أخبار


  1. الاحتلال يقرر الإفراج عن محافظ القدس و9 آخرين من كوادر فتح
  2. الحكومة: غدا الثلاثاء يوم إضراب شامل يتم فيه تعطيل كافة المؤسسات والدوائر الرسمية
  3. الإعلام العبري: حرائق طالت مئات دونمات القمح بمستوطنات غلاف قطاع غزة اليوم
  4. ترامب: سأعلن موقفي النهائي من الاتفاق النووي مع إيران غدا الثلاثاء
  5. ترامب يعلن عن وفد رئاسي سيحضر حفل افتتاح السفارة الأمريكية في القدس برئاسة نائب وزير الخارجية جون سوليفان
  6. قوات الاحتلال تطلق الغاز بكثافة تجاه المتظاهرين في مخيم العودة شرقي خزاعة
  7. إصابة شاب برصاصة في قدمه بقمع الاحتلال مسيرات العودة شرق غزة
  8. استمرار توافد آلاف المواطنين للمشاركة في فعاليات جمعة الشباب الثائر
  9. مئات المستوطنين يقتحمون منطقة الاثار في سبسطية تحت حراسة جيش الاحتلال
  10. مواجهات مع الاحتلال باب الزاوية وسط الخليل

الإحصاء: ظاهرة العنف في المجتمع الفلسطيني تراجعت خلال السنوات الثماني الأخيرة

2019-11-14

وكالات - 24FM - أظهرت نتائج مسح للعنف للعام 2019 الحالي، أجراه جهاز الإحصاء المركزي أنّ ظاهرة العنف تراجعت في السنوات الثماني الأخيرة، رغم أنّها تظلّ في مستويات مرتفعة بصورة مقلقة وخطيرة.

وينفذ الجهاز هذا المسح المخصص لمستويات العنف للمرة الثالثة منذ إنشائه في أوائل تسعينيات القرن الماضي.

وخرج المسح بمجموعة واسعة من المؤشرات حول العنف، سواء المرتبط بالاحتلال وممارساته، أو العنف المجتمعي، بما في ذلك داخل الاسرة وفي المدرسة والشارع وأماكن العمل ومراكز التسوق، ويشمل مختلف أشكال العنف الجسدي والنفسي والجنسي والاجتماعي والاقتصادي.

ففي داخل الاسرة، أظهرت نتائج المسح أن امرأة من بين كل ثلاث نساء (27%) تعرضت لواحد من أشكال العنف على يد الزوج، بواقع 17.8% عنف جسدي و56.6% تعرضن لعنف نفسي و8.8% لعنف جنسي، فيما بلغت النسبة الكلية لتعرض النساء المتزوجات او اللواتي سبق لهم الزواج للعنف من قبل الزوج 37% في المسح السابق في العام 2011.

اما في صفوف غير المتزوجين، فقد أظهرت النتائج أن 39% من أفراد المجتمع (18-64 عاماً) تعرضوا لعنف نفسي من قبل أحد أفراد الاسرة، فيما بلغت نسبة من تعرضوا للعنف الجسدي 15.6%.

ورغم التفاوت الملحوظ في التعرض للعنف بين الذكور والإناث في المراحل العمرية المتقدمة، إلا أن المعادلة تكون مقلوبة في عمر الطفولة (أقل من 18 عاماً) سواء في المدرسة أو المنزل.

ولاحظ المسح أن الأطفال الذكور تحت عمر 11 عاماً، هم الأكثر عرضة للعنف من قبل الشخص المسؤول عن رعايتهم، ويلاحظ أن الأمهات أكثر عنفاً من الآباء ضد الأطفال.

وأظهر المسح نتائج مقلقة للعنف في المدارس، وخصوصاً ضد التلاميذ الذكور، اإذ بينت أن 17% من الأطفال بين 12-17 عاماً تعرضوا للعنف الجسدي من قبل أحد المعلمين أو المعلمات.

عن الوكالة الرسمية وفا

مصدر الصورة

التعليقات