أخبار


  1. الاحتلال يقرر الإفراج عن محافظ القدس و9 آخرين من كوادر فتح
  2. الحكومة: غدا الثلاثاء يوم إضراب شامل يتم فيه تعطيل كافة المؤسسات والدوائر الرسمية
  3. الإعلام العبري: حرائق طالت مئات دونمات القمح بمستوطنات غلاف قطاع غزة اليوم
  4. ترامب: سأعلن موقفي النهائي من الاتفاق النووي مع إيران غدا الثلاثاء
  5. ترامب يعلن عن وفد رئاسي سيحضر حفل افتتاح السفارة الأمريكية في القدس برئاسة نائب وزير الخارجية جون سوليفان
  6. قوات الاحتلال تطلق الغاز بكثافة تجاه المتظاهرين في مخيم العودة شرقي خزاعة
  7. إصابة شاب برصاصة في قدمه بقمع الاحتلال مسيرات العودة شرق غزة
  8. استمرار توافد آلاف المواطنين للمشاركة في فعاليات جمعة الشباب الثائر
  9. مئات المستوطنين يقتحمون منطقة الاثار في سبسطية تحت حراسة جيش الاحتلال
  10. مواجهات مع الاحتلال باب الزاوية وسط الخليل

الشرطة الإسرائيلية تستجوب زوجة نتنياهو

2015-12-31

استجوبت الشرطة الإسرائيلية في مركز اللد، الخميس، زوجة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، للاشتباه في «استخدامها مع زوجها أموالا عامة لأغراض»، خاصة بما في ذلك شراء أثاث للحدائق، والتحقيق الذي وافق عليه، في يوليو، المدعي، العام يهودا وينشتاين، يدور حول تهمة «استخدام الأموال العامة من قبل الزوجين نتنياهو»، وقد وشى بالزوجين كبير الخدم السابق في مكتب رئيس الوزراء، ماني نفتالي، الذي أقيل من منصبه.

ويدور التحقيق، وفقًا للصحافة، حول نقل أثاث تم شراؤه بأموال عامة وبشكل رسمي لمقر رئيس الوزراء في القدس إلى دارة الزوجين الخاصة في قيصرية، ويشتبه أيضا باستخدام آفي فهيمة، وهو كهربائي صديق للأسرة وعضو سابق في اللجنة المركزية لحزب «ليكود»، حزب رئيس الوزراء، لإجراء إصلاحات في دارهما على حساب دافعي الضرائب، ويشتبه في أن الكهربائي عمد أيضا إلى تضخيم فواتيره، وفقا لوسائل الإعلام، وهناك قضية أخرى تتعلق بزجاجات كحول في مقر رئاسة الوزراء تتهم سارة نتنياهو بأنها «وضعت ثمنها في جيبها بدلا من أن تذهب إلى الخزينة»، ففي 2013، دفع رئيس الوزراء مبلغ ألف دولار لكن وفقا لماني نفتالي، فإن ثمن الزجاجات كان ست مرات أكثر.

وكانت زوجة نتنياهو أكدت أنها تعامل الموظفين باحترام، وقالت إنها باتت ضحية حملة شرسة يتعرض لها زوجها، كما نقلت وسائل الإعلام عنها قولها: «أصبحت كيس ملاكمة للجميع في وسائل الإعلام، لا أحد يريد أن يكون مكاني، أن تكوني سارة نتنياهو ليس أمرا ممتعا».

التعليقات