أخبار


  1. الاحتلال يقرر الإفراج عن محافظ القدس و9 آخرين من كوادر فتح
  2. الحكومة: غدا الثلاثاء يوم إضراب شامل يتم فيه تعطيل كافة المؤسسات والدوائر الرسمية
  3. الإعلام العبري: حرائق طالت مئات دونمات القمح بمستوطنات غلاف قطاع غزة اليوم
  4. ترامب: سأعلن موقفي النهائي من الاتفاق النووي مع إيران غدا الثلاثاء
  5. ترامب يعلن عن وفد رئاسي سيحضر حفل افتتاح السفارة الأمريكية في القدس برئاسة نائب وزير الخارجية جون سوليفان
  6. قوات الاحتلال تطلق الغاز بكثافة تجاه المتظاهرين في مخيم العودة شرقي خزاعة
  7. إصابة شاب برصاصة في قدمه بقمع الاحتلال مسيرات العودة شرق غزة
  8. استمرار توافد آلاف المواطنين للمشاركة في فعاليات جمعة الشباب الثائر
  9. مئات المستوطنين يقتحمون منطقة الاثار في سبسطية تحت حراسة جيش الاحتلال
  10. مواجهات مع الاحتلال باب الزاوية وسط الخليل

مديرية المعادن: مخزون "ذهب الزينة" يُقدّر بـ 65 طناً وسعره سيشهد تذبذبات حتى أيلول

2015-07-28

محمود الخواجا - قال مدير عام مديرية المعادن الثمينة في وزارة الاقتصاد الوطني يعقوب شاهين، إن سعر الذهب سيشهد تذبذبات حتى أيلول القادم، وسيبقى بحدود 1090 إلى 1100 دولار للأونصة، نظراً للتوقعات برفع الولايات المتحدة سعر الفائدة على الذهب، في شهر أيلول، وذلك خلال حديثه لـ 24fm.

وأضاف شاهين إن سعر الذهب فلسطينياً يزيد عن السعر العالمي بـ 35 إلى 50 دولار، ويعود ذلك لاحتياج السوق الفلسطيني إلى ما يقارب 750 كيلوغرام شهرياً من سبائك الذهب، باعتبار أن 70% منه يذهب للأعراس، وما يُعاد بيعه لا يزيد عن 15%، كما يعتبر الاحتلال السبائك التي تمرّ عن المعابر سلعةً ما يستلزم دفع الجمرك، أما بالنسبة للفلسطينيين فمن المفترض أن يكون "نقداً".

وبحسب تقديرات مديرية المعادن الثمينة، وهي ليست إحصائيات دقيقة، فإن مخزون الذهب حالياً يبلغ 80 طناً، 10 أطنان في المحلّات، و5 أطنان مُدّخرة، و65 طناً للزينة عند الفلسطينيات، بحسب شاهين، ولكن الإقبال في الفترة الأخيرة، زاد على الأونصات وليرات الذهب.

ويأتي انخفاض الذهب خلال الأيام القليلة الماضية، للمرة الأولى بعد خمس سنوات ونصف، وبعد أن وصل في أعلى مستوياته خلال السنوات الأخيرة إلى 1900 دولار تقريباً للأونصة الواحدة عام 2011، ثمّ بدأ بالانخفاض تدريجياً.

وعن طريقة التعامل مع تجّار الذهب، قال مدير عام مديرية المعادن، إن التجار يُحضرون كلّ قطعة ذهب للمديرية قبل عرضها، لفحصها ودمغها، داعياً المواطنين إلى التأكد من الدمغة والحصول على فاتورة عند الشراء.

سياسياً، يُعتبر الذهب الملاذ الآمن للمستثمرين في الأزمات والحروب، ومع الاتفاق الإيراني الأمريكي سينطفئ بريقه كملاذ آمن، نظراً لحالة الاستقرار السياسي.

التعليقات