أخبار


  1. الاحتلال يقرر الإفراج عن محافظ القدس و9 آخرين من كوادر فتح
  2. الحكومة: غدا الثلاثاء يوم إضراب شامل يتم فيه تعطيل كافة المؤسسات والدوائر الرسمية
  3. الإعلام العبري: حرائق طالت مئات دونمات القمح بمستوطنات غلاف قطاع غزة اليوم
  4. ترامب: سأعلن موقفي النهائي من الاتفاق النووي مع إيران غدا الثلاثاء
  5. ترامب يعلن عن وفد رئاسي سيحضر حفل افتتاح السفارة الأمريكية في القدس برئاسة نائب وزير الخارجية جون سوليفان
  6. قوات الاحتلال تطلق الغاز بكثافة تجاه المتظاهرين في مخيم العودة شرقي خزاعة
  7. إصابة شاب برصاصة في قدمه بقمع الاحتلال مسيرات العودة شرق غزة
  8. استمرار توافد آلاف المواطنين للمشاركة في فعاليات جمعة الشباب الثائر
  9. مئات المستوطنين يقتحمون منطقة الاثار في سبسطية تحت حراسة جيش الاحتلال
  10. مواجهات مع الاحتلال باب الزاوية وسط الخليل

نواب بريطانيون يدعون حكومة بلادهم إلى الاعتراف بدولة فلسطين

2020-01-20

24FM - وكالات - دعا نواب من مجلس العموم البريطاني، حكومة بلادهم إلى الاعتراف بدولة فلسطين.

جاء ذلك في رسالة مفتوحة وجهتها "مجموعة بريطانيا-فلسطين" الممثلة لكل الأحزاب في البرلمان البريطاني، ونشرتها جريدة "التايمز" اللندنية، اليوم الاثنين.

وجاء في الرسالة، إن "اعتراف بريطانيا بفلسطين أمر آن أوانه، وأن سياسات الحكومة الإسرائيلية الحالية من استيطان ودعوات علنية لضم الأراضي الفلسطينية تهدد حل الدولتين وتجعل منه أمرا بعيد المنال".

بدوره، رحب سفير فلسطين لدى المملكة المتحدة حسام زملط بهذه الدعوة، ووجه رسالة شكر للنواب البريطانيين الذين وقعوا على الرسالة ويمثلون جميع الأحزاب البريطانية، بما فيها حزب المحافظين الحاكم.

وقال زملط إن مسألة اعتراف بريطانيا بدولة فلسطين تأخرت كثيرا، وهي حق للشعب الفلسطيني ومسؤولية تاريخية تقع على عاتق بريطانيا.

وأضاف أن اعتراف بريطانيا بفلسطين لن يكون بديلا عن التسوية السياسية، بل سيأتي كخطوة رسمية وقانونية للدفاع عن رؤية حل الدولتين المبنية على إنهاء الاحتلال الإسرائيلي القائم منذ عام 1967 وإقامة دولة فلسطينية وعاصمتها القدس الشرقية، وإيجاد حل عادل لقضية اللاجئين حسب القانون الدولي.

وقال زملط إن الاعتراف بدولة فلسطين هو جزء لا يتجزأ من سياسة حل الدولتين التي تبنتها وتتبناها الحكومات البريطانية المتعاقبة ومن ضمنها الحكومة الحالية بقيادة رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، مضيفا أنه "في ظل ممارسات وسياسات دولة الاحتلال الهادفة لقتل فرص التسوية السياسية من خلال الاستعمار والحصار والضم للأرض المحتلة، لم يبق وقت للأقوال بل الأفعال والخطوات العملية وعلى رأسها الاعتراف بدولة فلسطين، ومنع دخول بضائع المستوطنات إلى السوق البريطانية".

 

التعليقات