أخبار


  1. الاحتلال يقرر الإفراج عن محافظ القدس و9 آخرين من كوادر فتح
  2. الحكومة: غدا الثلاثاء يوم إضراب شامل يتم فيه تعطيل كافة المؤسسات والدوائر الرسمية
  3. الإعلام العبري: حرائق طالت مئات دونمات القمح بمستوطنات غلاف قطاع غزة اليوم
  4. ترامب: سأعلن موقفي النهائي من الاتفاق النووي مع إيران غدا الثلاثاء
  5. ترامب يعلن عن وفد رئاسي سيحضر حفل افتتاح السفارة الأمريكية في القدس برئاسة نائب وزير الخارجية جون سوليفان
  6. قوات الاحتلال تطلق الغاز بكثافة تجاه المتظاهرين في مخيم العودة شرقي خزاعة
  7. إصابة شاب برصاصة في قدمه بقمع الاحتلال مسيرات العودة شرق غزة
  8. استمرار توافد آلاف المواطنين للمشاركة في فعاليات جمعة الشباب الثائر
  9. مئات المستوطنين يقتحمون منطقة الاثار في سبسطية تحت حراسة جيش الاحتلال
  10. مواجهات مع الاحتلال باب الزاوية وسط الخليل

حكومة الوحدة الوطنية الليبية تعلن فتح الحدود مع تونس

2021-09-16

24FM - وكالات - أعلنت حكومة الوحدة الوطنية الليبية، الخميس، عن إعادة فتح حدود ليبيا مع تونس، بهدف تسهيل دخول المواطنين من الجانبين.

وقالت حكومة الوحدة الوطنية الليبية إن القرار جاء "تتويجا للجهود التي بدأها رئيس الحكومة عبد الحميد الدبيبة مع الرئيس التونسي قيس سعيد أثناء اللقاء الذي جمعهما في تونس قبل أيام".

وأسفر اللقاء بين الرئيسين عن اتفاقهما على تشكيل لجنة وزارية من الجانبين، عكفت على تقييم الأوضاع الأمنية والصحية، ووصلت لقرار فتح المعابر الحدودية، مع تعهد الجانبين بتلبية كافة الاشتراطات الأمنية والصحية لمواجهة جائحة كورونا من أجل سلامة الشعبين وتسهيلا لتنقل الأفراد والسلع بين البلدين، حسب المكتب الإعلامي للحكومة الليبية.

وأكدت حكومة الدبيبة على أن "علاقات ليبيا مع تونس راسخة ومتينة. وأن البلدين لديهما من الإرادة والالتزام ما يعزز جميع التفاهمات المبرمة بينهما خدمة لمصالح الشعبين الليبي والتونسي".

وأغلقت الحدود بين تونس وليبيا بشكل مفاجئ يوم 8 يوليو الماضي من قبل الحكومة الليبية بسبب تفشي السلالة الهندية لفيروس كورونا في تونس.

وفي منتصف أغسطس أعلنت حكومة الوحدة الوطنية الليبية، فتح الحدود، إلا أن ذلك لم يتم على أرض الواقع، بسبب الرفض التونسي في إطار الحد من تفشي جائحة كورونا.

يشار إلى أنه يوجد بين تونس وليبيا معبران بريان أساسيان في الجنوب، وهما "رأس الجدير" ببن قردان، و"الذهيبة وازن" بولاية تطاوين.

المصدر: RT

التعليقات