أخبار


  1. الاحتلال يقرر الإفراج عن محافظ القدس و9 آخرين من كوادر فتح
  2. الحكومة: غدا الثلاثاء يوم إضراب شامل يتم فيه تعطيل كافة المؤسسات والدوائر الرسمية
  3. الإعلام العبري: حرائق طالت مئات دونمات القمح بمستوطنات غلاف قطاع غزة اليوم
  4. ترامب: سأعلن موقفي النهائي من الاتفاق النووي مع إيران غدا الثلاثاء
  5. ترامب يعلن عن وفد رئاسي سيحضر حفل افتتاح السفارة الأمريكية في القدس برئاسة نائب وزير الخارجية جون سوليفان
  6. قوات الاحتلال تطلق الغاز بكثافة تجاه المتظاهرين في مخيم العودة شرقي خزاعة
  7. إصابة شاب برصاصة في قدمه بقمع الاحتلال مسيرات العودة شرق غزة
  8. استمرار توافد آلاف المواطنين للمشاركة في فعاليات جمعة الشباب الثائر
  9. مئات المستوطنين يقتحمون منطقة الاثار في سبسطية تحت حراسة جيش الاحتلال
  10. مواجهات مع الاحتلال باب الزاوية وسط الخليل

واشنطن بصدد فرض رسوم جمركية على بضائع فرنسية بقيمة 700 مليون دولار

2020-07-10

24FM - وكالات - قالت وكالة "بلومبرغ"، اليوم الخميس، إن البيت الأبيض ينظر في فرض رسوم جمركية على بضائع فرنسية، ردا على خطط باريس فرض ضريبة على شركات تقدم الخدمات الرقمية، ومنها شركات أمريكية.

ونقلت الوكالة عن مصادر لها، أن الإجراء الأمريكي قد يشمل بضائع فرنسية بقيمة تتراوح بين 500 مليون و700 مليون دولار، بما فيها الخمور والجبن والحقائب.

وقال أحد المصادر إن السلطات الأمريكية قد تعلن عن الإجراء المرتقب يوم الجمعة، على أن يدخل حيز التنفيذ لاحقا هذا العام، مع بدء فرنسا في جباية الضريبة المذكورة.

ونقلت مقالة "بلومبرغ" عن روبرت لايتهايزر، الممثل التجاري للولايات المتحدة، قوله، أثناء مؤتمر عبر الفيديو، اليوم الخميس، إن واشنطن بصدد الإعلان عن اتخاذ إجراءات معينة تجاه فرنسا، دون أن يخوض في تفاصيل.

وسابقا الخميس، قال وزير الخزانة الأمريكي، ستيفن منوتشين، إن الولايات المتحدة لم تحدد بعد كيف سترد على الخطط الفرنسية.

وفي وقت سابق، تبنى مجلس الشيوخ الفرنسي مشروع قانون حول فرض ضريبة على الشركات الكبرى العاملة في مجال الخدمات الرقمية. ومن المقرر أن تفرض الضريبة على الأرباح التي حققتها هذه الشركات اعتبارا من الأول من يناير 2019. وتشمل الضريبة كل الشركات التي تتجاوز مبيعاتها 750 مليون يورو عبر العالم، و25 مليون يورو في فرنسا، وكذلك الشركات التي تشمل أنشطتها أيضا نشر الإعلانات أون لاين، والتجارة عبر الإنترنت، وعمل المواقع الخاصة بتجميع الأخبار.

المصدر: تاس

 

التعليقات