أخبار


  1. الاحتلال يقرر الإفراج عن محافظ القدس و9 آخرين من كوادر فتح
  2. الحكومة: غدا الثلاثاء يوم إضراب شامل يتم فيه تعطيل كافة المؤسسات والدوائر الرسمية
  3. الإعلام العبري: حرائق طالت مئات دونمات القمح بمستوطنات غلاف قطاع غزة اليوم
  4. ترامب: سأعلن موقفي النهائي من الاتفاق النووي مع إيران غدا الثلاثاء
  5. ترامب يعلن عن وفد رئاسي سيحضر حفل افتتاح السفارة الأمريكية في القدس برئاسة نائب وزير الخارجية جون سوليفان
  6. قوات الاحتلال تطلق الغاز بكثافة تجاه المتظاهرين في مخيم العودة شرقي خزاعة
  7. إصابة شاب برصاصة في قدمه بقمع الاحتلال مسيرات العودة شرق غزة
  8. استمرار توافد آلاف المواطنين للمشاركة في فعاليات جمعة الشباب الثائر
  9. مئات المستوطنين يقتحمون منطقة الاثار في سبسطية تحت حراسة جيش الاحتلال
  10. مواجهات مع الاحتلال باب الزاوية وسط الخليل

د. إلهام الخطيب: القدرة على العطاء وخدمة المجتمع والناس سيوصلني إلى المكان الذي أريد

2021-10-06

24FM-  أعلن الاتحاد العالمي لطب الأسنان (FDI) فوز فلسطين للمرة الثانية على التوالي برئاسة لجنة طب الأسنان المجتمعي فيه، ممثلة بعميدة كلية البحث العلمي في جامعة القدس الدكتورة إلهام الخطيب.

وحصلت الخطيب، على 84 صوتا بعد اقتراع سري من قبل ممثلين عن 148 دولة، متفوقة على 13 مرشحا من الولايات المتحدة، وفرنسا، وبريطانيا، ونيوزيلندا، واليابان، والصين، والهند، وباكستان، والمكسيك، ونيجيريا، واندونيسيا، وهونغ كونغ.

استضاف برنامج VIBES  بالعربي مع مي أبو عصب الدكتورة إلهام الخطيب لنعرف أكثر عن هذه الشخصية التي من الممكن أن تشكل نموذجاً ملهماً للشابات والنساء.

قالت د. إلهام لإذاعتنا 24FM إن "الاتحاد العالمي يعتبر أكبر منظمة تعنى بطب الأسنان في العالم، مشترك بها 135 دولة تضم 165 مؤسسة أهما نقابات الأسنان والجمعيات، تعنى بتعزيز الصحة الفموية وتنظيم المهنة في العالم."

وأشارت إلى أنه تم إعادة انتخابها للمرة الثانية لرئاسة لجنة طب الأسنان المجتمعي لما بذلته من مجهود استطاعت أن تكسب به ثقة الأعضاء الآخرين؛ "كان لدي العديد من المشاريع أهمها حول الدور النشط لطبيب الأسنان في إقناع المرضى بترك التدخين، وأيضا كنت مساهمة في مشاريع مشتركة، ومسؤولة عن أوراق سياسات تصدر عن المؤسسة تصب في طريقة الوصول إلى الخدمات الصحية في المناطق المهمشة".

أما عن انعكاس تمثيلها لفلسطين في منظمة عالمية قالت الدكتورة الخطيب "نتعاون مع عدد من المؤسسات لتطبيق برامج لتعزيز الصحة الفموية ونستخدم الموارد التي تنتج في المنظمة العالمية ونعمل على ترجمة هذه الموارد لاستخدامها في المدراس، وكذلك نسعى لجعل اسم فلسطين في كل مكان فنحن نعيش في معركة وجود".

وحول ماهية الطب المجتمعي، تقول الخطيب "هو عبارة عن إيجاد حلولاً للمشاكل الفموية على مستوى المجتمعات بأساليب البحث العلمي وإقامة البرامج العلاجية والوقائية، وكذلك هو زيادة الوعي لدى المجتمعات بأهمية الوقاية والعناية بالأسنان وتتعدى ذلك لخلق التشريعات التي تخدم الصحة الفموية كتضمين الصحة الفموية في العناية الأولية في المراكز الصحية".

وحول اختيارها لهذه الطريق الطويلة من العلم والمعرفة والمساهمة المجتمعية أشارت د. إلهام "نحن ننحدر جميعنا من أسر تحفز على العلم خصوصا لدى الفتيات، فأنا منذ صغري كنت من المتفوقين لذلك توجهت لدراسة طب الأسنان، ولكن بعد ذلك أصبحت خياراتي جميعها مدروسة لذلك سلكت منحنى طب الأسنان المجتمعي وهو بعيد جدأ عن باقي الأنواع، بدأت كطبيبة أسنان لديها عيادة ولكن لم نفسي هنا فلا أريد أن يتم حصري في عيادة أسنان".

وتضيف "هذا لم يكن شغفي، ومن أيام الجامعة كنت أنظم الزيارات المجتمعية، لذلك توجهت أن أسلك طريق طب الأسنان المجتمعي ووجدت حتى أتميز يجب أن أمتلك المعلومات لبناء أي برنامج وقائي وعلاجي يجب أن يستند لمعلومات تجمع بطريقة منهجية وسافرت لأمريكا لإكمال الدكتوارة، وبعد ذلك عدت لفلسطين وكنت ناشطة في مجال البحث ودعمتني الجامعة جامعة القدس للوصول لمساعدة زملائي في تسهيل أعمالهم البحثية، فعلا وجدت نفسي في البحث العلمي والعمل المجتمعي فإقامة البرامج وتطويرها يعتمد على المعلومات التي تجمع من البحث العلمي".

تحدثت الدكتورة إلهام الخطيب عن التحديات التي واجهتها في رحلتها العلمية والمهنية؛ "من أكثر التحديات التي واجهتها هي وضعي بين خيارين إما العمل أو البيت ومحاولاتي الدائمة للمواءمة بينهم مع التركيز المستمر على أن عائلتي هي الأولوية".

وفي إجابتها عن سؤال المستقبل وأين ترى نفسها أشارت إلى أن "القدرة على العطاء وخدمة المجتمع والناس هو ما سيوصلني، فهذا شغف ولذلك أنا أعمل بكل جهدي، ومتأكدة أنني سأصل للمكان ولكن الأهم هو أنني قادرة على العمل بكل طاقتي وشغفي".

المزيد من التفاصيل في الملف الصوتي المرفق من مقابلة د.إلهام الخطيب في برنامج VIBES  بالعربي 

التعليقات