أخبار


  1. الاحتلال يقرر الإفراج عن محافظ القدس و9 آخرين من كوادر فتح
  2. الحكومة: غدا الثلاثاء يوم إضراب شامل يتم فيه تعطيل كافة المؤسسات والدوائر الرسمية
  3. الإعلام العبري: حرائق طالت مئات دونمات القمح بمستوطنات غلاف قطاع غزة اليوم
  4. ترامب: سأعلن موقفي النهائي من الاتفاق النووي مع إيران غدا الثلاثاء
  5. ترامب يعلن عن وفد رئاسي سيحضر حفل افتتاح السفارة الأمريكية في القدس برئاسة نائب وزير الخارجية جون سوليفان
  6. قوات الاحتلال تطلق الغاز بكثافة تجاه المتظاهرين في مخيم العودة شرقي خزاعة
  7. إصابة شاب برصاصة في قدمه بقمع الاحتلال مسيرات العودة شرق غزة
  8. استمرار توافد آلاف المواطنين للمشاركة في فعاليات جمعة الشباب الثائر
  9. مئات المستوطنين يقتحمون منطقة الاثار في سبسطية تحت حراسة جيش الاحتلال
  10. مواجهات مع الاحتلال باب الزاوية وسط الخليل

سر طلب بيريز الكشف عنه بعد وفاته!

2016-09-30

 

24FM - وكالات - ذكرت صحيفة إسرائيلية إن رئيس البلاد السابق الراحل شمعون بيريز، عد نفسه صاحب مأثرة تفادي ضربة كان رئيس الوزراء بينيامين نتنياهو يحضر لتوجيهها ضد منشآت إيران النووية.

 وأكد صاحب هذا النبأ في مقالة نشرت بصحيفة "جيروساليم بوست" الإسرائيلية الجمعة 30 سبتمبر/أيلول أنه سمع من بيريز ذلك منذ عامين، إلا أن رئيس الدولة السابقة منع الإعلان عن ذلك في حياته.

وأفاد الكاتب أن بيريز أجاب حينها على سؤال بشأن اهم انجازاته الرئاسية بين عامي 2007 – 2014 بقوله :"منعت نتنياهو من الهجوم على إيران".

 وأوضح الساسي الإسرائيلي الراحل في هذا السياق "لا أريد الخوض في التفاصيل، لكن استطيع القول لكم انه كان مستعدا لتوجيه ضربة وأنا اوقفته. أنا قلت له إن العواقب ستكون كارثية"، وسمح بيريز للكاتب بالكشف عن (هذا السر) بعد وفاته.

 وكان رئيس الدولة السابق، وصاحب جائزة نوبل للسلام شمعون بيريز قد توفى مساء الأربعاء 28 سبتمبر/أيلول عن عمر ناهز 93 نتيجة سكتة دماغية وجرت مراسم دفنه الجمعة 30 سبتمبر/ايلول في القدس بمشاركة وفود من أكثر من 70 دولة.

 وتجدر الإشارة إلى أن ما أعلنت عنه صحيفة " جيروزاليم بوست" بأن إسرائيل خططت لقصف إيران منذ بضع سنين، ليس بجديد، حيث كتبت صحيفة " يديعوت أحرونوت " في أغسطس عام 2012 أن نتنياهو ووزير الدفاع حينها ايهود باراك كانا يميلان لتنفيذ هجوم على إيران خريف ذلك العام، إلا أنهما لمن يحصلا على التأييد من قيادة الجيش والاستخبارات.

 وبحسب معلومات القناة التلفزيونية الإسرائيلية الثانية، فرئيس الحكومة بنيامين نتنياهو أعطى أوامره في عام 2010 لوضع القوات المسلحة في حالة تأهب لضربة فورية ضد المواقع النووية الإيرانية ، لكنه اصطدم ايضا حينها بممانعة من رئيس هيئة الأركان غابي أشكنازي ورئيس الاستخبارات الخارجية الموساد مئير داغان.

 ولم يؤكد نتنياهو الذي يعد من أشد المنتقدين لاتفاق تسوية البرنامج النووي بين السداسية وإيران، هذه الوقائع بتاتا، ولم ينفها أيضا، لكنه عبّر مرارا عن الاستعداد لاستعمال القوة العسكرية إذا دعت لضرورة لتحييد الأخطار النووية العسكرية الإيرانية.

 المصدر: نوفوستي

التعليقات