أخبار


  1. الاحتلال يقرر الإفراج عن محافظ القدس و9 آخرين من كوادر فتح
  2. الحكومة: غدا الثلاثاء يوم إضراب شامل يتم فيه تعطيل كافة المؤسسات والدوائر الرسمية
  3. الإعلام العبري: حرائق طالت مئات دونمات القمح بمستوطنات غلاف قطاع غزة اليوم
  4. ترامب: سأعلن موقفي النهائي من الاتفاق النووي مع إيران غدا الثلاثاء
  5. ترامب يعلن عن وفد رئاسي سيحضر حفل افتتاح السفارة الأمريكية في القدس برئاسة نائب وزير الخارجية جون سوليفان
  6. قوات الاحتلال تطلق الغاز بكثافة تجاه المتظاهرين في مخيم العودة شرقي خزاعة
  7. إصابة شاب برصاصة في قدمه بقمع الاحتلال مسيرات العودة شرق غزة
  8. استمرار توافد آلاف المواطنين للمشاركة في فعاليات جمعة الشباب الثائر
  9. مئات المستوطنين يقتحمون منطقة الاثار في سبسطية تحت حراسة جيش الاحتلال
  10. مواجهات مع الاحتلال باب الزاوية وسط الخليل

مسؤولون إسرائيليون يجددون النقاش حول إقامة ميناء في غزة

2016-02-24

24FM - وكالات - كشفت صحيفة عبرية عن تجدد النقاش خلال الأسابيع الأخيرة على المستويين السياسي والعسكري لبلورة موقف من مسألة احتمال إقامة ميناء في قطاع غزة.

وقالت صحيفة "هآرتس" العبرية صباح الأربعاء إن "تجدد النقاش يعود إلى الظروف الاقتصادية الآخذة بالتردي بغزة، والرغبة في إيجاد حلول بنيوية طويلة الأمد من شانها أن تساعد في تحسين الوضع هناك، وتقليص مخاطر تفجر مواجهة عسكرية مع حركة حماس مجددًا".

وذكرت أن "مسؤولين كبارا في الجيش الإسرائيلي يدعمون مبدئيًا إقامة ميناء للقطاع أملا منهم في أن يتم اشتراط ذلك بتعهد من حماس بوقف مطول لإطلاق النار".

وختمت الصحيفة: "إلا أن فرص هذه الخطة ليست بكبيرة إزاء معارضة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو ووزير الجيش موشيه يعالون لها".

وأوضحت أن سبب معارضة يعالون للميناء هو أنه لا يمكن لقوات جيشه ان تعمل حراسات في مناطق خاضعة للسيطرة الفلسطينية.

بينما يزعم نتنياهو في معارضته للخطة بأنه وفي حال تم استدعاء قوات دولية للإشراف على الميناء من حيث المراقبة، فإن هذا من شأنه أن يُستغل لتهريب السلاح.

وكانت مصادر أمنية إسرائيلية أكدت قبل أيام أن الأمن الإسرائيلي داخل الغرف المغلقة يؤيد إنشاء ميناء بحري في غزة لـ "تنفيس الضغط وتخفيف الحصار".

ويدور الحديث مجددًا عن ميناء عائم يتم ربطه بالقطاع عبر جسر ويعمل عبر قوة دولية ومراقبة إسرائيلية، فيما سيكون مرتبطاً بميناء آخر بمدينة نيقوسيا بقبرص، ويجري نقل البضائع لغزة بعد فحص دقيق لها هناك.

وكان رئيس شعبة الاستخبارات العسكرية بالجيش الإسرائيلي هرتصي هليفي حذر أمس من انهيار قطاع غزة اقتصادياً ومن الأثمان التي ستدفعها "إسرائيل" لقاء ذلك.

وقال هليفي خلال ظهوره أثناء لجة الخارجية والأمن التابعة للكنيست الثلاثاء إن القطاع سيتحول قريباً الى مكان يستحيل العيش فيه، مشيراً الى أن حماس غير معنية بالمواجهة حالياً.

وأضاف في تصريح هو الأول من نوعه "الوضع الإنساني بالقطاع يسير نحو الانهيار وتداعياته ستصل إسرائيل مباشرة"، مستندًا لتقرير الأمم المتحدة الأخير والذي حذر من تحول غزة لمكان يستحيل العيش فيه مع حلول عام 2020، وذلك في حال لم يحدث تغير جوهري بالحصار المفروض عليه.

ونفى هليفي ما نسبته له القناة العبرية العاشرة بالأمس بأن غياب الأفق السياسي أو الحل السياسي سيدفع لتدهور الوضع الأمني وزيادة العمليات الفلسطينية.

التعليقات