أخبار


  1. الاحتلال يقرر الإفراج عن محافظ القدس و9 آخرين من كوادر فتح
  2. الحكومة: غدا الثلاثاء يوم إضراب شامل يتم فيه تعطيل كافة المؤسسات والدوائر الرسمية
  3. الإعلام العبري: حرائق طالت مئات دونمات القمح بمستوطنات غلاف قطاع غزة اليوم
  4. ترامب: سأعلن موقفي النهائي من الاتفاق النووي مع إيران غدا الثلاثاء
  5. ترامب يعلن عن وفد رئاسي سيحضر حفل افتتاح السفارة الأمريكية في القدس برئاسة نائب وزير الخارجية جون سوليفان
  6. قوات الاحتلال تطلق الغاز بكثافة تجاه المتظاهرين في مخيم العودة شرقي خزاعة
  7. إصابة شاب برصاصة في قدمه بقمع الاحتلال مسيرات العودة شرق غزة
  8. استمرار توافد آلاف المواطنين للمشاركة في فعاليات جمعة الشباب الثائر
  9. مئات المستوطنين يقتحمون منطقة الاثار في سبسطية تحت حراسة جيش الاحتلال
  10. مواجهات مع الاحتلال باب الزاوية وسط الخليل

السلطة تنتقد قرار إيران مساعدة أسر الشهداء بشكل مباشر

2016-02-28

وكالات: أثار قرار إيران تخصيص مبالغ مالية لعائلات الشهداء الفلسطينيين منذ أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، حفيظة السلطة الفلسطينية التي اعتبرته "تدخلاً" في الشؤون الداخلية الفلسطينية.

ونقلت الصحف الفلسطينية الأحد 28 فبراير/ شباط 2016، عن الناطق باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة قوله "كان الأجدى أن ترسل إيران الأموال بشكلٍ رسمي إلى مؤسسة الشهداء والأسرى بدل اللجوء إلى طرق ملتوية ووسائل غير مشروعة".

وكان السفير الإيراني في بيروت محمد فتحعلي أكد الأربعاء أن إيران ستقدم 7 آلاف دولار لعائلة كل فلسطيني قتل خلال "انتفاضة القدس"، بحسب الوكالة الوطنية للأنباء اللبنانية الرسمية.

وأشار السفير إلى أن القرار "يتضمن تقديم مساهمة مالية لكل عائلة شهيد من شهداء انتفاضة القدس ضد الاحتلال تقدر بـ 7 آلاف دولار وتقديم مساهمة مالية بقيمة 30 ألف دولار لكل أسرة هدم الاحتلال منزلها لمشاركة أحد أبنائها في الانتفاضة ".

 

تصريحات غير مقبولة

 

وبحسب أبو ردينة فإن تصريحات السفير "غير مقبولة ومرفوضة وليست تجاوزاً للشرعية الفلسطينية فقط بل هي خرقٌ لكل القوانين بما فيها القانون الدولي الذي ينظم العلاقات بين الدول، كما أنها تُعتبر تدخلاً مرفوضاً في الشؤون الداخلية الفلسطينية والعربية".

وكان عضو اللجنة المركزية لحركة فتح عباس زكي الذي زار إيران مؤخراً أعلن أن إيران أبدت استعداداً ب" التكفل بأُسر شهداء انتفاضة القدس وإعمار البيوت التي دمرتها إسرائيل" مبدياً ترحيب حركته بهذا الدعم المالي.

غير أن الرئاسة الفلسطينية، سارعت على الفور، بالإعلان أن زكي لا يمثل السلطة أو منظمة التحرير الفلسطينية.

وأكد بيانٌ صادر عن الرئاسة الفلسطينية السبت أن "عباس زكي لا يمثل إلا نفسه ولا يمثل منظمة التحرير الفلسطينية أو السلطة الوطنية فيما يتعلق بتصريحاته حول دعم إيران لأسر الشهداء".

وأكد اقتصاديون فلسطينيون أن العرض الإيراني يطرح عدة أسئلة حول كيفية إدخال الأموال وعلاقة ذلك بقوانين مكافحة الإرهاب الدولية، وهو الأمر الذي يعيق وصول هذه الأموال مباشرة إليها.

 

التعليقات