أخبار


  1. الاحتلال يقرر الإفراج عن محافظ القدس و9 آخرين من كوادر فتح
  2. الحكومة: غدا الثلاثاء يوم إضراب شامل يتم فيه تعطيل كافة المؤسسات والدوائر الرسمية
  3. الإعلام العبري: حرائق طالت مئات دونمات القمح بمستوطنات غلاف قطاع غزة اليوم
  4. ترامب: سأعلن موقفي النهائي من الاتفاق النووي مع إيران غدا الثلاثاء
  5. ترامب يعلن عن وفد رئاسي سيحضر حفل افتتاح السفارة الأمريكية في القدس برئاسة نائب وزير الخارجية جون سوليفان
  6. قوات الاحتلال تطلق الغاز بكثافة تجاه المتظاهرين في مخيم العودة شرقي خزاعة
  7. إصابة شاب برصاصة في قدمه بقمع الاحتلال مسيرات العودة شرق غزة
  8. استمرار توافد آلاف المواطنين للمشاركة في فعاليات جمعة الشباب الثائر
  9. مئات المستوطنين يقتحمون منطقة الاثار في سبسطية تحت حراسة جيش الاحتلال
  10. مواجهات مع الاحتلال باب الزاوية وسط الخليل

عرض فيلم 'عباس 36' ضمن أيام سينمائية


2019-10-07 12:37:29

24FM- سارة أبو الرب - ينافس فيلم "عباس 36" على جوائز مسابقة طائر الشمس الفلسطيني 2019 عن فئتي الأفلام الوثائقية الطويلة والأفلام القصيرة، ضمن النسخة السادسة لمهرجان أيام فلسطين السينمائية ما بين 2 و9 أكتوبر 2019.

وعباس 36 من إخراج المديرة العامة لزينب للإنتاج مروة جبارة طيبي من الطيبة، والصحافية نضال رافع. وهو فيلم وثائقي يروي قصة عائلتين فلسطينيتين سكنتا نفس البيت في حيفا في شارع عباس 36. هذا البيت هو حاضر عائلة رافع ونفس البيت هو ماضي عائلة أبو غيدا. النكبة شكلت مفصلا هاماً في حياه العائلتين، عائلة رافع توفت الوالدة لطيفة في خضم النكبة ولحقها الوالد مصطفى شهيداً بعد أن عاد متسللاً من لبنان. وعائلة أبو غيدا هجرت على أيدي الاحتلال الإسرائيلي من حيفا، وأجبرت قسراً أن تترك البيت في النكبة. الفيلم يوثق رحلتين متوازيتين، رحلة نضال رافع في البحث عن العائلة التي سكنت وامتلكت البيت ورحلة دينا أبو غيدا في محاولات استعادة البيت ولو بشرائه.

وقالت نضال رافع في لقاء عبر 24 إف أم: "الفيلم مليء بالصدف التي أوصلتنا إلى دينا حفيدة صاحب البيت التي تعيش في واشنطن". وتابعت: "أمي سارة كانت دائما تقول لنا إن البيت لعائلة أبو غيدا ونحن نحرس البيت وننتظر عودة العائلة، وكنا مؤمنين بأنهم سيعودون". وأكدت نضال على أهمية أن "نتفاجأ دوما بقصصنا ونرويها".

أما المخرجة مروة الطيبي فقالت: "هذا الفيلم فلسطيني فلسطيني. تعودنا في أفلامنا الحديث عن الآخر أكثر من التكلم عن أنفسنا. هنا نتكلم عن نفسنا". وأشارت إلى الصعوبة الكبيرة في العمل على فيلم عن قصة شخصية، وقالت: "في هذه الحالة الحياد مهم جدا لكي لا نسيطر على صاحب القصة".

 

التعليقات