أخبار


  1. الاحتلال يقرر الإفراج عن محافظ القدس و9 آخرين من كوادر فتح
  2. الحكومة: غدا الثلاثاء يوم إضراب شامل يتم فيه تعطيل كافة المؤسسات والدوائر الرسمية
  3. الإعلام العبري: حرائق طالت مئات دونمات القمح بمستوطنات غلاف قطاع غزة اليوم
  4. ترامب: سأعلن موقفي النهائي من الاتفاق النووي مع إيران غدا الثلاثاء
  5. ترامب يعلن عن وفد رئاسي سيحضر حفل افتتاح السفارة الأمريكية في القدس برئاسة نائب وزير الخارجية جون سوليفان
  6. قوات الاحتلال تطلق الغاز بكثافة تجاه المتظاهرين في مخيم العودة شرقي خزاعة
  7. إصابة شاب برصاصة في قدمه بقمع الاحتلال مسيرات العودة شرق غزة
  8. استمرار توافد آلاف المواطنين للمشاركة في فعاليات جمعة الشباب الثائر
  9. مئات المستوطنين يقتحمون منطقة الاثار في سبسطية تحت حراسة جيش الاحتلال
  10. مواجهات مع الاحتلال باب الزاوية وسط الخليل

أبرزهم زوج 'سلمى حايك'.. 600 مليون يورو تبرعات لإعادة 'سيدة باريس'

2019-04-18

عن موقع روتانا 

تجاوزت التبرعات التي تم الإعلان عنها لإعادة بناء كاتدرائية نوتردام مبلغ الـ600 مليون يورو، في أقل من 24 ساعة منذ اندلاع الحريق الكبير في الطابق العلوي من الكاتدرائية التي تلقب بـ”سيدة باريس” مساء أمس.

وذكر تقرير نشره موقع “ديلي ميل” اليوم، أن أغنى رجل في فرنسا ورجل الأعمال “براندارد أرنولت” تعهد بالتبرع بمبلغ 200 مليون يورو (170 مليون جنيه إسترليني) لإعادة ترميم المبنى التاريخي، بينما أعلنت شركة “Louis Vuitton” العالمية والذي يعد “أرنولت” المدير التنفيذي لها وأحد أكبر مالكي الأسهم فيها بالتبرع بمبلغ 100 مليون يورو أيضًا.

ومن بين أبرز الجهات المتبرعة، كان رجل الأعمال والملياردير الفرنسي “فرانسوا هنري بينولت” وزوج الممثلة العالمية “سلمى حايك” حيث أعلن عن تبرعه بمبلغ 100 مليون يورو، وقال فرانسوا، رئيس مجلس إدراة مجموعة “كيرينج”، في بيان بعد اندلاع الحريق بالكاتدرائية: “هذه المأساة تؤثر على جميع الشعب الفرنسي، والكل يريد استعادة الحياة بأسرع ما يمكن لجوهرة تراثنا”.

ومن بين الجهات المانحة الأخرى عائلة “بيتنكورت” ومالكي شركة “لوريال” العملاقة لمستحضرات التجميل، والذين قدموا تبرعًا بمبلغ 200 مليون يورو، وأيضا شركة “توتال” الفرنسية العملاقة للنفط ومقرها في باريس التي تبرعت بمبلغ 100 مليون يورو.

كما وعدت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (اليونسكو) التي تتخذ من باريس مقرًا لها، بالوقوف إلى جانب فرنسا لاستعادة الموقع الذي أعلنته موقع تراث عالمي في عام 1991، وقالت آن هيدالغو، عمدة باريس إنها تريد تنظيم مؤتمر دولي للمانحين للترحيب بالخبراء القادرين على جمع الأموال.

مشيرة إلى أنه من المتوقع أن تكون هناك حاجة إلى حرفيين متخصصين ومواد نادرة لاستعادة النصب التذكاري، الذي يستقبل أكثر من 13 مليون زائر كل عام، بمعدل يزيد على 35 ألف شخص يوميًا.

جاءت جميع الإعلانات عن التبرعات الضخمة بعد أن تحدث الرئيس الفرنسي “إيمانويل ماكرون” بشكل عاطفي خارج الكاتدرائية معلنًا عن حملة وطنية لجمع التبرعات لاستعادة نوتردام تنطلق اليوم الثلاثاء، ودعا الجميع للمساعدة.

التعليقات