أخبار


  1. الاحتلال يقرر الإفراج عن محافظ القدس و9 آخرين من كوادر فتح
  2. الحكومة: غدا الثلاثاء يوم إضراب شامل يتم فيه تعطيل كافة المؤسسات والدوائر الرسمية
  3. الإعلام العبري: حرائق طالت مئات دونمات القمح بمستوطنات غلاف قطاع غزة اليوم
  4. ترامب: سأعلن موقفي النهائي من الاتفاق النووي مع إيران غدا الثلاثاء
  5. ترامب يعلن عن وفد رئاسي سيحضر حفل افتتاح السفارة الأمريكية في القدس برئاسة نائب وزير الخارجية جون سوليفان
  6. قوات الاحتلال تطلق الغاز بكثافة تجاه المتظاهرين في مخيم العودة شرقي خزاعة
  7. إصابة شاب برصاصة في قدمه بقمع الاحتلال مسيرات العودة شرق غزة
  8. استمرار توافد آلاف المواطنين للمشاركة في فعاليات جمعة الشباب الثائر
  9. مئات المستوطنين يقتحمون منطقة الاثار في سبسطية تحت حراسة جيش الاحتلال
  10. مواجهات مع الاحتلال باب الزاوية وسط الخليل

أزمة الرواتب وموسم الأعياد.. أصحاب الأعمال التجارية لـ 24FM: تراجع هائل في البيع

2019-08-08

خاص 24FM - هلا الزهيري - تتأثر الأعمال التجارية عموماً بأزمة رواتب الموظفين الحكوميين، وعلى مشارف عيد الأضحى المبارك، يؤكد أصحاب هذه الأعمال التجارية أنّ مبيعاتهم انخفضت بصورة ملحوظة مقارنة بالأعوام السابقة، وذلك في حديث مع 24FM.

وقال طارق الخليلي صاحب ملاحم طارق الخليلي في رام الله إن حجز الأضاحي لهذا الموسم تراجع بنسبة 50% تقريباً، فيما تراجعت مبيعات محالّه بنسبة 30% منذ بدء أزمة رواتب الموظفين العموميين.

وحول عيد الأضحى قال الخليلي إن أحد فروع محله سجل حجز 26 أضحية حتى الآن فقط، مقارنة بـ 100 أضحية في الوقت نفسه العام الماضي.

من جهته قال مسؤول إدارة قطاع صالونات السيدات في محافظة رام الله والبيرة إيهاب نمر إن نسبة تأثر صالونات الشعر بلغت 60% منذ بداية أزمة الرواتب، وإن الحجوزات في فترة عيد الأضحى تراجعت بصورة كبيرة، مضيفاً أنه حتى الخصومات التي تعلن عنها صالونات التجميل لم تنجح في جذب الزبائن، وأن الفارق بالمقارنة مع عيد الأضحى العام الماضي كبير جداً.

أما الأعمال التجارية التي تعتمد على حجوزات تجري عبر الإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي فقد تأثرت بدورها، وقالت منال سمارة صاحبة صفحة "فيونكا فاشن" التي تجذب 78 ألف متابع حتى الآن، إن أزمة الرواتب أثرت بشكل كبير على البيع، وبات كثير من الزبائن يلغون طلبياتهم، فيما يمتنع آخرون عن استلامها، وأضافت سمارة أن نسبة المبيعات تراجعت بنحو 30-40% منذ بدء الأزمة.

بدورها قالت لانا الصدر مديرة محل وصفحة "لانا لاين" إن مبيعات المحل تأثرت "على الرغم من حملة العروض التي أعلناها"، مضيفة أن فترات التخفيضات تشهد إقبالاً كبيراً في العادة، وهو ما لم يحصل هذه المرة.

أما فيما يتعلق بصفحتها على مواقع التواصل الاجتماعي فقالت الصدر إن المبيعات تأثرت وتراجعت، لكن بنسب أقلّ، نظراً لإمكانية تأجيل موعد استلام الطلبات من قبل متابعي الصفحة، وبالتالي فإن حركة البيع أفضل نظراً لقدرة تحديد موعد الاستلام.

مدير محلات "دازل فاشن" شادي العيسة قال إن أرباح المحل الذي يشمل 3 فروع في رام الله وبيت لحم تراجعت أكثر من 50%، مضيفاً أن هذه هي المرة الأولى التي تعلن فيها محلات الملابس عن حملات تخفيضات في فترة الأعياد.

وأشار العيسة إلى أن تراجع الإقبال على الشراء تدريجي، وقد بدأ منذ الإعلان عن صرف نسبة 60% من قيمة رواتب الموظفين الحكوميين، وارتفعت وتيرته منذ شهرين بصورة ملحوظة.

بدوره قال مدير محل "ازحيمان كوفي هاوس" شفيق ازحيمان إن حركة السوق بطيئة، واعتبر أنّ تأثير أزمة الرواتب نفسيّ، وبمجرد الإعلان عن عدم صرف الرواتب كاملة، يقلّ إقبال المستهلك على الشراء.

وقال ازحيمان إن الأزمة أثرت بشكل مباشر على المبيعات وعلى الكميات التي يشتريها المواطنون.

تواصلت 24FM كذلك مع محلّات إيفل للحلويات، وأفاد العاملون فيها بأنّ الإقبال على الشراء قد تراجع إلى النصف، قياساً بالمواسم السابقة، كما أنّ الزبائن اختصروا كميات الحلويات التي اعتادوا طلبها، أو اقتصروها على أصناف أقلّ.

أما امتثال حميدات، والتي تدير مطبخ "أكلتنا هنية" أكّدت أن نسبة الطلبات على المأكولات انخفضت 70% مقارنة بالسنة الماضية. وأوضحت أن طلبات كعك العيد التي وصلتها في عيد الأضحى الماضي، كان مجموعها 100 كيلو، في حين لم تصل إلى 40 كيلو لهذا العام، رابطة ذلك بأزمة رواتب الحكومة.

وكذلك أفاد "الزغير مول" لملابس ومستلزمات الأطفال بأنّ التراجع في حجم المبيعات كبير جداً، ويقدّره أصحاب العمل بـ 60% بالمقارنة مع عيد الأضحى في العام الماضي. فيما أضافوا أنّ هذه هي المرة الأولى التي يعلن فيها محلّهم التجاري عن تخفيضات في فترة العيد.

فيما يبتاع الأهالي قطع ملابس مكملة لأخرى متوفرة أصلاً لديهم، أو قطعاً تصلح كذلك للمدرسة مع اقتراب العام الدراسي، وذلك لاختصار حجم المصاريف كما يلاحظ العاملون في "الزغير مول".

مصدر الصورة

التعليقات