أخبار


  1. الاحتلال يقرر الإفراج عن محافظ القدس و9 آخرين من كوادر فتح
  2. الحكومة: غدا الثلاثاء يوم إضراب شامل يتم فيه تعطيل كافة المؤسسات والدوائر الرسمية
  3. الإعلام العبري: حرائق طالت مئات دونمات القمح بمستوطنات غلاف قطاع غزة اليوم
  4. ترامب: سأعلن موقفي النهائي من الاتفاق النووي مع إيران غدا الثلاثاء
  5. ترامب يعلن عن وفد رئاسي سيحضر حفل افتتاح السفارة الأمريكية في القدس برئاسة نائب وزير الخارجية جون سوليفان
  6. قوات الاحتلال تطلق الغاز بكثافة تجاه المتظاهرين في مخيم العودة شرقي خزاعة
  7. إصابة شاب برصاصة في قدمه بقمع الاحتلال مسيرات العودة شرق غزة
  8. استمرار توافد آلاف المواطنين للمشاركة في فعاليات جمعة الشباب الثائر
  9. مئات المستوطنين يقتحمون منطقة الاثار في سبسطية تحت حراسة جيش الاحتلال
  10. مواجهات مع الاحتلال باب الزاوية وسط الخليل

لفتا في مواجهة خطة 6036

2021-06-13

24FM-هيا الريماوي- بالتزامن مع ما يخوضه المقدسيون في الشيخ جراح وأحياء سلوان لمواجهة خطط التهجير، يواصل أهالي قرية لفتا الواقعة غرب مدينة القدس معركتهم المستمرة للوقوف بوجه المخطط الاستيطاني الجديد- القديم (خطة 6036)، تهدف الخطة إلى تدمير المشهد الثقافي في لفتا وبناء حي جديد لفئة "النخبة"، وهو مشروع قديم تم "تجميده" سابقا في المحاكم الإسرائيلية بفضل الجهود القانونية التي بذلت حينها.

صادقت "إسرائيل" عام 2006 على مخطط بناء في لفتا ولم يتم تنفيذه، ثم أصدرت دائرة الأراضي عام 2010 مناقصة للبناء في القرية، وتم رفضه في أعقاب معارضة أوساط مختلفة، وبحسب صحيفة "يديعوت أحرنوت" العبرية قدم أهالي لفتا في حينها التماسا ورد فيه: "يبلغ تعداد المهجرين من لفتا حوالي 30 ألف نسمة يعيشون في القدس وباقي أنحاء الضفة الغربية والمهجر، نحن المالكين الحقيقيين والورثة، منذ أجيال لممتلكات القرية بما في ذلك الأرض، الماء، والنبات، نعارض بصورة كلية هذا المخطط".

 وفي شباط 2021 أعادت "دائرة أراضي إسرائيل" طرحها عطاء لبناء 269 وحدة استيطانية في القرية، حيث تهدف الخطة إلى تدمير المشهد الثقافي في لفتا وبناء حي جديد لفئة "النخبة" مع طرق ومباني ومواقف للسيارات وجدران استنادية ضخمة وقطع صخرية واسعة النطاق على سفح الجبل.

ومن خلال هذه المخططات الاستيطانية يسعى الاحتلال لربط القدس الغربية والشرقية ودمجهما معا لتهويد القدس بشكل كامل، بداية من المشروع الذي يطلق عليه الاحتلال والمستوطنين ( الحوض المقدس)، حيث سيقوم الاحتلال بالاستيلاء على الحي الشرقي للشيخ جراح وتهجير أصحابه من بيوتهم، حتى الجامعة العبرية جبل "سكوبس" وصولا إلى تل الهوى بسلوان. 

يذكر أن أهالي لفتا كانوا قد استطاعوا منع دائرة أراضي إسرائيل من بيع القرية بمزاد علني لبناء نحو 212 فيلا عليها، وذلك بعد خوض معارك قضائية منذ عام 2004 بالتعاون مع جمعيات حقوق الإنسان، لكن دائرة الأراضي استأنفت القرار وربحته.

 

لفتا هي قرية فلسطينية مهجرة، تقع غرب مدينة القدس، تم تهجير سكانها قسراً من قبل القوات الصهيونية عام 1948، وحل محلهم مستوطنون، وأقاموا مستوطنة "مي نفتوح" على أراضيها.، يذكر أن قرية لفتا صنفها صندوق الآثار العالمي كواحدة من 25 موقعاً معرضاً للخطر حول العالم.

التعليقات