أخبار


  1. الاحتلال يقرر الإفراج عن محافظ القدس و9 آخرين من كوادر فتح
  2. الحكومة: غدا الثلاثاء يوم إضراب شامل يتم فيه تعطيل كافة المؤسسات والدوائر الرسمية
  3. الإعلام العبري: حرائق طالت مئات دونمات القمح بمستوطنات غلاف قطاع غزة اليوم
  4. ترامب: سأعلن موقفي النهائي من الاتفاق النووي مع إيران غدا الثلاثاء
  5. ترامب يعلن عن وفد رئاسي سيحضر حفل افتتاح السفارة الأمريكية في القدس برئاسة نائب وزير الخارجية جون سوليفان
  6. قوات الاحتلال تطلق الغاز بكثافة تجاه المتظاهرين في مخيم العودة شرقي خزاعة
  7. إصابة شاب برصاصة في قدمه بقمع الاحتلال مسيرات العودة شرق غزة
  8. استمرار توافد آلاف المواطنين للمشاركة في فعاليات جمعة الشباب الثائر
  9. مئات المستوطنين يقتحمون منطقة الاثار في سبسطية تحت حراسة جيش الاحتلال
  10. مواجهات مع الاحتلال باب الزاوية وسط الخليل

كيف تنظر الأحزاب الإسرائيلية إلى صفقة القرن؟

2020-02-12

24FM- قال الخبير في الشأن الإسرائيلي عصمت منصور إن التيارات السياسية المركزية في "إسرائيل" مثل حزب الليكود وحزب أزرق أبيض وحزب العمل، اعتبرت صفقة القرن انجازاً يشكّل أساساً لأي تفاوض مقبل مع الفلسطينيين، الأمر الذي يشكّل شبه اجماع اسرائيلي على بنود الصفقة، مع بعض التفاوت في قضايا ثانوية، وأضاف" لا أحد سيقول لا لكل هذه الهدايا الأمريكية".

وأشار منصور إلى أن الصفقة الأمريكية، وعلى الرغم من كونها "ترجمة بالإنجليزية لبرنامج حكومة اليمين المتطرف في "اسرائيل" وأخذت في عين الاعتبار كافة المطالب الأمنية والاسترايجية وحتى العقائدية ولغة الخطاب الصهيوني الإسرائيلي"، إلى

أن احزاب اليمين المتطرف، وخاصة قادة المستوطنين أوما يعرف بـ "ممثلي مجالس المستوطنات"، أعلنوا رفضهم للصفقة، ونظموا اعتصاماً أمام مقر مجلس الوزراء الاسرائلي، كونها تضمنت مصطلح "دولة فلسطينية" ما يعتبرونه مؤشر خطير ومرفوض، على الرغم من أن هذه الدولة لا تملك سيادة وليست على حدود عام 1967 ولا تضمن اخلاء مستوطنات.

من جهته اعتبر حزب أزرق أبيض، الصفقة الأمريكية، تصلح كأساس للمفاوضات لكنه يريد أن يتم الحل من خلال توافق مع  الفلسطينيين، بمعنى أن يجد شريكاً فلسطينياً يقبل التفاوض على أساس ما جاء فيها.

وأشار منصور إلى رفض شخصيات سياسية للصفقة مثل رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق مثل ايهود أولمرت الذي رآى أن الأمريكان سيتجاوزونها بعد انتهاء ولاية الرئيس الحالي دونالد ترامب، لكن الإسرائيليين سيعانون من أثارها.

التعليقات