أخبار


  1. الاحتلال يقرر الإفراج عن محافظ القدس و9 آخرين من كوادر فتح
  2. الحكومة: غدا الثلاثاء يوم إضراب شامل يتم فيه تعطيل كافة المؤسسات والدوائر الرسمية
  3. الإعلام العبري: حرائق طالت مئات دونمات القمح بمستوطنات غلاف قطاع غزة اليوم
  4. ترامب: سأعلن موقفي النهائي من الاتفاق النووي مع إيران غدا الثلاثاء
  5. ترامب يعلن عن وفد رئاسي سيحضر حفل افتتاح السفارة الأمريكية في القدس برئاسة نائب وزير الخارجية جون سوليفان
  6. قوات الاحتلال تطلق الغاز بكثافة تجاه المتظاهرين في مخيم العودة شرقي خزاعة
  7. إصابة شاب برصاصة في قدمه بقمع الاحتلال مسيرات العودة شرق غزة
  8. استمرار توافد آلاف المواطنين للمشاركة في فعاليات جمعة الشباب الثائر
  9. مئات المستوطنين يقتحمون منطقة الاثار في سبسطية تحت حراسة جيش الاحتلال
  10. مواجهات مع الاحتلال باب الزاوية وسط الخليل

العليا الإسرائيلية تطرد ممثل هيومن رايتس ووتش في فلسطين

2019-11-07

24FM - سارة أبو الرب - أصدرت المحكمة العليا الإسرائيلية الثلاثاء 5 تشرين الثاني 2019 قراراً بترحيل ممثل منظمة هيومن رايتس ووتش في إسرائيل وفلسطين عمر شاكر، وذلك بداعي دعمه لحركة مقاطعة إسرائيل وسحب الاستثمارات منها وفرض عقوبات عليها (BDS). وأمهلت المحكمة شاكر 20 يوما للمغادرة، بعد رفض محكمة الاحتلال العليا الاستئناف على قرار حكومة الاحتلال ترحيله. وتضمن القرار أن "وزير الداخلية عمل ضد إنسان يثير مجمل نشاطه شكوكا حقيقية في أنه يستغل مكوثه في إسرائيل بشكل سيئ لصالح حركة المقاطعة ضدها".
 
وقال شاكر: "وصلني في شهر أيار عام ٢٠١٨ قرار بسحب تصريح عملي بسبب دعمي لمقاطعة إسرائيل، وتم إمهالي ١٤ يوماًَ للمغادرة. رفعنا قضية بالمحكمة المركزية في القدس، وبعد وقف تنفيذ طلبنا استئنافاً للمحكمة العليا، التي بدورها قررت قبل يومين تأكيد قرار الحكومة بترحيلي، فمنحوني عشرين يوما للمغادرة".
 
واستنكر شاكر أن "حرية التعبير في إسرائيل نوع من أنواع المقاطعة". وتابع: "سأكمل عملي بالخارج رغم أنه أصعب، إلا أن الطاقم في فلسطين سيظل. أفضل أن يكون تواصلنا مباشراً مع الضحايا". وأضاف المدافع عن حقوق الإنسان في فلسطين: "أنا حزين لأننا وصلنا لمرحلة أصبح فيها حتى العمل الحقوقي خطاً أحمر عند السلطات الاحتلالية، علماً أنها منعت دخول موظفي مؤسسات ثانية، وبذلك تنضم إسرائيل لمجموعة من البلدان مثل كوريا الشمالية ومصر والسعودية التي تمنع دخول ممثلي المؤسسات الحقوقية". 

وخلال السنوات الثلاث ناشد شاكر مؤسسات دولية وصدرت بيانات عدة عن الاتحاد الأوروبي ومؤسسات دولية ومورست ضغوطات من مختلف الجهات لإلغاء القرار.

وكان المدير العام لهيومن رايتس ووتش كنت روت، قد قال إن الحكومة الإسرائيلية تقود حملة تهدف إلى إسكات هيومن رايتس ووتش ومنظمات حقوق إنسان محلية، ومنع الإسرائيليين من الحصول على معلومات بشأن ما يحصل حولهم.

واعتبر المحامي ميخال سفارد، الذي يمثل شاكر، أن طرده هو هجوم على كل منظمات حقوق الإنسان، وعلى القدرة على حماية حقوق الإنسان في سياق الاحتلال، تحت شعار مكافحة مقاطعة إسرائيل.
 
يذكر أن عمر شاكر حاصل على زمالة "بيرثا" في "مركز الحقوق الدستورية"، حيث ركّز على سياسات الولايات المتحدة في مكافحة الإرهاب، بما في ذلك التمثيل القانوني لمعتقلي غوانتنامو. كما حصل منذ 2013-2014 على زمالة Arthur R. and Barbara D. Finberg  في هيومن رايتس ووتش، فحقق في انتهاكات حقوق الإنسان في مصر، بما في ذلك مذبحة رابعة. كما أجرى عمر بحوثا في إطار زمالة فولبرايت في سوريا سابقا، وهو حاصل على دكتوراه من معهد القانون بجامعة ستانفورد، حيث شارك في إعداد تقرير حول الخسائر والآثار المدنية للضربات الأمريكية بالطائرات دون طيار في باكستان في إطار "العيادة القانونية لحقوق الإنسان الدولية وحلّ النزاعات"، وماجستير في الدراسات العربية المعاصرة من معهد الشؤون الخارجية بجامعة جورج تاون، وبكالوريوس في العلاقات الدولية من جامعة ستانفورد. 
 
 
 

التعليقات