أخبار


  1. الاحتلال يقرر الإفراج عن محافظ القدس و9 آخرين من كوادر فتح
  2. الحكومة: غدا الثلاثاء يوم إضراب شامل يتم فيه تعطيل كافة المؤسسات والدوائر الرسمية
  3. الإعلام العبري: حرائق طالت مئات دونمات القمح بمستوطنات غلاف قطاع غزة اليوم
  4. ترامب: سأعلن موقفي النهائي من الاتفاق النووي مع إيران غدا الثلاثاء
  5. ترامب يعلن عن وفد رئاسي سيحضر حفل افتتاح السفارة الأمريكية في القدس برئاسة نائب وزير الخارجية جون سوليفان
  6. قوات الاحتلال تطلق الغاز بكثافة تجاه المتظاهرين في مخيم العودة شرقي خزاعة
  7. إصابة شاب برصاصة في قدمه بقمع الاحتلال مسيرات العودة شرق غزة
  8. استمرار توافد آلاف المواطنين للمشاركة في فعاليات جمعة الشباب الثائر
  9. مئات المستوطنين يقتحمون منطقة الاثار في سبسطية تحت حراسة جيش الاحتلال
  10. مواجهات مع الاحتلال باب الزاوية وسط الخليل

عون: إسرائيل مستمرة بخرق القرار 1701

2020-08-01

24FM- قال الرئيس اللبناني، ميشال عون، السبت، إن إسرائيل تخرق بوتيرة متصاعدة القرار الدولي 1701، مشيرا في الوقت ذاته إلى أن بلاده تواجه 5 أعداء.

جاءت تصريحات عون في خطاب ألقاه أمام الضابط بمناسبة عيد الجيش اللبناني الـ75.

وصرح عون: "إن إسرائيل تخرق بوتيرة متصاعدة القرار 1701، وتتوالى اعتداءاتها على لبنان".

وأكد حرص بيروت على "الالتزام بهذا القرار وبحل الأمور المتنازع عليها برعاية الأمم المتحدة"، لكن استدرك قائلا: "لبنان ملزم أيضا بالدفاع عن أنفسنا وعن أرضنا ومياهنا وسيادتنا، ولا تهاون في ذلك".

والقرار 1701 أصدرته الأمم المتحدة في أغسطس 2006، لوقت الحرب بين إسرائيل وحزب الله اللبناني، وينص على "وقف الأعمال العدائية" بين البلدين.

ولم تتوقف إسرائيل عن خرق السيادة اللبنانية منذ ذلك الوقت، لكن التوتر وصل إلى مدى غير مسبوق الأسبوع الماضي، في منطقة مزارع شبعا الحدودية، وفق المسؤولين اللبنانيين.

وتقول بيروت إن إسرائيل اعتدت على سيادة لبنان عبر تنفيذ قصف مناطق مدنية، فيما تقول إسرائيل إنها كانت ترد على هجوم لميليشيات حزب الله، وهو ما نفته الأخيرة.

وذكرت تقارير إعلامية في إسرائيل أن وزير الدفاع بيني غانتس أمر جيشه بضرب البنية التحتية في لبنان، في حال شنت الميليشيات الموالية لإيران هجوما، خاصة أن الميليشيات هددت بذلك.

وفي سياق آخر، قال الرئيس اللبناني إن بلاده تواجه 5 أعداء في وقت واحد.

وأوضح عون "لبنان اليوم يخوض حربا من نوع آخر، ولعلها أشرس من الحروب العسكرية، لأنها تطال كل لبناني بلقمة عيشه (...)".

المصدر: وكالات

التعليقات