أخبار


  1. الاحتلال يقرر الإفراج عن محافظ القدس و9 آخرين من كوادر فتح
  2. الحكومة: غدا الثلاثاء يوم إضراب شامل يتم فيه تعطيل كافة المؤسسات والدوائر الرسمية
  3. الإعلام العبري: حرائق طالت مئات دونمات القمح بمستوطنات غلاف قطاع غزة اليوم
  4. ترامب: سأعلن موقفي النهائي من الاتفاق النووي مع إيران غدا الثلاثاء
  5. ترامب يعلن عن وفد رئاسي سيحضر حفل افتتاح السفارة الأمريكية في القدس برئاسة نائب وزير الخارجية جون سوليفان
  6. قوات الاحتلال تطلق الغاز بكثافة تجاه المتظاهرين في مخيم العودة شرقي خزاعة
  7. إصابة شاب برصاصة في قدمه بقمع الاحتلال مسيرات العودة شرق غزة
  8. استمرار توافد آلاف المواطنين للمشاركة في فعاليات جمعة الشباب الثائر
  9. مئات المستوطنين يقتحمون منطقة الاثار في سبسطية تحت حراسة جيش الاحتلال
  10. مواجهات مع الاحتلال باب الزاوية وسط الخليل

أرقام مقلقة عن الفقر في فلسطين

2020-10-17

24FM- في اليوم العالمي للقضاء على الفقر الذي يوافق السبت، ما تزال الضفة الغربية المحتلة وقطاع غزة يعيشان أوضاعًا اقتصادية متردية وبالغة السوء بسبب الجرائم والانتهاكات الإسرائيلية.

وبحسب تقرير لجهاز الإحصاء الفلسطيني عام 2017، فإنّ نسبة الفقراء في فلسطين وصلت إلى 29%. ومن المتوقع أن تكون النسبة تزايدت إلا أنه لا تتوفر تقارير إحصائية محدثة.

وتشكّل نسبة الفقر في قطاع غزه أربعة أضعاف مثيلتها في الضفة الغربية، وقد حرم الاحتلال عشرات آلاف أرباب الأسر

من سبل العيش منذ انتفاضة الأقصى عام 2000.

ولم يستطع الاقتصاد الفلسطيني القائم على المساعدات الخارجية، والمتضرر من الممارسات التعسفية الاحتلال، خلق فرص عمل جديدة لمئات آلاف العمال.

وتعتبر أرقام الفقر في قطاع غزة أشدّ فداحة من نظيرها في الضفة الغربية المحتلة.

فالقطاع يخضع إلى حصار خانق منذ عام 2007، كما تعرّض إلى ثلاثة حروب مدمّرة

أعوام 2008- 2012 -2014، وكل هذه العوامل خلّفت أوضاعًا اقتصادية كارثية.

من جهة أخرى، يعاني سكان الضفة الغربية المحتلة من التهام المستوطنات لمعظم أراضيها كذلك الحواجز والإغلاقات التي أثرت بشكل كبير على الاقتصاد وزادت من معاناة الناس المعيشية.

فقد بلغت نسبة الفقراء في قطاع غزة 53%، أمّا نسبة الفقراء في الضفة الغربية فبلغت 14%، بينما ثلث سكان القطاع (33.7%) يعانون من الفقر المدقع، فيما يعاني 5.8% من سكان الضفة الغربية من الفقر المدقع.

التعليقات