أخبار


  1. الاحتلال يقرر الإفراج عن محافظ القدس و9 آخرين من كوادر فتح
  2. الحكومة: غدا الثلاثاء يوم إضراب شامل يتم فيه تعطيل كافة المؤسسات والدوائر الرسمية
  3. الإعلام العبري: حرائق طالت مئات دونمات القمح بمستوطنات غلاف قطاع غزة اليوم
  4. ترامب: سأعلن موقفي النهائي من الاتفاق النووي مع إيران غدا الثلاثاء
  5. ترامب يعلن عن وفد رئاسي سيحضر حفل افتتاح السفارة الأمريكية في القدس برئاسة نائب وزير الخارجية جون سوليفان
  6. قوات الاحتلال تطلق الغاز بكثافة تجاه المتظاهرين في مخيم العودة شرقي خزاعة
  7. إصابة شاب برصاصة في قدمه بقمع الاحتلال مسيرات العودة شرق غزة
  8. استمرار توافد آلاف المواطنين للمشاركة في فعاليات جمعة الشباب الثائر
  9. مئات المستوطنين يقتحمون منطقة الاثار في سبسطية تحت حراسة جيش الاحتلال
  10. مواجهات مع الاحتلال باب الزاوية وسط الخليل

لماذا تراجعت ثقة الجمهور بالصحافة التقليدية؟

2021-05-06

24FM- يتحدث رئيس دائرة الإعلام وبرنامج ماجستير الإعلام والاتصال في جامعة القدس د.نادر صالحة في برنامج  VIBESبالعربي مع مي أبو عصب حول أسباب تراجع ثقة الجمهور بالصحافة التقليدية.

ويشير صالحة إلى "أن هذا الموضوع متعلق بطبيعة الإنترنت فهي قابلة للتأثر بشكل شديد بالبيئة الاجتماعية، التي يمكن أن تؤدي إلى آثار اجتماعية واقتصادية وتخصصية".

وأضاف أن الإعلام يعتبر من أهم الروافد ومجالات التأثر بشكل كبير، وهذه الآثار لا يمكن التنبؤ بها مسبقاً إنما يتم اكتشفاها تباعاً، فتغول منصات التواصل الاجتماعي بشكل واسع يعود لأسباب متعلقة بطبيعة تكوين وهندسة وتطوير تقنيات الإغراق وتقنيات الإدمان والتوريط في استخدامها كتقينات بحيث أن التواصل في الإعلام له هيبته وسلطته ومسؤوليات اجتماعية وثقافية.

وأشار رئيس دائرة الإعلام وبرنامج ماجستير الإعلام والاتصال في جامعة القدس إلى أن "منصات التواصل الاجتماعي اتبعت استراتيجيات للاعتماد عليها، فمنصة "فيسبوك" حاولت وهي المجتمع الشبكي الأكبر في الكوكب أن  تأخذ دور منصة التحرير أو رسم سياسية تحريرية معينة متعلقة بكل مجتمع شبكي مختلف عن الآخر وتنبهت لذلك المؤسسات والأجسام الصحفية المحترفة والعريقة على مستوى على العالم. مضيفاً "أن الصحافة إرث إنساني كبير يجب المحافظة على أصولها ومنابعها والمحافظة على المنهجية التي تقوم عليها".

وأوضح أن "ماحصل بطيبعة تكوين وماهية الإعلام الاجتماعي أعطت التحصيل الإدعائي والحصول على الانتباه الأولوية القصوى على حساب كل شيء لأنه تم تحويل الانتباه وتحويل رأس المال لتوغل هذه الشركات على حساب سلامة المصدر وصحة المعلومة وعمقها، فهي اعتمدت على التسطيح والاستهلاك أكثر من التغذية ".

المزيد من التفاصيل في الملف الصوتي المرفق من مقابلة رئيس دائرة الإعلام وبرنامج ماجستير الإعلام والاتصال في جامعة القدس د.نادر صالحة في برنامج  VIBESبالعربي

التعليقات