئة لها.

 


 

التعليقات