أخبار


  1. الاحتلال يقرر الإفراج عن محافظ القدس و9 آخرين من كوادر فتح
  2. الحكومة: غدا الثلاثاء يوم إضراب شامل يتم فيه تعطيل كافة المؤسسات والدوائر الرسمية
  3. الإعلام العبري: حرائق طالت مئات دونمات القمح بمستوطنات غلاف قطاع غزة اليوم
  4. ترامب: سأعلن موقفي النهائي من الاتفاق النووي مع إيران غدا الثلاثاء
  5. ترامب يعلن عن وفد رئاسي سيحضر حفل افتتاح السفارة الأمريكية في القدس برئاسة نائب وزير الخارجية جون سوليفان
  6. قوات الاحتلال تطلق الغاز بكثافة تجاه المتظاهرين في مخيم العودة شرقي خزاعة
  7. إصابة شاب برصاصة في قدمه بقمع الاحتلال مسيرات العودة شرق غزة
  8. استمرار توافد آلاف المواطنين للمشاركة في فعاليات جمعة الشباب الثائر
  9. مئات المستوطنين يقتحمون منطقة الاثار في سبسطية تحت حراسة جيش الاحتلال
  10. مواجهات مع الاحتلال باب الزاوية وسط الخليل

شرطة الاحتلال: التحقيق مع شابتين التقتا بملحم لن يغير شيئا

2016-01-28

24FM - وكالات - قال المفتش في الشرطة اٍلإسرائيلية، أهارون اكسول، مساء الأربعاء، أن إجراء تحقيق في الزمن الحقيقي مع الشابتين اللتين سافرتا مع نشأت محلم، منفذ عملية إطلاق النار في تل أبيب، في الحافلة وأبلغتا عن ذلك، ما كان سيؤدي إلى حصول تغيير في أداء الشرطة.

وأضاف اكسول، في مؤتمر صحفي عقد مساء أمس، أن "الادعاءات بحصول خلل في أداء مركز الشرطة بعد تنفيذ العملية هو إثارة عاصفة في كأس ماء".

تجدر الإشارة إلى أن الإذاعة الإسرائيلية "ريشيت بيت" كانت قالت الأربعاء إن "شابتين أبلغتا مركز الشرطة بالتقائهما بمحلم، بيد أنهما لم تتلقيا أي رد".

وقال اكسول "أؤكد بشكل قاطع، أنه لو جرى التحقيق مع الشابتين في مساء اليوم ذاته، فإن ذلك لن يغير في النشاط العملاني للشرطة".

وبحسبه فإن المكالمة الهاتفية الأولى من مشغل الشابتين كانت بعد 5 ساعات من تنفيذ عملية إطلاق النار، وتم تحويل البلاغ إلى الجهات الاستخبارية في الشرطة.

وأضاف أنه كان هناك آلاف المكالمات بشأن ملحم، وأنه جرى تصنيفها حسب طبيعتها وأهميتها.

كما ادعى أن إمكانية تواجد ملحم، في حينه، في منطقة وادي عارة كانت قائمة لدى الشرطة، وأنها قامت بعمليات اقتحام لمنازل في وادي عارة في مساء اليوم نفسه.

وقالت الشرطة: "مع انتهاء عملية مطاردة ملحم، فإن المفتش العام للشرطة، روني ألشيخ، طلب إجراء تحقيق شامل لفحص أداء كافة الوحدات والقوى في الشرطة، بما في ذلك أداء مراكز الشرطة والردود على توجهات الجمهور".

يشار إلى أنه تم توجيه انتقادات شديدة للشرطة في صيف العام 2014، وذلك في قضية خطف المستوطنين الثلاثة وقتلتهم، بعد أن تبين أن أحدهم اتصل بمركز الشرطة وأبلغ عن اختطافه، إلا أنه تم قطع المكالمة في حينه، وحاول مركز الشرطة معاودة الاتصال بالرقم المتصل، إلا أنه تقرر في النهاية تجاهل الاتصال.

نقلا عن "عرب48"

التعليقات