أخبار


  1. الاحتلال يقرر الإفراج عن محافظ القدس و9 آخرين من كوادر فتح
  2. الحكومة: غدا الثلاثاء يوم إضراب شامل يتم فيه تعطيل كافة المؤسسات والدوائر الرسمية
  3. الإعلام العبري: حرائق طالت مئات دونمات القمح بمستوطنات غلاف قطاع غزة اليوم
  4. ترامب: سأعلن موقفي النهائي من الاتفاق النووي مع إيران غدا الثلاثاء
  5. ترامب يعلن عن وفد رئاسي سيحضر حفل افتتاح السفارة الأمريكية في القدس برئاسة نائب وزير الخارجية جون سوليفان
  6. قوات الاحتلال تطلق الغاز بكثافة تجاه المتظاهرين في مخيم العودة شرقي خزاعة
  7. إصابة شاب برصاصة في قدمه بقمع الاحتلال مسيرات العودة شرق غزة
  8. استمرار توافد آلاف المواطنين للمشاركة في فعاليات جمعة الشباب الثائر
  9. مئات المستوطنين يقتحمون منطقة الاثار في سبسطية تحت حراسة جيش الاحتلال
  10. مواجهات مع الاحتلال باب الزاوية وسط الخليل

ناصر الخليفي يستنكر اتهامه بالفساد من القضاء السويسري ويعتبره دون أساس

2020-02-20

24FM - وكالات - اعتبر ناصر الخليفي رئيس نادي باريس سان جرمان الفرنسي أن الاتهامات الموجهة إليه من قبل القضاء السويسري "دون أساس"، وعبر عن رضاه لإسقاط جزء منها.

والخميس اتهم القضاء السويسري الخليفي والأمين العام السابق للاتحاد الدولي لكرة القدم جيروم فالك، في قضية فساد متعلقة بمنح حقوق بث تلفزيوني لمسابقات كروية.

وتضمن بيان لمكتب المدعي العام السويسري أن الشخصين "على علاقة بعملية منح حقوق بث لعدة نسخ من بطولتي كأس العالم وكأس القارات".

ويتهم القضاء فالك، الرجل الفرنسي القوي سابقا في عهد السويسري جوزيف بلاتر، بـ"قبول الرشى، الفساد المستتر، سوء الإدارة الجزائية المشددة وتزوير الوثائق".

فيما اتُهم الخليفي رئيس مجموعة "بي إن" الإعلامية القطرية ورجل ثالث يعمل في قطاع الحقوق الرياضية لم تتم تسميته، بـ"التحريض على سوء الإدارة الجزائية المشددة"، كما اتهم الرجل الثالث بـ"الرشوة".

وكان الخليفي وفالك قد خضعا مطلع كانون الأول/ديسمبر الماضي لاستجواب من قبل الادعاء الذي وصفها بأنها "جلسات استماع نهائية" في التحقيقات الجنائية التي بدأت في آذار/مارس 2017، على خلفية شبهات فساد في منح مجموعة "بي إن" حقوق البث التلفزيوني لمونديال 2026 و2030.

لكن الخليفي قال في بيان "أنا راض بإسقاط جميع اتهامات الفساد حول مونديالي 2026 و2030. حتى إذا استمر الاتهام الثاني، أنا مقتنع من إثبات عدم صحته على الإطلاق".

فيلا سردينيا

وأشار بيان الادعاء الخميس إلى أن "فالك تلقى مزايا مفرطة من المتهمَين. استرد فالك دفعة أولى بنحو 500 ألف يورو سددها لطرف ثالث عند شراء فيلا في سردينيا، بعد شراء الخليفي الفيلا عبر شركة بدلا من فالك. حصل بعدها فالك من الخليفي على حق حصري باستخدام الفيلا لفترة 18 شهرا، حتى موعد إيقافه من قبل فيفا، بدون أن يدفع أيجارا مقدرا بين 900 ألف يورو ونحو 1,8 مليون يورو".

وتابع "تلقى فالك من المتهم الثالث ثلاث دفعات بلغ مجموعها 1,25 مليون يورو لشركته سبورت يونايتد إل إل سي".

ويعد الخليفي أحد أبرز الوجوه الرياضية القطرية عالميا. وهو يتبوأ منصب رئيس مجلس الإدارة لمجموعة "بي إن"، كما يرأس سان جرمان المملوك من هيئة قطر للاستثمارات الرياضية منذ العام 2011. يعرف عنه أيضا قربه من أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، ويتولى أيضا رئاسة اتحاد كرة المضرب في بلاده.

وأضاف بيان الادعاء أن تهمة فالك "متعلقة بعدم إبلاغه فيفا عن تلقيه المزايا المذكورة، حيث كان مطلوبا منه القيام بذلك كأمين عام، وبالتالي إثراء نفسه بشكل غير قانوني. في هذا السياق، اتهم الخليفي والشخص الثالث بالتحريض المقابل".

وفي ما يتعلق بتزوير المستندات، يتهم فالك "بإصدار ميزانيات غير صحيحة لشركة سبورت يونايتد إل إل سي في 2013 و2014، حيث تم تقديم الدفعات الثلاث من المتهم الثالث كقروض".

المصدر: فرانس24/ أ ف ب

التعليقات