أخبار


  1. الاحتلال يقرر الإفراج عن محافظ القدس و9 آخرين من كوادر فتح
  2. الحكومة: غدا الثلاثاء يوم إضراب شامل يتم فيه تعطيل كافة المؤسسات والدوائر الرسمية
  3. الإعلام العبري: حرائق طالت مئات دونمات القمح بمستوطنات غلاف قطاع غزة اليوم
  4. ترامب: سأعلن موقفي النهائي من الاتفاق النووي مع إيران غدا الثلاثاء
  5. ترامب يعلن عن وفد رئاسي سيحضر حفل افتتاح السفارة الأمريكية في القدس برئاسة نائب وزير الخارجية جون سوليفان
  6. قوات الاحتلال تطلق الغاز بكثافة تجاه المتظاهرين في مخيم العودة شرقي خزاعة
  7. إصابة شاب برصاصة في قدمه بقمع الاحتلال مسيرات العودة شرق غزة
  8. استمرار توافد آلاف المواطنين للمشاركة في فعاليات جمعة الشباب الثائر
  9. مئات المستوطنين يقتحمون منطقة الاثار في سبسطية تحت حراسة جيش الاحتلال
  10. مواجهات مع الاحتلال باب الزاوية وسط الخليل

الإعلام العبري: الإمارات تبحث عن موقع لسفارتها

2020-11-20

24FM - وكالات - أفادت صحيفة Globes العبرية، المتخصصة بشؤون الاقتصاد، بأن المكان الذي تفضله الإمارات لفتح سفارة لها في إسرائيل، هو هرتسليا بيتواخ، لكن موقعين آخرين موجودان أيضا في الصورة.

وهذه التجمعات، مثل المنطقة التي يقع فيها وهي شمال تل أبيب، هي واحدة من أرقى المناطق في إسرائيل. واتصل مسؤولون من الإمارات في الأسابيع الأخيرة، بوكلاء عقارات فخمة في إسرائيل، للعثور على مبان يمكن أن تكون سفارة دبلوماسية، حسبما ذكرت الصحيفة، مضيفة أن الإمارات معنية باستئجار مبنى على المدى الطويل، والحصول على خيار لشرائه مستقبلا، رافضة إمكانية شراء قطعة أرض وبناء السفارة عليها من البداية. 

وتضم هرتسليا بيتواخ أيضا، سفارات العديد من الدول الأجنبية، منها الصين وأستراليا وتايلاند والأرجنتين، ولكن في الحي الراقي هناك مشكلة وهي أن معظم الأراضي التي تقع عليها المنازل، عبارة عن قطع تصل مساحتها إلى دونم واحد فقط، ما يعتبر أقل من المطلوب بالنسبة للإمارات. وقد تصل تكلفة المباني التي يمكن أن تكون خيارا، إلى 50-80 مليون شيكل (15-24 مليون دولار). 

ولم يتم النظر في خيار سفيون في المقام الأول، ولكن هذا الخيار أصبح على الطاولة الآن، نظرا لعدم وجود عقارات مناسبة في هرتسليا بيتواخ. وسفيون تمتلك مزايا رئيسية إيجابية، كالقرب الكبير من مطار بن غوريون الدولي، وقطع الأراضي هناك أكبر بكثير من تلك الموجودة في هرتسليا بيتواخ. 

أما الخيار الثالث، فهو كفار شمرياهو، لكنها حاليا في مرتبة أقل من هرتسليا بيتواخ وسفيون. وتكمن مشكلة كفار شمرياهو الأساسية في أن الفلل هناك قديمة ولا تلبي احتياجات الإمارات، كما أنه من الصعب تحويل العقارات هناك، إلى مبان تلائم عمل البعثات الدبلوماسية. 

المصدر: وكالات 

التعليقات