أخبار


  1. الاحتلال يقرر الإفراج عن محافظ القدس و9 آخرين من كوادر فتح
  2. الحكومة: غدا الثلاثاء يوم إضراب شامل يتم فيه تعطيل كافة المؤسسات والدوائر الرسمية
  3. الإعلام العبري: حرائق طالت مئات دونمات القمح بمستوطنات غلاف قطاع غزة اليوم
  4. ترامب: سأعلن موقفي النهائي من الاتفاق النووي مع إيران غدا الثلاثاء
  5. ترامب يعلن عن وفد رئاسي سيحضر حفل افتتاح السفارة الأمريكية في القدس برئاسة نائب وزير الخارجية جون سوليفان
  6. قوات الاحتلال تطلق الغاز بكثافة تجاه المتظاهرين في مخيم العودة شرقي خزاعة
  7. إصابة شاب برصاصة في قدمه بقمع الاحتلال مسيرات العودة شرق غزة
  8. استمرار توافد آلاف المواطنين للمشاركة في فعاليات جمعة الشباب الثائر
  9. مئات المستوطنين يقتحمون منطقة الاثار في سبسطية تحت حراسة جيش الاحتلال
  10. مواجهات مع الاحتلال باب الزاوية وسط الخليل

جامعة بيرزيت تغلق أبوابها غداً امام الطلبة بعد عراك بين الشبيبة والكتلة الإسلامية

2018-12-17

24FM - أعلنت جامعة بيرزيت عن تعطيل الدوام ليوم غد الثلاثاء 18 كانون الأول 2018 مع عدم تواجد الطلبة وتواجد للعاملين فقط، وذلك على خلفية عراك نشب بين شبان في داخل الجامعة.

وأشارت مصادر مختلفة الى سبب الشجار الذي نشب بين مجموعة من الشبان، ففي حين اشارت بعض الروايات إلى أن احد اجهزة الأمن الفلسطينية بلباس مدني حاول اعتقال احد الطلبة على مدخل الجامعة الغربي في حدود الساعة الخامسة مساءً، فقام عدد من الطلبة بمهاجمتهم من قبل ظناً منهم بأنهم وحدة مستعربين يريدون إختطاف احد الشبان، مما ادى لاطلاق النار في الهواء، قالت روايات اخرى أن اطلاق النار حصل لاحقاً في محاولة لفض الخلاف.

واتجه الشبان إلى عمادة شؤون الطلبة من أجل حمايتهم، وسط مشاحنات بين الطلبة من الكتلة الإسلامية الذراع الطلابي لحركة حماس، وبين حركة الشبيبة الطلابية الذراع الطلابي لحركة فتح.

وأعلنت الكتلة الإسلامية في جامعة بيرزيت ببيان لها، أنه لا علاقة لها بالطلاب الذين افتعلوا العراك الذي حدث اليوم داخل حرم الجامعة وأن وجودها كان ضمن وجود كل الحركات الطلابية موحدة لحل المشكلة التي حدثت.

وأصدرت حركة الشبيبة الطلابية بيان لها جاء فيه: "على اثر الخلاف الذي حدث في حرم جامعة بيرزيت،وتهجم عدد من الطلبة على أمن الجامعة وكوادر من حركة الشبيبة الطلابية وتخوينهم على العلن دون سبب يذكر او خلاف مع الشبان، والاعتداء بالضرب على وسط الحل من حركة الشبيبة داخل مكتب عميد شؤون الطلبة د.محمد الاحمد، وكان لذلك الاثر الأكبر في تصعيد الأمور واستفزاز مجتمع الجامعة بشكل كبير."

وحتى اللحظة لا يوجد رد رسمي من الاجهزة الامنية تعليقا على ما جرى وهو ما تنتظره اذاعتنا.

 

التعليقات