أخبار


  1. الاحتلال يقرر الإفراج عن محافظ القدس و9 آخرين من كوادر فتح
  2. الحكومة: غدا الثلاثاء يوم إضراب شامل يتم فيه تعطيل كافة المؤسسات والدوائر الرسمية
  3. الإعلام العبري: حرائق طالت مئات دونمات القمح بمستوطنات غلاف قطاع غزة اليوم
  4. ترامب: سأعلن موقفي النهائي من الاتفاق النووي مع إيران غدا الثلاثاء
  5. ترامب يعلن عن وفد رئاسي سيحضر حفل افتتاح السفارة الأمريكية في القدس برئاسة نائب وزير الخارجية جون سوليفان
  6. قوات الاحتلال تطلق الغاز بكثافة تجاه المتظاهرين في مخيم العودة شرقي خزاعة
  7. إصابة شاب برصاصة في قدمه بقمع الاحتلال مسيرات العودة شرق غزة
  8. استمرار توافد آلاف المواطنين للمشاركة في فعاليات جمعة الشباب الثائر
  9. مئات المستوطنين يقتحمون منطقة الاثار في سبسطية تحت حراسة جيش الاحتلال
  10. مواجهات مع الاحتلال باب الزاوية وسط الخليل

لهذه الأقطار العربية غنّت فيروز

2019-11-22

24FM - يُقال إن فيروز حافظت على نهج خاصّ لم تغنّ بناءً عليه لأي زعيم أو ملك أو رمز سياسي، بل للشعوب والأوطان ليس إلا، وكان نتاجها الفني الوطني مليئاً بالثورة وحبّ الأرض والوطن والحنين إليه. في هذا التقرير نعرض مجموعةً من الأعمال، التي تغنّت فيها فيروز بالمدن والأقطار العربية.

للبنان، وطن "جارة القمر" كان النصيب الأكبر من الأغاني، ولبيروت بصورة خاصة، إضافة إلى ضِياعٍ لبنانية لا يخلو عددٌ من الأغاني من أسمائها. من "بحبك يا لبنان" و"لبنان يا أخضر حلو" إلى "بيروت هل ذرفت" و"يا مينا الحبايب"، إضافة إلى قصيدة أحمد شوقي "يا جارة الوادي" التي كتبها عن مدينة زحلة اللبنانية بعد زيارته لها.

الأغاني المُرفقة "يا مينا الحبايب" و"لبنان يا أخضر حلو"

دمشق أيضاً كانت من أكثر المدن التي شَدَت لها فيروز، وكانت أغاني دمشق بمعظمها من قصائد الشاعر اللبناني سعيد عقل، منها "أحبّ دمشق" التي تقول في مطلعها "أحبّ دمشقَ هوايَ الأرقَّ أحبُّ جوار بلادي"، وغيرها مثل: "قرأتُ مجدَك" و"شام يا ذا السيف" و"يا شام عاد الصيف" و"سائليني يا شآم". أما نهر بردى ونسماته فقد كان حاضراً في أغانٍ أخرى.

الأغاني المُرفقة "يا شام عاد الصيف" و"أحبّ دمشق"

بعد عودتها من زيارة مدينة القدس في منتصف الستينات، مع الأخوين رحباني، غنّت "شوارع القدس العتيقة" التي ألّفها الأخوان. وفي عام 1967 أطلقت أغنية "زهرة المدائن". ولـ بيسان المحتلة غنّت "كانت لنا من زمان، بيارة جميلة وضيعة ظليلة، ينام في أفيائها نيسان، ضيعتنا كان اسمها بيسان"، وكانت كلها ضمن ألبوم "القدس في البال" الذي تضمّن أغاني وطنية أخرى مثل "سيفٌ فليُشهر" و"سنرجع يوماً".

الأغاني المُرفقة "شوارع القدس العتيقة" و"بيسان"

لأهل بغداد أيضاً غنّت فيروز "لم يُذكر الأحرار في وطن إلا و أهلوك العلى ذكروا" في أغنية "بغداد والشعراء والصور"، ولأهل مكة "غنّيت مكةَ أهلَها الصِيدا، والعيد يملأ أضلعي عيدا" وللإمارات العربية المتحدة غنّت: "يا إمارات على أبوابها يصرخ البحر و ينهدّ الصدى".

الأغاني المُرفقة "بغداد والشعراء والصور" و"غنّيت مكة" و"قصيدة الإمارات"

وكان للأردن أغنيتان زاخرتان بمفردات القوة والعزة؛ "أردنّ أرض العزم" و"عمّان في القلب"، وللكويت مثلهما، الأولى "العيد يروي" بمناسبة اليوم الوطني، التي تقول فيها: "غنِّ الكويت وغنِّ علاها ويومَها الوطنيا"، والثانية "مرحبا عيد بلادي" التي ذكرت فيها الكويت باسم "الجهراء".

الأغاني المُرفقة "عمّان في القلب" و"العيد يروي"

أغانٍ أخرى لحّنها وكتبها الأخوين رحباني، إضافة للأعمال السابقة، منها "إليكِ من لبنان يا تونس الشقيقة" ولمصر "شطّ اسكندرية" التي أحبّته فيروز عند زيارتها للمدينة، و"مصر عادت شمسك الذهب".

الأغاني المُرفقة "إليك من لبنان يا تونس الشقيقة" و"مصر عادت شمسُك الذهب"

التعليقات