أخبار


  1. الاحتلال يقرر الإفراج عن محافظ القدس و9 آخرين من كوادر فتح
  2. الحكومة: غدا الثلاثاء يوم إضراب شامل يتم فيه تعطيل كافة المؤسسات والدوائر الرسمية
  3. الإعلام العبري: حرائق طالت مئات دونمات القمح بمستوطنات غلاف قطاع غزة اليوم
  4. ترامب: سأعلن موقفي النهائي من الاتفاق النووي مع إيران غدا الثلاثاء
  5. ترامب يعلن عن وفد رئاسي سيحضر حفل افتتاح السفارة الأمريكية في القدس برئاسة نائب وزير الخارجية جون سوليفان
  6. قوات الاحتلال تطلق الغاز بكثافة تجاه المتظاهرين في مخيم العودة شرقي خزاعة
  7. إصابة شاب برصاصة في قدمه بقمع الاحتلال مسيرات العودة شرق غزة
  8. استمرار توافد آلاف المواطنين للمشاركة في فعاليات جمعة الشباب الثائر
  9. مئات المستوطنين يقتحمون منطقة الاثار في سبسطية تحت حراسة جيش الاحتلال
  10. مواجهات مع الاحتلال باب الزاوية وسط الخليل

تحديث WhatsApp الجديد.. هل فعلا يستحق غضب مستخدميه؟

2021-01-11

24FM - هيا الريماوي- "إذ كنت لا توافق على شروطنا المعدلة، سيتوجب عليك التوقف عن استخدام خدماتنا عن طريق حذف التطبيق".

تفاجئ مستخدمي تطبيق “WhatsApp” بهذه الرسالة قبل عدة أيام والتي تجبرهم على الموافقة على الشروط الجديدة التي يفرضها! في الوقت الحالي لن يحدث شيء لحسابك إذا لم توافق، لكن في 8 شباط ستدخل الشروط حيز التنفيذ لتصبح الموافقة إلزامية أو ستخسر حسابك!

فما هي هذه الشروط؟ ولما أحدثت ضجة كبيرة بين المستخدمين؟

عام 2014 دفع facebook تسعة عشر مليار دولار ليستحوذ على تطبيق Whatsapp، ويبدو أنه قد حان الوقت لجني الأرباح، من خلال تحويله إلى تطبيق ربحي، وذلك بمشاركة بيانات المستخدم الشخصية داخل مجموعة facebook.
بيانات مثل: رقمك الشخصي، موقعك الجغرافي، نوع الجهاز الذي تستخدمه، جهات الاتصال الخاصة بك، كيفية تفاعلك مع الآخرين، بيانات الاستخدام بحيث سيعرف مدة استخدامك للتطبيق وفي أي وقت تحديدا ولأي غرض (مكالمات صوتية أو مرئية أو محادثات)، بالإضافة للمجموعات المشترك بها، ومعلوماتك المالية، بينما سيبقى مضمون الرسائل والصور والفيديوهات مشفرا.


بدوره يعرض facebook هذه المعلومات على شركات الإعلان التي تبحث عن الزبائن، ليتسنى لها التواصل معهم بشكل مباشر عبر whatsapp.
 

هل فهم مستخدمو whatsapp التحديث بشكل صحيح؟

أثار التحديث فورا غضب مستخدمي التطبيق الذين اعتبروه انتهاك صارخ للخصوصية، وانهالت التعليقات الناقدة للتحديث، فهل تم فهم رسالة whatsapp بالشكل الصحيح؟
 في حديثنا مع المستشار والمدرب الدولي في المجال الرقمي عميد عوض، أوضح لـ 24fm أن الموضوع ليس بالحجم الذي يتحدث عنه المستخدمون، وبأن أغلبهم فهم التحديث بشكل خاطئ! فالتطبيق لن يقوم بالتجسس على المحادثات أو سرقة الصور الشخصية...إلخ، بل ستبقى جميع الرسائل مشفرة كما كانت دائما وهذه سياسة أساسية لwhatsapp  منذ بداية انشائه، كل ما في الأمر أنه سيستخم البيانات لأمور تجارية وهذا ما يحدث بجميع التطبيقات التي نستخدمها.
قائلا "نحن يوميا نستخدم محرك البحث google ونستخدم facebook و Instagram والعديد من التطبيقات، وجميعها تستخدم الخوارزميات لمعرفة اهتماماتك لتروج لك الاعلانات المناسبة"، مضيفا "whatsapp تطبيق مجاني وحان الوقت ليكسب المال، هذا شيئ طبيعي ولا يمكن اعتباره غير قانوني".

من جهتهم استغل أصحاب الشركات المنافسة هذه الضجة ليروجوا لتطبيقاتهم البديلة لـ Whatsapp، منهم الرئيس التنفيذي لشركة "تيسلا" إيلون ماسك صاحب تطبيق "signal" والذي كتب بجانب التطبيق في محركات البحث جملة “hello to privacy”.
حيث أكد عوض بأن إيلون ماسك كان عبقري باستغلاله موجة غضب مستخدمي whatsapp بشكل سريع وقوي، ويتم حاليا تحميل البرنامج من قبل الملايين الذي باتوا يعتبروه بديلا جيدا لـ whatsapp.
"لا نستطيع الآن أن نقول بأن whatsapp سيخسر مستخدميه، لكن من المؤكد بأن قوة مواقع التواصل الاجتماعي حاليا قادرة على تدمير برامج بشكل نهائي"، مضيفا "استخدام whatsapp من عدمه سيعتمد على نوعية المستخدم، فمثلا الذي يقتصر استخدام التطبيق على التحدث مع أصدقائه لن يرضيه انتظار الإعلانات الترويجية التي ستبدأ بالظهور على التطبيق بالتالي من المتوقع أن يذهب مثلا لتطبيق signal".


 

التعليقات