أخبار


  1. الاحتلال يقرر الإفراج عن محافظ القدس و9 آخرين من كوادر فتح
  2. الحكومة: غدا الثلاثاء يوم إضراب شامل يتم فيه تعطيل كافة المؤسسات والدوائر الرسمية
  3. الإعلام العبري: حرائق طالت مئات دونمات القمح بمستوطنات غلاف قطاع غزة اليوم
  4. ترامب: سأعلن موقفي النهائي من الاتفاق النووي مع إيران غدا الثلاثاء
  5. ترامب يعلن عن وفد رئاسي سيحضر حفل افتتاح السفارة الأمريكية في القدس برئاسة نائب وزير الخارجية جون سوليفان
  6. قوات الاحتلال تطلق الغاز بكثافة تجاه المتظاهرين في مخيم العودة شرقي خزاعة
  7. إصابة شاب برصاصة في قدمه بقمع الاحتلال مسيرات العودة شرق غزة
  8. استمرار توافد آلاف المواطنين للمشاركة في فعاليات جمعة الشباب الثائر
  9. مئات المستوطنين يقتحمون منطقة الاثار في سبسطية تحت حراسة جيش الاحتلال
  10. مواجهات مع الاحتلال باب الزاوية وسط الخليل

تقرير: كورونا كان 'يختبئ' حول العالم قبل ظهوره بالصين

2020-07-07

قال خبير في جامعة أكسفورد البريطانية، إن اكتشافات جديدة أظهرت أن فيروس كورونا المستجد كان كـ"الفيروس الخفي"، إذ موجودا في مختلف أنحاء العالم، حتى ظهر في بيئة مواتية كالصين، كونه كان "خاملا".

والاعتقاد العام حتى الآن بشأن نشأة فيروس كورونا هو أنه بدأ بالتفشي في سوق المأكولات البحرية بمدينة ووهان الصينية، أواخر ديسمبر 2019.

لكن ظهرت الكثير من النظريات التي تزعم أن كورونا ظهر في مناطق أخرى خارج الصين، لم يتم إثباتها حتى الآن.

وذكر الخبير في مركز الطب المبني على الأدلة في جامعة أكسفورد، توم جيفروسون، أن هناك سلسلة من الاكتشافات الحديثة تظهر وجود كورونا في مناطق عدة في العالم، قبل الإعلان عن وجوده في آسيا، وتحديدا في الصين، وفق ما أوردت صحيفة "تلغراف" البريطانية.

وأضاف أن ذلك دليل جديد على أن أصل الفيروس "عالمي"، وكان ينتظر لحظة مواتية من أجل التفشي السريع.

وأكد الخبير البريطاني العثور على عينات صغيرة من الفيروس في إسبانيا وإيطاليا والبرازيل قبل ظهور كورونا في ووهان.

كما دعا إلى التحقيق في الأسباب التي أدت إلى ازدهار الفيروس في بيئات، مثل مصانع الأغذية ومراكز تعبئة اللحوم.

ويعتقد جيفروسون أن هناك ربما طرقا أخرى تنقل عدوى الفيروس، مثل استعمال المراحيض المشتركة ونظام الصرف الصحي.

ودلل على وجهة نظره بالقول إن وفيات ضخمة وقعت أثناء تفشي فيروس الإنفلونزا الإسبانية عام 1918، في ظروف غامضة، فعلى سبيل المثال، توفي 30 في المئة من سكان ساموا الغربية (جزيرة في المحيط الهادئ) ولم يكن لدى هؤلاء اتصال بالعالم الخارجي.

وقال إن التفسير الممكن لما حدث هو وجود ظروف بيئية وكثافة سكانية، أدت إلى تفشي الفيروس هناك.

 

المصدر: سكاي نيوز عربية

التعليقات