أخبار


  1. . وزير الاتصالات يعلن موعد الاطلاق التجاري لخدمات الجيل الثالث كحد أقصى نهاية الشهر القادم
  2. مواجهات عنيفة مع قوات الاحتلال على نقاط التماس وداخل المدن
  3. الجهاد: نطالب بسحب مبادرة السلام العربية وقطع العلاقات العلنية والسرية مع اسرائيل وإغلاق سفاراتها
  4. الجهاد: ندعو لتمكين المقاومة وتصعيدها في كافة أنحاء فلسطين
  5. حركة الجهاد الإسلامي: نطالب بسحب اعتراف منظمة التحرير بإسرائيل
  6. نتنياهو: نجري اتصالات مع دول أخرى للاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ودول كثيرة ستنقل سفاراتها قبل الولايات المتحدة
  7. قوات الاحتلال تنشر المزيد من قواتها في الضفة تحسبا من الغضب الشعبي
  8. رواتب الموظفين تصرف الآن
  9. هنية: ليكن غداً8-12-2017يوم غضب وبداية انتفاضة اسميها انتفاضة حرية القدس
  10. الحوثيون يعلنون مقتل علي عبد الله صالح

جاك برسكيان: الفن يلهمني ويستفزني ويملأني بالشغف


2017-05-09 15:11:09

بروفايل – تالا حلاوة – ولد الفنان جاك برسكيان في القدس عام 1962 ودرس في مدارسها، فوجد في العائلة والمدرسة حاضنة لمواهبه الفنية التي بدأت بالظهور في عمر صغير من خلال مشاركته في الفرق الموسيقية الطلابية.

كانت أولى خطوات برسكيان الفنية في عالم الموسيقى من خلال فرقة صابرين في الثمانينات، فتعلّم العزف على البيانو وواصل تدريباته وعروضه الفنية بالتزامن مع التحاقه بجامعة بيت لحم لدراسة إدارة الأعمال والمحاسبة.

يرى برسكيان أنه كما غيره من الفنانين في ذلك الوقت، اضطروا لدراسة تخصصات بعيدة عن اهتماماتهم الفنية لتلبية احتياجاهم المهنية والمادية، إلا أنه استغل مهاراته الإدارية فيما بعد خلال مناصبه في عدّة مؤسسة ثقافية في فلسطين.

في بداية التسعينات شعر برسكيان أن اهتمامه بالموسيقى بدأ يخفت مقارنة باهتمامه بالفنون البصرية، فقرر أن يحوّل مساره الفني وكان أحد مؤسسي جاليري أناديل في القدس، وهو أول دارعرض فنية في فلسطين بعد أن أغلق الاحتلال جاليري 79 في مدينة رام الله.

جاءت تجربة أناديل كحافز لجمع أعمال فنية فلسطينية وعرضها للبيع بهدف دعم الفنانين، إلا أن الظروف السياسية والاقتصادية حالت دون ذلك، فأسس برسكيان ورفاقه مؤسسة المعمل للفن المعاصر لتكون امتداداً لأناديل ومجمع لأعمال الفنانين على شكل مشاريع فنية.

شغل برسكيان كذلك عدّة مناصب إدارية وفنية في فلسطين وخارجها وعمل كقيّم لعشرات المعارض، فأدار المتحف الفلسطيني على مدار 3 سنوات وبينيالي الشارقة واحتفالية بيت لحم 2000، وبينيالي قلنديا الدولي الذي يجمع عشرات المؤسسات الفلسطينية العاملة في الثقافة والفنون.

في الملف الصوتي، يتحدث برسكيان عن علاقته بمدينة القدس، وعن التحولات الفنية قبل الانتفاضة الاولى وبعدها، كما يتطرق لأبرز تجاربه في العمل الفني داخل وخارج فلسطين. 

 

 

 

 

التعليقات
حوض نعنع

اليوم خَمر، وغداً خَمر...

2018-01-15

موسيقى “كارمينا بورانا”، وصلت دوار السيتي-إن في البيرة قبيل منتصف ليلة أمس باتجاه الـ dco عائداً إلى بلدة بيتين. دخلت الشارع فبدا مغسولاً بالمياه ونظيفاً من الإطارات المشتعلة والحواجز

الاسـتـفـتــاء
ما هو موقفك من قانون الضمان الاجتماعي بشكله الحالي ؟