أخبار


  1. الاحتلال يقرر الإفراج عن محافظ القدس و9 آخرين من كوادر فتح
  2. الحكومة: غدا الثلاثاء يوم إضراب شامل يتم فيه تعطيل كافة المؤسسات والدوائر الرسمية
  3. الإعلام العبري: حرائق طالت مئات دونمات القمح بمستوطنات غلاف قطاع غزة اليوم
  4. ترامب: سأعلن موقفي النهائي من الاتفاق النووي مع إيران غدا الثلاثاء
  5. ترامب يعلن عن وفد رئاسي سيحضر حفل افتتاح السفارة الأمريكية في القدس برئاسة نائب وزير الخارجية جون سوليفان
  6. قوات الاحتلال تطلق الغاز بكثافة تجاه المتظاهرين في مخيم العودة شرقي خزاعة
  7. إصابة شاب برصاصة في قدمه بقمع الاحتلال مسيرات العودة شرق غزة
  8. استمرار توافد آلاف المواطنين للمشاركة في فعاليات جمعة الشباب الثائر
  9. مئات المستوطنين يقتحمون منطقة الاثار في سبسطية تحت حراسة جيش الاحتلال
  10. مواجهات مع الاحتلال باب الزاوية وسط الخليل

البرهان: لإسرائيل دور في رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب

2020-02-14

24FM - وكالات - اعتبر رئيس المجلس الانتقالي السوداني عبد الفتاح البرهان أن لقاءه رئيس حكومة إسرائيل بنيامين نتنياهو أتى "في إطار بحث السودان عن مصالحه الوطنية والأمنية" ورفع اسمه عن لائحة الإرهاب.

وفيما أكد أن "الاتصالات مع إسرائيل لن تنقطع"، قال إن القاعدة فيما حدث هي المصلحة الوطنية. أما كيف تمت الاتصالات، فهناك طرف ثالث قام بترتيب الاتصالات الأولية. "في اللقاء الذي تم في عنتيبي بأوغندا يوم 3 الجاري، أكدنا على دور الجانب الإسرائيلي في دعم السودان فيما يتعلق بلائحة الدول الراعية للإرهاب".

وأوضح البرهان في مقابلة مع "الشرق الأوسط"  نشرت اليوم الجمعة، أنه سيعمل على تحقيق مصالح السودان متى ما كان الأمر متاحا، وأن الجهاز التنفيذي (مجلس الوزراء) سيتولى ترتيب الاتصالات المقبلة وإدارة العلاقات الدبلوماسية بمجرد التوافق على قيامها.

وكشف عن تشكيل "لجنة مصغرة" لمواصلة بحث الأمر، واعتبر أن تطبيع العلاقات بين السودان وإسرائيل يلقى تأييدا شعبيا واسعا، ولا ترفضه إلا مجموعات أيديولوجية محدودة، فيما تقبله بقية مكونات المجتمع، وأكد وجود دور إسرائيلي في قضية رفع اسم السودان من القائمة الأمريكية للدول الراعية للإرهاب.

وأعلن البرهان أنه في انتظار اكتمال الإجراءات لتحديد موعد زيارته للولايات المتحدة للقاء الرئيس دونالد ترامب.

واعتبر أن أكبر عقبة تواجه الفترة الانتقالية في السودان حاليا، تتمثل بإنهاء الحرب وتحقيق السلام الذي يعد أكبر وأصعب مهمة، تليها مواجهة الأزمات الاقتصادية والمعيشية.

المصدر: "الشرق الأوسط"

التعليقات