أخبار


  1. الاحتلال يقرر الإفراج عن محافظ القدس و9 آخرين من كوادر فتح
  2. الحكومة: غدا الثلاثاء يوم إضراب شامل يتم فيه تعطيل كافة المؤسسات والدوائر الرسمية
  3. الإعلام العبري: حرائق طالت مئات دونمات القمح بمستوطنات غلاف قطاع غزة اليوم
  4. ترامب: سأعلن موقفي النهائي من الاتفاق النووي مع إيران غدا الثلاثاء
  5. ترامب يعلن عن وفد رئاسي سيحضر حفل افتتاح السفارة الأمريكية في القدس برئاسة نائب وزير الخارجية جون سوليفان
  6. قوات الاحتلال تطلق الغاز بكثافة تجاه المتظاهرين في مخيم العودة شرقي خزاعة
  7. إصابة شاب برصاصة في قدمه بقمع الاحتلال مسيرات العودة شرق غزة
  8. استمرار توافد آلاف المواطنين للمشاركة في فعاليات جمعة الشباب الثائر
  9. مئات المستوطنين يقتحمون منطقة الاثار في سبسطية تحت حراسة جيش الاحتلال
  10. مواجهات مع الاحتلال باب الزاوية وسط الخليل

أسامة العيسة: في الصحافة نحن نكذب ونكذب كثيرا، ولا أعرف متى سيكون باستطاعتنا مناقشة قضايانا بجدية


2018-10-02 16:02:23

24FM - ضيف بروفايل كاتب صحفي وروائي وباحث وخبير اثار وتراث ومتعمق في السياسة، من قرية زكريا شمال مدينة الخليل ولد وعاش في مخيم دهيشة في بيت لحم، عمل في عدة صحف فلسطينية وعربية أولها جريدة الطليعة كما عمل في صحيفة الشرق الأوسط والأخبار وكل العرب ثم انتقل مديراً لتحرير صحيفة الصدى الأسبوعية ومن ثم صحيفة الحياة الجديدة. صدرت له عدة كتب أدبية وبحثية في القصة والرواية والآثار وطبيعة فلسطين، أعدّ أبحاثًا لأفلام تسجيلية عن الثقافة والسياسة. حصل على العديد من الجوائز محليا وإقليميا وعالميا اخرها جائزة الشيخ زايد للكتاب عام 2015 عن رواية “مجانين بيت لحم”.

 أسامة العيسة حدثنا في بروفايل عن قصصه وحكاياته وآرائه في الحياة والصحافة والأدب.

"لم أعش في زكريا، فأحاول أن أستعيدها معرفيا من خلال التراث والحكايات الشعبية والأماكن الاثرية فيها".

"اكتشفت كصحفي وكباحث ان ليس مثل المشي لتتعرف على المكان؛ اذا مشيت عرفت، وهناك تفاصيل لا يمكن ان تكتشفها وانت في السيارة".

"نحن لا نخشى السلطات الرسمية في الكتابة؛ لكن نخشى السلطات المجتمعية أكثر؛ نخشى القراءة المتربصة".

لسماع الحلقة كاملة في الملف الصوتي:-

 

 

 

 

 

التعليقات
حوض نعنع
هو حشدٌ ضد البؤس يا

هو حشدٌ ضد البؤس يا سعد

2018-10-20

هو الحشد الأضخم في رام الله منذ سنوات. حشد مدني، سلمي، وحضاري بالالاف في قلب مدينة رام الله، عاصمة المشروع الوطني الثوري لإنشاء دولة سيدة وحرة.