أخبار


  1. الاحتلال يقرر الإفراج عن محافظ القدس و9 آخرين من كوادر فتح
  2. الحكومة: غدا الثلاثاء يوم إضراب شامل يتم فيه تعطيل كافة المؤسسات والدوائر الرسمية
  3. الإعلام العبري: حرائق طالت مئات دونمات القمح بمستوطنات غلاف قطاع غزة اليوم
  4. ترامب: سأعلن موقفي النهائي من الاتفاق النووي مع إيران غدا الثلاثاء
  5. ترامب يعلن عن وفد رئاسي سيحضر حفل افتتاح السفارة الأمريكية في القدس برئاسة نائب وزير الخارجية جون سوليفان
  6. قوات الاحتلال تطلق الغاز بكثافة تجاه المتظاهرين في مخيم العودة شرقي خزاعة
  7. إصابة شاب برصاصة في قدمه بقمع الاحتلال مسيرات العودة شرق غزة
  8. استمرار توافد آلاف المواطنين للمشاركة في فعاليات جمعة الشباب الثائر
  9. مئات المستوطنين يقتحمون منطقة الاثار في سبسطية تحت حراسة جيش الاحتلال
  10. مواجهات مع الاحتلال باب الزاوية وسط الخليل

اعترافات قاتل سعد وريهام وعلي دوابشة

2016-01-03

عن "يديعوت أحرونوت" - ترجمة الإعلامي: محمد أبو علان

مستوطن باسم عميرام بن أولي إيل (21 عاماً)، هو منفذ جريمة حرق عائلة دوابشة، مع مستوطن آخر اتهم بإجراء اتصالات لتنفيذ جريمة على خلفية عنصرية، 
المنفذون لعملية حرق عائلة دوابشة كانت خطتهم تنفيذ عملية أخرى في مجدل بني فاضل بأسرع وقت ممكن بعد عملية دوما.

المستوطن بن أولي إيل جهز زجاجتين حارقتان لغايات تنفيذ العملية بعد ان اتفقا على تنفيذها ما بين 30/31 من شهر تموز، وقام المتهم باحضار علبة دهان رش بلون أسود، ووضع كل هذه الحاجات التي تستخدم  في العملية في حقيبة تركها إلى جانب بيته.

الساعة الحادية عشرة يوم أل 30 من تموز  خرج من بيته في البؤرة الاستيطانية ” جؤلات تصيون” وكان الاتفاق أن يلتقي مع مستوطن آخر إلا إنه لم يأتي بالموعد فقرر تنفيذ العملية لوحده وذهب باتجاه قرية دوما.

كان المستوطن بن أولي إيل يبحث عن بيت مسكون حتى وصل لبيت مأمون وسعد دوابشه ، حينها أخرج الزجاجات الحارقة ووضع بداخلها قطع من القماش وأشعل النار والقى الزجاجة الأولى في بيت مأمون مما أدى لاشتعاله، وبعدها توجه لبيت سعد والقى الزجاجة الحارقة الثانية، وقبل القائها فشل في فتح اثنان من الشبايك حتى تمكن من فتح شباك غرفة النوم الذي كان عليه شبك، فقام بإحراق الشبك ومن ثم أشعل الوجاجة الحارقة، الزجاجة تحمطت على القبضان واشتعل البيت، وفر هو من المكان.
 

التعليقات