أخبار


  1. الاحتلال يقرر الإفراج عن محافظ القدس و9 آخرين من كوادر فتح
  2. الحكومة: غدا الثلاثاء يوم إضراب شامل يتم فيه تعطيل كافة المؤسسات والدوائر الرسمية
  3. الإعلام العبري: حرائق طالت مئات دونمات القمح بمستوطنات غلاف قطاع غزة اليوم
  4. ترامب: سأعلن موقفي النهائي من الاتفاق النووي مع إيران غدا الثلاثاء
  5. ترامب يعلن عن وفد رئاسي سيحضر حفل افتتاح السفارة الأمريكية في القدس برئاسة نائب وزير الخارجية جون سوليفان
  6. قوات الاحتلال تطلق الغاز بكثافة تجاه المتظاهرين في مخيم العودة شرقي خزاعة
  7. إصابة شاب برصاصة في قدمه بقمع الاحتلال مسيرات العودة شرق غزة
  8. استمرار توافد آلاف المواطنين للمشاركة في فعاليات جمعة الشباب الثائر
  9. مئات المستوطنين يقتحمون منطقة الاثار في سبسطية تحت حراسة جيش الاحتلال
  10. مواجهات مع الاحتلال باب الزاوية وسط الخليل

رئيس الشاباك:' حماس ستحاول تنفيذ عمليات عشية عيد الفصح العبري'

2017-03-22

24FM- تكتب "يديعوت احرونوت" ان رئيس جهاز الشاباك الاسرائيلي، نداف ارغمان، يعتقد بأن "الهدوء النسبي الذي نعايشه في الوقت الحالي، هو هدوء مضلل، كاذب ومسكر لسبب بسيط جدا، وهو ان قواعد ارهاب حماس والجهاد العالمي تعد كل يوم من اجل محاولة تنفيذ عمليات هجومية في اسرائيل". وقال "نحن نعمل نهارا وليلا، في محاولة لاحباطها. نحن الان عشية عيد الفصح العبري، ولا شك ان حماس ستحاول تأجيج المنطقة وتنفيذ عمليات".

وكان ارغمان يتحدث امام لجنة الخارجية والامن البرلمانية، حيث قدم استعراضا لصورة الارهاب في 2016، وقال انه قتل خلال العمليات الارهابية 16 مواطنا اسرائيليا بالإضافة الى مواطن اجنبي واحد، واصيب 149 مواطنا، مقارنة بالعام 2015 حيث قتل 20 مواطنا واصيب 188. ونسب ارغمان الانخفاض في عدد القتلى الى خطوات الردع والاحباط الاسرائيلية.
وحسب ارغمان فان الارهاب الأساسي الذي يتهدد اسرائيل حاليا مصدره "المهاجم المنفرد"، ولكن في اعقاب ارتقاء عمليات الشاباك في مجال كشف واحباط العمليات، تم في السنة الماضية اعتقال حوالي 400 مهاجم محتملين، قبل نجاحهم بتطبيق نواياهم.
وبالنسبة لقطاع غزة، شرح ارغمان بأنه منذ الجرف الصامد، يسود الهدوء الامني غير المسبوق، ولم يسفر عن سقوط قتلى اسرائيليين، لأول مرة منذ ثلاثة عقود. وحسب قوله فان حماس تمتنع في الوقت الحالي عن خوض حرب اخرى بسبب غياب الجاهزية للمعركة وبسبب اضرار الجرف الصامد، لكنها باتت جاهزة منذ الان لمواجهة اخرى مع اسرائيل، وتواصل العمل على بناء قوتها".
وعرض ارغمان امام اعضاء اللجنة معطيات تشير الى حدوث ارتفاع كبير في عدد المقدسيين الضالعين في العمليات الارهابية. ففي 2016 بلغ عددهم 29 مواطنا، مقابل ثلاثة في 2015.
وبشأن الارهاب اليهودي، تحدث ارغمان عن انخفاض ملموس، وقال انه في 2016 تم تنفيذ عمليتين مقابل 16 في 2015.

 

التعليقات