أخبار


  1. الاحتلال يقرر الإفراج عن محافظ القدس و9 آخرين من كوادر فتح
  2. الحكومة: غدا الثلاثاء يوم إضراب شامل يتم فيه تعطيل كافة المؤسسات والدوائر الرسمية
  3. الإعلام العبري: حرائق طالت مئات دونمات القمح بمستوطنات غلاف قطاع غزة اليوم
  4. ترامب: سأعلن موقفي النهائي من الاتفاق النووي مع إيران غدا الثلاثاء
  5. ترامب يعلن عن وفد رئاسي سيحضر حفل افتتاح السفارة الأمريكية في القدس برئاسة نائب وزير الخارجية جون سوليفان
  6. قوات الاحتلال تطلق الغاز بكثافة تجاه المتظاهرين في مخيم العودة شرقي خزاعة
  7. إصابة شاب برصاصة في قدمه بقمع الاحتلال مسيرات العودة شرق غزة
  8. استمرار توافد آلاف المواطنين للمشاركة في فعاليات جمعة الشباب الثائر
  9. مئات المستوطنين يقتحمون منطقة الاثار في سبسطية تحت حراسة جيش الاحتلال
  10. مواجهات مع الاحتلال باب الزاوية وسط الخليل

أكثر الإشاعات انتشاراً حول فيروس كورونا

2020-03-25

24FM- سارة أبو الرب- صاحب انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد – 19) في العالم وتصدره عناوين الأخبار، تداول العديد من الإشاعات عنه وخاصة على مواقع التواصل الاجتماعي. ورغم أن بعض هذه الأخبار مضحكة أو غير مقنعة، إلا أن الانتشار الكثيف لها قد يؤدي إلى تصديقها. وتسببت هذه الإشاعات بحالة من الهلع أو الاستخفاف بهذا الوباء العالمي. وهنا نورد أبرز هذه الأخبار الزائفة.

مؤامرة وحرب بيولوجية أمريكية

يتداول كثيرون مقالات ومقاطع فيديو تشير إلى أن كورونا هو صِناعةٌ أمريكية لتخويف العالم وتهويله وتدمير اقتصاد الصين. الحقيقة أن الفيروس نشأ نتيجة طفرة في سلالة فيروسات كورونا، التي تشمل عدداً كبيراً من الفيروسات وتؤدي إلى أمراض بعضُها غير خطير مثلَ الزكام، والبعضُ الآخر شديد الخطورة مثل السارس (المتلازمة التنفّسية الحادّة). ورغم إمكانية تطوير الفيروسات مخبرياً إلا أنه لا يوجد ما يثبت هذه النظرية حتى اللحظة.

كورونا ليس أكثر خطورة من الرشح

"لا يمكننا حتى المقارنة بين كورونا المستجد والرشح"، بحسب قول لينا وين المحاضرة في الصحة العامة بجامعة جورج واشنطن. وأضافت وين: "هذا الفيروس جديد، لذلك لا أحد يملك مناعة لمقاومته وبالتالي ينتشر بسرعة أكبر. كما أن معدل الوفيات من الرشح هو 0.1٪ أما معدل الوفيات من كورونا المستجد بين 1 إلى 3٪، أي 10 إلى 30 مرة أكثر".

تناول بعض الأطعمة والمشروبات يقي من كورونا

"تناول الثوم والبصل بكثرة وشرب الماء كل 15 دقيقة وشرب الكحول والمحاليل المملحة وأكل لحوم البقر وتناول فيتامين سي"، جميعها نصائح خاطئة تملأ صفحات التواصل الاجتماعي. ورغم أن بعض هذه المواد مضادة للميكروبات، إلا أنه لا يوجد دليل علمي على أنّها تحمي من الإصابة بكورونا المستجد. وما تؤكده منظمة الصحة العالمية هو أن الوقاية من كورونا المستجد تكون بغسل الأيدي بانتظام والسعال والعطس في المرفق والتحية بدون مصافحة أو تقبيل واستخدام مناديل ذات استخدام واحد والتخلص منها.

لقاح ضد كورونا قريباً في الأسواق

تطوير اللقاحات عملية تستغرق مدة طويلة. وتعمل عدة دول حالياً على تطوير أدوية لمحاربة عائلة فيروسات كورونا، ويستغرق ذلك سنة أو سنتين على الأقل. واختُبِر أول مصلٍ مضادّ للفيروس مؤخراً في أحد مستشفيات مدينة سياتل بالولايات المتحدة، وفق مسؤول أمريكي رفَض الكشف عن هويته.

من لا تظهر عليه الأعراض لا ينقل العدوى

80% من المصابين بكورونا لا تظهر عليهم أعراض حادة، وهم يحتاجون فقط للاستراحة في المنزل. ولكن المرض ينتقل من شخص لآخر حتى وإن لم تظهر الأعراض على ناقله. كما أنه ما من دليل يثبت نقل الفيروس من الحامل المصابة بكورونا لجنينها.

ارتفاع الحرارة في الصيف سيقضي على انتشار الفيروس

بخلاف فيروس الإنفلونزا الذي لا يعيش طويلاً خارج الجسم خلال فصل الصيف، لا توجد معلومات مؤكدة بعد حول تأثير الحرارة على هذا الوباء. وهناك من يقول إن "شرب الساخن يقضي على كورونا المستجد"، إلا أن ذلك لا يغير درجة حرارة جسمك على أية حال.

سبب كورونا هو أكل الخفافيش في الصين

ظهر هذا الفيروس أوّل مرّة في ديسمبر/كانون الأول 2019 في سوقٍ للمأكولات البحرية في مدينة ووهان الصينية، لكن العلماء لم يحدّدوا بعد أيّ حيوانات نقلَته وكيف وطريقة تطوره لينتقل إلى البشر.

 

إلى جانب هذه الإشاعات، يتناقل رواد شبكات التواصل الاجتماعي صوراً لأسود أطلقتها روسيا لإجبار الناس على البقاء في بيوتها، وآخرون نسبوا تصريحاً لرئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي وجاء فيه: "انتهت حلول الأرض والأمر متروك للسماء"، للتعبير عن الأوضاع الصحية في بلاده التي أصبحت خارج السيطرة. وهناك من يربط بين حلق اللحية والوقاية من كورونا، وهي جميعها أخبار زائفة.

وفي المقابل أعلنت السلطات في عديد من الدول عن اعتقال مروجين لأشاعات عن كورونا، وكانت العقوبات بين السجن والغرامات العالية ومصادرة الأجهزة المستخدمة بنشر الإشاعة.

لن نتمكن من جمع كل الإشاعات المتعلقة بكوفيد – 19، لكننا ننصحك بالتأكد من مصدر أي معلومة تقرأها وأن تتابع موقع منظمة الصحة العالمية وموقع مراكز مكافحة الأمراض واتقائها وغيرها من المواقع الصحية والعلمية الرسمية لمعرفة كل ما هو جديد عن هذا الفيروس.

 

التعليقات